Menu
بالصور.. «أسئلة غبية» تدفع مطعمًا أمريكيًّا لتغريم زبائنه

قرر مطعم بمدينة «دنفر»، عاصمة ولاية كولورادو الأمريكية، التصدي لـ«الأسئلة الغبية» التي يطرحها بعض الزبائن أحيانًا، وقرر تغريمهم عن طريق إضافة مبلغ مالي إلى فاتورتهم إذا فعلوا ذلك. وبحسب «روسيا اليوم» قام تومس داينر، صاحب المطعم الواقع في حي إيست كولفاكس، بتعويد زبائنه على هذه الطريقة منذ افتتاح المطعم عام 1999، كوسيلة لبث بعض المرح خلال العمل، وأدرج تكلفة منفصلة بـ38 سنتًا مقابل «سؤال واحد غبي» في قائمة الطعام.

وأصبحت الطريقة معروفة على نطاق واسع خارج المنطقة، واتبعتها عديد من المطاعم، بفضل منشور أحد الزبائن على موقع «ريديت» الاجتماعي المشهور، وشارك الزبون الصورة الخاصة بفاتورة المطعم دون الكشف عن السؤال الذي طرحه، والذي اعتبرته إدارة المطعم بمثابة "سؤال غبي" يستحق إضافة غرامة على الفاتورة الأساسية.

وأثارت الصورة دهشة وسخرية عديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين تساءلوا عن ماهية هذا السؤال، وما المقصود تحديدًا بعبارة «سؤال غبي»، وتهدف هذه السياسة الغريبة والفريدة من نوعها، إلى جعل الزبائن يفكرون قبل طرح أسئلة سخيفة أو غبية على موظفيه، وفي الوقت نفسه طريقة لجعل الزبائن يضحكون وسط ضغوط الحياة. وفقًا لما ذكرته صحيفة «مترو» البريطانية.

وعلّقت ساندرا، إحدى العاملات في تومز داينر، قائلة: «إنها سياسة مضحكة تهدف فقط إلى جعل العملاء يبتسمون، ولدينا كثير من الأشياء الحمقاء مثل هذه في قائمة طعامنا، ولكننا لا نضعها على الفاتورة، إلا إذا طلب العميل ذلك».

اقرأ أيضًا:

عاملة مطعم أمريكي تُفَاجَأُ بـ«بقشيش خيالي» على فاتورة بـ23 دولارًا

 

2020-09-27T21:40:17+03:00 قرر مطعم بمدينة «دنفر»، عاصمة ولاية كولورادو الأمريكية، التصدي لـ«الأسئلة الغبية» التي يطرحها بعض الزبائن أحيانًا، وقرر تغريمهم عن طريق إضافة مبلغ مالي إلى فاتو
بالصور.. «أسئلة غبية» تدفع مطعمًا أمريكيًّا لتغريم زبائنه
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالصور.. «أسئلة غبية» تدفع مطعمًا أمريكيًّا لتغريم زبائنه

أضاف «38 سنتًا» على فاتورة كل مخالف..

بالصور.. «أسئلة غبية» تدفع مطعمًا أمريكيًّا لتغريم زبائنه
  • 647
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 جمادى الأول 1441 /  16  يناير  2020   09:54 ص

قرر مطعم بمدينة «دنفر»، عاصمة ولاية كولورادو الأمريكية، التصدي لـ«الأسئلة الغبية» التي يطرحها بعض الزبائن أحيانًا، وقرر تغريمهم عن طريق إضافة مبلغ مالي إلى فاتورتهم إذا فعلوا ذلك. وبحسب «روسيا اليوم» قام تومس داينر، صاحب المطعم الواقع في حي إيست كولفاكس، بتعويد زبائنه على هذه الطريقة منذ افتتاح المطعم عام 1999، كوسيلة لبث بعض المرح خلال العمل، وأدرج تكلفة منفصلة بـ38 سنتًا مقابل «سؤال واحد غبي» في قائمة الطعام.

وأصبحت الطريقة معروفة على نطاق واسع خارج المنطقة، واتبعتها عديد من المطاعم، بفضل منشور أحد الزبائن على موقع «ريديت» الاجتماعي المشهور، وشارك الزبون الصورة الخاصة بفاتورة المطعم دون الكشف عن السؤال الذي طرحه، والذي اعتبرته إدارة المطعم بمثابة "سؤال غبي" يستحق إضافة غرامة على الفاتورة الأساسية.

وأثارت الصورة دهشة وسخرية عديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين تساءلوا عن ماهية هذا السؤال، وما المقصود تحديدًا بعبارة «سؤال غبي»، وتهدف هذه السياسة الغريبة والفريدة من نوعها، إلى جعل الزبائن يفكرون قبل طرح أسئلة سخيفة أو غبية على موظفيه، وفي الوقت نفسه طريقة لجعل الزبائن يضحكون وسط ضغوط الحياة. وفقًا لما ذكرته صحيفة «مترو» البريطانية.

وعلّقت ساندرا، إحدى العاملات في تومز داينر، قائلة: «إنها سياسة مضحكة تهدف فقط إلى جعل العملاء يبتسمون، ولدينا كثير من الأشياء الحمقاء مثل هذه في قائمة طعامنا، ولكننا لا نضعها على الفاتورة، إلا إذا طلب العميل ذلك».

اقرأ أيضًا:

عاملة مطعم أمريكي تُفَاجَأُ بـ«بقشيش خيالي» على فاتورة بـ23 دولارًا

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك