Menu

أمير مكة يوقع عقد توريد 400 حافلة كمرحلة أولى لمشروع النقل العام

في إطار توجيهات القيادة لتحسين الخدمات

وقَّع الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، رئيس مجلس هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، بتاريخ 13/01/1439هـ، عقد توريد الحافلات و
أمير مكة يوقع عقد توريد 400 حافلة كمرحلة أولى لمشروع النقل العام
  • 357
  • 0
  • 0
فهد المنجومي
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

وقَّع الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، رئيس مجلس هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، بتاريخ 13/01/1439هـ، عقد توريد الحافلات وتشغيلها وصيانتها للمرحلة الأولى من مشروع النقل العام بالحافلات في مدينة مكة المكرمة بإجمالي 400 حافلة.

تحسين الخدمات

ويأتي ذلك تأكيدًا لتوجيهات القيادة الرشيدة نحو الاهتمام بكل ما يحقق التطور والنماء لكافة مناطق المملكة ومدنها وخاصة لمنطقة مكة المكرمة وعلى وجه التحديد العاصمة المقدسة، ورعايتها لتحسين الخدمات والمرافق بها باعتبارها مهبط الوحي وقبلة المسلمين في جميع أنحاء العالم.

وتماشيًا مع رؤية المملكة 2030 التي تهدف إلى تحسين جودة الحياة من خلال الارتقاء بشتى المجالات الاقتصادية والتنموية، وتحقيقًا لأحد أهم عناصرها التطويرية وهي تعزيز منظومة النقل العام في كافة المدن الرئيسية بالمملكة ومنها مدينة مكة المكرمة.

البنية التحتية

كما وقّع أمير مكة، عقد تنفيذ المرحلة الأولى لأعمال البنية التحتية للمشروع والذي سيشمل العناصر التالية: إنشاء المحطات الرئيسية للحافلات ومحطات التوقف لأكثر من 500 محطة وموقف مظللة موزعة على شبكة طرق تزيد أطوالها عن 300 كم، وتهيئة اثني عشر مسارًا وتمييزها كمسارات مخصصة للحافلات لسهولة وسرعة التنقل وتحقيق جودة وكفاءة الخدمة المطلوبة.

وأيضًا، إنشاء 7 جسور للمشاة لعبور الشوارع الرئيسية والتنقل بين المحطات، مجهزة بالمصاعد الكهربائية لخدمة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، وتنفيذ أنظمة وأجهزة النقل الذكية بالحافلات والتحكم بالإشارات المرورية وإشارات المشاة.

ويُعد ذلك إنفاذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين، بالموافقة على تنفيذ مشروع النقل العام بالحافلات والقطارات بمدينة مكة المكرمة.

سرعة الإنجاز

وقدمت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، بالشكر على التعاون والمساندة لسرعة إنجاز المشروع وتقدر تفهم الجميع لما ستكون عليه الأوضاع في مواقع العمل وما تتطلبه من تعديلات وتغييرات لبعض الشوارع واتجاهاتها وتأثيرها المؤقت على الحركة المرورية بها.

وحثت الهيئة سكان العاصمة المقدسة وزوارها ومرتاديها على المشاركة في معاونة القائمين على تنفيذ المشروع وتسهيل مهمتهم لإنجازه في الفترة الزمنية المحددة، والذي سيحقق بعد اكتماله نقله نوعية في مستوى وجودة خدمات النقل العام بالعاصمة المقدسة ويسهل حركة وتنقلات سكان المدينة وزوار بيت الله الحرام من حجاج ومعتمرين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك