Menu
الهلال, أبها, دوري المحترفين, النصر, ضمك, لوشيسكو,

لم تتغير دوافع فريق الهلال كثيرًا في رحلته صوب ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الرياضية، عندما ينزل ضيفًا ثقيلًا على أبها، في تمام الرابعة عصر اليوم الجمعة، لحساب الجولة السادسة عشرة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، على وقع الأنباء السارة التي وردت من مدينة خميس مشيط.

إلا أن التطلعات تبدلت وفقًا لمجريات الأحداث، من الإصرار على تضييق الخناق على الجار اللدود النصر، والاستمرار في مطاردة مثيرة في سباق الكراسي الموسيقية في الدوري، إلى واقع الاقتراب من عودة سريعة إلى الصدارة، رغم صعوبة المهمة في مدينة أبها.

وقدم النصر هدية ثمينة إلى الجار الأزرق، بعدما سقط في فخ التعادل الدرامي أمام مضيفه متذيل الترتيب فريق ضمك، في سيناريو مجنون أفلت خلاله رجال البرتغالي روي فيتوريا من فخ الهزيمة في الدقيقة السابعة من الوقت المبدد، ليعود العالمي إلى الرياض بتعادل ثمين، وإن بدا الحصاد الرقي مخيبًا بحسابات القمة.

ويبحث بطل آسيا، عن استعادة نغمة الانتصارات، والخروج من دوامة التعادل التي لازمته أمام الفيصلي والشباب على التوالي، إلا أنه يدرك أن صاحب الأرض لن يكون بالمنافس السهل، خاصة بعد العرض القوي الذي قدمه في مباراة الذهاب، والذي حسمه الأزرق بصعوبة برباعية مقابل هدفين.

ولم يتوقف الروماني رازفان لوشيسكو كثيرًا أمام مآلات موقعة التناقضات في خميس مشيط، بقدر ما صب تركيز الزعيم على انتزاع الفوز فقط على حساب زعيم الجنوب، من أجل إنعاش ذاكرة الفوز من جديد، بعد خسارة الفريق على غير العادة لأربع نقاط في آخر جولتين، حرمته من الابتعاد بالقمة.

وخاض الهلال مرانًا شاقًّا قبل حزم الحقائب إلى عسير، عمد خلاله الجهاز الفني إلى تطبيق عديد من الجمل التكتيكية والفنية من أجل ضرب تكتلات دفاع المنافس المرتقبة، وإيجاد حلول وبدائل لخلخلة الخط الخلفي للمنافس، وتفادي السيناريو الذي صدم النصر في رحلة الجنوب.

وحظي لوشيسكو بصفوف مكتملة وتدعيمات جديدة، لم يعكر صفوهما سوى غيابات قليلة لا تبدو مؤثرة في وجود وفرة البدائل على رقعة الروماني، حيث واصل الثنائي عمر خربين ومحمد البريك برنامجيهما التأهيلين، ليتأكد غياب الثنائي في مباراة أبها.

وفي المقابل، يبحث زعيم الجنوب عن العودة إلى سكة الفوز بعد جولتين عجيفتين، تكبد خلالهما هزيمتين أمام الأهلي والفيصلي على الترتيب، لتتوقف سلسلة الانتصارات رجال التونسي عبدالرزاق الشابي، عن حدود 4 مباريات تواليًا.

ويأمل أبها في تكرار سيناريو الجار اللدود ضمك، عندما أرهق كثيرًا النصر المتصدر، وفرض عليه التعادل في الوقت القاتل، وهو الأمر الذي لا يبدو بعيدًا عن زعيم الجنوب، الذي وقف ندًّا عنيدًا أمام الهلال في النصف الأول من الموسم، وفك رموز شباكه بهدفين، لكنه تلقى في المقابل رباعية.

وبات الهلال، صاحب المركز الثاني في جدول ترتيب دوري المحترفين برصيد 32 نقطة، قريبًا من الانفراد مجددًا باللقمة، والتي يبتعد عنها بفارق نقطتين خلف النصر المتصدر، بينما يحتل أبها المركز الثامن برصيد 23 نقطة.

اقرأ أيضًا:

نجم الهلال السابق يدعم النصر في ميركاتو الشتاء

الهلال يحشد أسلحته لمواجهة أبها في دوري المحترفين

2020-01-31T10:54:36+03:00 لم تتغير دوافع فريق الهلال كثيرًا في رحلته صوب ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الرياضية، عندما ينزل ضيفًا ثقيلًا على أبها، في تمام الرابعة عصر اليوم الجمعة
الهلال, أبها, دوري المحترفين, النصر, ضمك, لوشيسكو,
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الهلال يتأهب لقبول هدية النصر في أبها

في مهمة شاقة من أجل الصدارة

الهلال يتأهب لقبول هدية النصر في أبها
  • 820
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 جمادى الآخر 1441 /  31  يناير  2020   10:54 ص

لم تتغير دوافع فريق الهلال كثيرًا في رحلته صوب ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الرياضية، عندما ينزل ضيفًا ثقيلًا على أبها، في تمام الرابعة عصر اليوم الجمعة، لحساب الجولة السادسة عشرة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، على وقع الأنباء السارة التي وردت من مدينة خميس مشيط.

إلا أن التطلعات تبدلت وفقًا لمجريات الأحداث، من الإصرار على تضييق الخناق على الجار اللدود النصر، والاستمرار في مطاردة مثيرة في سباق الكراسي الموسيقية في الدوري، إلى واقع الاقتراب من عودة سريعة إلى الصدارة، رغم صعوبة المهمة في مدينة أبها.

وقدم النصر هدية ثمينة إلى الجار الأزرق، بعدما سقط في فخ التعادل الدرامي أمام مضيفه متذيل الترتيب فريق ضمك، في سيناريو مجنون أفلت خلاله رجال البرتغالي روي فيتوريا من فخ الهزيمة في الدقيقة السابعة من الوقت المبدد، ليعود العالمي إلى الرياض بتعادل ثمين، وإن بدا الحصاد الرقي مخيبًا بحسابات القمة.

ويبحث بطل آسيا، عن استعادة نغمة الانتصارات، والخروج من دوامة التعادل التي لازمته أمام الفيصلي والشباب على التوالي، إلا أنه يدرك أن صاحب الأرض لن يكون بالمنافس السهل، خاصة بعد العرض القوي الذي قدمه في مباراة الذهاب، والذي حسمه الأزرق بصعوبة برباعية مقابل هدفين.

ولم يتوقف الروماني رازفان لوشيسكو كثيرًا أمام مآلات موقعة التناقضات في خميس مشيط، بقدر ما صب تركيز الزعيم على انتزاع الفوز فقط على حساب زعيم الجنوب، من أجل إنعاش ذاكرة الفوز من جديد، بعد خسارة الفريق على غير العادة لأربع نقاط في آخر جولتين، حرمته من الابتعاد بالقمة.

وخاض الهلال مرانًا شاقًّا قبل حزم الحقائب إلى عسير، عمد خلاله الجهاز الفني إلى تطبيق عديد من الجمل التكتيكية والفنية من أجل ضرب تكتلات دفاع المنافس المرتقبة، وإيجاد حلول وبدائل لخلخلة الخط الخلفي للمنافس، وتفادي السيناريو الذي صدم النصر في رحلة الجنوب.

وحظي لوشيسكو بصفوف مكتملة وتدعيمات جديدة، لم يعكر صفوهما سوى غيابات قليلة لا تبدو مؤثرة في وجود وفرة البدائل على رقعة الروماني، حيث واصل الثنائي عمر خربين ومحمد البريك برنامجيهما التأهيلين، ليتأكد غياب الثنائي في مباراة أبها.

وفي المقابل، يبحث زعيم الجنوب عن العودة إلى سكة الفوز بعد جولتين عجيفتين، تكبد خلالهما هزيمتين أمام الأهلي والفيصلي على الترتيب، لتتوقف سلسلة الانتصارات رجال التونسي عبدالرزاق الشابي، عن حدود 4 مباريات تواليًا.

ويأمل أبها في تكرار سيناريو الجار اللدود ضمك، عندما أرهق كثيرًا النصر المتصدر، وفرض عليه التعادل في الوقت القاتل، وهو الأمر الذي لا يبدو بعيدًا عن زعيم الجنوب، الذي وقف ندًّا عنيدًا أمام الهلال في النصف الأول من الموسم، وفك رموز شباكه بهدفين، لكنه تلقى في المقابل رباعية.

وبات الهلال، صاحب المركز الثاني في جدول ترتيب دوري المحترفين برصيد 32 نقطة، قريبًا من الانفراد مجددًا باللقمة، والتي يبتعد عنها بفارق نقطتين خلف النصر المتصدر، بينما يحتل أبها المركز الثامن برصيد 23 نقطة.

اقرأ أيضًا:

نجم الهلال السابق يدعم النصر في ميركاتو الشتاء

الهلال يحشد أسلحته لمواجهة أبها في دوري المحترفين

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك