Menu


الغذاء والدواء توضّح مدلول العبارات المدوّنة على المنتجات بشأن نسبة السكر

شرحت 4 معاني مسجّلة على عبوات مختلفة..

أوضحت الهيئة العامة للغذاء والدواء، الفروق بين مدلول العبارات المدوّنة على المنتجات الغذائية؛ بشأن نسبة السكر التي تحويها. وأضافت الهيئة، عبر حسابها الرسمي على
الغذاء والدواء توضّح مدلول العبارات المدوّنة على المنتجات بشأن نسبة السكر
  • 619
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أوضحت الهيئة العامة للغذاء والدواء، الفروق بين مدلول العبارات المدوّنة على المنتجات الغذائية؛ بشأن نسبة السكر التي تحويها.

وأضافت الهيئة، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن العبارات المدوّنة على المنتجات الغذائية تتنوع بين «قليل السكر LOW sugar»، وتعني أن كمية السكر في المنتج لا تزيد على خمسة جرامات لكل 100 جرام «للأغذية الصلبة»، و2.5 جرام لكل مائة ملليجرام «للأغذية السائلة».

أما عبارة «سكر أقل Reduced sugar »، فلا تعني– وفقًا للهيئة– أن هذا المنتج قليل من السكر، بل إنه يحتوي على سكر أقل 30% عن محتواه في منتج مشابه، بينما تعني عبارة «خالٍ من السكر sugar free »، أن كمية السكر في المنتج لا تتجاوز 5.% جرام لكل 100 جرام «للأغذية الصلبة»، و5.% جرام لكل 100 ملليجرام «للأغذية السائلة».

وتابعت «الغذاء والدواء»، أن عبارة «بدون سكر مضاف No added sugar » مفادها أنه لم تتم إضافة سكر لهذا المنتج، لكن قد يحتوي بطبيعته على السكر.

كانت وزارة الصحة، قد أصدرت تنبيهًا بشأن مخاطر المشروبات المحلاة التي يتناولها الأطفال، مشيرة إلى أن الإكثار من تناولها يسبب السمنة وتسوس الأسنان، بينما يمكن استبداله بتناول الطفل للحليب أو الماء.

وتابعت، أن علبة عصير واحدة تحتوي على كمية كبيرة من السكر، بينما يحتاج الجسم كمية محدودة من الطاقة يتم تقييمها وفقًا للعمر والجنس والطول والنشاط، ونوَّهت بأن السكر أحد عناصر الطاقة ويؤخذ من مصادره الطبيعية، مثل الفاكهة والعسل والحليب.

ونوهت وزارة الصحة، بأن العصائر والمشروبات المحلاة توجد بها كميات من السكر تفوق الاحتياجات اليومية للجسم، ما يجعل لديه سعرات حرارية أكثر من حاجته، فيقوم بتحويلها إلى دهون مما يزيد الوزن ويعرّض الإنسان لمخاطر السمنة، كما أن قيمتها الغذائية ضئيلة ومعدومة في معظم الأحيان.

وبشأن المشروبات والعصائر المحلاة المكتوب عليها عبارة «صحي ومدعم بالفيتامينات»، أوضحت الوزارة أن الفيتامينات في حالة وجودها بتلك العصائر، إلا أنها تكون بكميات قليلة مقارنة بكمية السكريات الموجودة بها، والتي تفسد الأسنان وتسبب التسوس، وبذلك يكون الماء أفضل بديل للعصائر المعلبة، وكذا العصائر الصحية الطازجة الخالية من السكر أفضل كثيرًا من تلك المشروبات، مشيرة إلى أن منظمة الصحة العالمية حذَّرت من  استهلاك ما يزيد على 25 جرامًا من السكر، وهو ما يعادل ست ملاعق صغيرة.

                                                 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك