Menu
عاجل | بالفيديو.. سعوديون يروون لـ«عاجل» لحظات الرعب في شوارع «ووهان»

كشف مواطنون سعوديون يقيمون في مدينة «ووهان» الصينية، مصدر انتشار فيروس كورونا الجديد لـ«عاجل» عن لحظات الرعب تعيشها المدينة، حتى إن شوارعها بدت خالية من السكان، بينما يجرى التواصل بين المقيمين في المدينة، خاصة في الليل، عبر الصياح لبث الطمأنينة في نفوس بعضهم.

«عاجل» تحصل على فيديو خاص حول تأثير كورونا بووهان

وحصلت «عاجل» على مقطع فيديو خاص بها من داخل مدينة ووهان الصينية، التي بدت خالية تمامًا من البشر والمركبات المتحركة، وكأنها تحولت إلى مدينة أشباح، وقال أبو عبدالله -مواطن سعودي يقيم في المدينة- إن «ما يحدث شيء غريب، بعدما أصبحت خدمة الإنترنت فيها سيئة للغاية، وكذلك الكهرباء والخدمات بعد انتشار الفيروس».

السفارة السعودية بالصين توفر كل شيء لمغادرة ووهان

وأضاف «أبو عبدالله» لـ«عاجل» أنه يقيم حاليًا بسكن خاص، وأن السفارة السعودية وفرت كل شيء له. موضحًا أن الكثير من السعوديين غادروا المدينة. وحول سبب تواجده في «ووهان» قال أبو عبدالله إنه قدم للتجارة، لكن القدر شاء أن يكون موجودًا وقت انتشار الفيروس. مشيرًا إلى أن السكان يقومون بالليل بالصياح والنداء على بعضهم لبث الأمان فيمن حولهم.

ووهان تتحول إلى مدينة أشباح بسبب كورونا

من جانبه، قال محمد العوينان: «الحظر بدأ أولًا في ووهان، وبالتدريج تم فرضه على أغلب مناطق الصين.. هناك حرب على الغذاء، وأن الحكومة أغلقت أغلب المطاعم والفنادق، وجميع الناس يتواجدون في منازلهم، وكذلك حرب على كمامات الأنف من كثرة أهميتها واستخدامها».

ماذا فعلت كورونا بمدينة ووهان الصينية؟

وتابع «العوينان»، إن «ووهان مدينة صناعية، وإن أغلب التجار العرب يتوجهون إليها، فتجد الكثير من المطاعم العربية التي يملكها عرب يقيمون في المدينة، وإنه يقيم بالمدينة من أجل الدراسة، وإن الغريب بالمدينة هو ما يحدث في المساء، والظلام يكتسح المكان، حيث يقوم الصينيون المتواجدون بمنازلهم بالصياح والهتاف على جيرانهم: تعيش الصين.. تعيش الصين، بصوت مرتفع، حتى يطمئن بعضهم بعضًا». يأتي هذا بينما أعلنت السلطات الصينية اليوم، ارتفاع حصيلة الوفيات بسبب فيروس كورونا المستجد إلى 170 حالة وفاة و7711 إصابة.

اقرأ أيضا:

أمريكا ترسل خبراء في مهمة صحية إلى الصين بسبب كورونا

فيروس كورونا المستجد يضرب مبيعات أجهزة «أيفون» حول العالم

«ووهان» تواصل نشر كورونا الجديد.. وكندا تسجل ثالث إصابة

تعرف على أعراض فيروس كورونا الجديد بعد ارتفاع عدد الضحايا

2020-01-30T13:39:37+03:00 كشف مواطنون سعوديون يقيمون في مدينة «ووهان» الصينية، مصدر انتشار فيروس كورونا الجديد لـ«عاجل» عن لحظات الرعب تعيشها المدينة، حتى إن شوارعها بدت خالية من السكان،
عاجل | بالفيديو.. سعوديون يروون لـ«عاجل» لحظات الرعب في شوارع «ووهان»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بالفيديو.. سعوديون يروون لـ«عاجل» لحظات الرعب في شوارع «ووهان» بسبب كورونا

حرب على الغذاء.. والصياح وسيلة للتواصل..

بالفيديو.. سعوديون يروون لـ«عاجل» لحظات الرعب في شوارع «ووهان» بسبب كورونا
  • 17853
  • 0
  • 1
عبير الفهد
5 جمادى الآخر 1441 /  30  يناير  2020   01:39 م

كشف مواطنون سعوديون يقيمون في مدينة «ووهان» الصينية، مصدر انتشار فيروس كورونا الجديد لـ«عاجل» عن لحظات الرعب تعيشها المدينة، حتى إن شوارعها بدت خالية من السكان، بينما يجرى التواصل بين المقيمين في المدينة، خاصة في الليل، عبر الصياح لبث الطمأنينة في نفوس بعضهم.

«عاجل» تحصل على فيديو خاص حول تأثير كورونا بووهان

وحصلت «عاجل» على مقطع فيديو خاص بها من داخل مدينة ووهان الصينية، التي بدت خالية تمامًا من البشر والمركبات المتحركة، وكأنها تحولت إلى مدينة أشباح، وقال أبو عبدالله -مواطن سعودي يقيم في المدينة- إن «ما يحدث شيء غريب، بعدما أصبحت خدمة الإنترنت فيها سيئة للغاية، وكذلك الكهرباء والخدمات بعد انتشار الفيروس».

السفارة السعودية بالصين توفر كل شيء لمغادرة ووهان

وأضاف «أبو عبدالله» لـ«عاجل» أنه يقيم حاليًا بسكن خاص، وأن السفارة السعودية وفرت كل شيء له. موضحًا أن الكثير من السعوديين غادروا المدينة. وحول سبب تواجده في «ووهان» قال أبو عبدالله إنه قدم للتجارة، لكن القدر شاء أن يكون موجودًا وقت انتشار الفيروس. مشيرًا إلى أن السكان يقومون بالليل بالصياح والنداء على بعضهم لبث الأمان فيمن حولهم.

ووهان تتحول إلى مدينة أشباح بسبب كورونا

من جانبه، قال محمد العوينان: «الحظر بدأ أولًا في ووهان، وبالتدريج تم فرضه على أغلب مناطق الصين.. هناك حرب على الغذاء، وأن الحكومة أغلقت أغلب المطاعم والفنادق، وجميع الناس يتواجدون في منازلهم، وكذلك حرب على كمامات الأنف من كثرة أهميتها واستخدامها».

ماذا فعلت كورونا بمدينة ووهان الصينية؟

وتابع «العوينان»، إن «ووهان مدينة صناعية، وإن أغلب التجار العرب يتوجهون إليها، فتجد الكثير من المطاعم العربية التي يملكها عرب يقيمون في المدينة، وإنه يقيم بالمدينة من أجل الدراسة، وإن الغريب بالمدينة هو ما يحدث في المساء، والظلام يكتسح المكان، حيث يقوم الصينيون المتواجدون بمنازلهم بالصياح والهتاف على جيرانهم: تعيش الصين.. تعيش الصين، بصوت مرتفع، حتى يطمئن بعضهم بعضًا». يأتي هذا بينما أعلنت السلطات الصينية اليوم، ارتفاع حصيلة الوفيات بسبب فيروس كورونا المستجد إلى 170 حالة وفاة و7711 إصابة.

اقرأ أيضا:

أمريكا ترسل خبراء في مهمة صحية إلى الصين بسبب كورونا

فيروس كورونا المستجد يضرب مبيعات أجهزة «أيفون» حول العالم

«ووهان» تواصل نشر كورونا الجديد.. وكندا تسجل ثالث إصابة

تعرف على أعراض فيروس كورونا الجديد بعد ارتفاع عدد الضحايا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك