Menu
دراسة حديثة تؤكد خطورة العبوات الزجاجية على البيئة وصحة الإنسان

كشفت دراسة حديثة صادرة عن جامعة ساوثهامبتون البريطانية، أن العبوات الزجاجية ضارة بالبيئة؛ حيث يتطلب تصنيعها كميات كبيرة من الطاقة، كما أنها تدوم طويلًا بعد التخلص منها، ولديها القدرة على التحلل والانتشار كجزيئات بلاستيكية يعتقد أنها ضارة بالصحة.

وأضافت أن التأثير الكلي للعبوات الزجاجية يصبح أسوأ بمجرد أخذ بصمة الطاقة والأضرار الناجمة عن استخراج الموارد في الاعتبار، معتبرةً أن حاويات المشروبات الأكثر صداقةً للبيئة هي علب الحليب والعصير وعلب الألمونيوم بنسبة 100%.

ونقلت صحيفة «ذا صن» البريطانية، عن أليس بروك باحثة الورقة وعالمة البيئة من جامعة ساوثهامبتون: «هناك حاجة إلى كمية هائلة من الطاقة لتسخين المواد الخام لصنع الزجاج».

وأكملت: «أثناء ذوبان المواد الخام للزجاج، يمكن إطلاق ملوثات غازية مثل ثاني أكسيد الكبريت، وثاني أكسيد الكربون، وبما أن الزجاج يتطلب تعدين المواد لإنتاج رمال السيليكا ورماد الصودا والدولوميت، فإن هذا له جميع التأثيرات البيئية المرتبطة بالتعدين».

وشددت بروك على أن ذلك يعتبر تدهورًا للبيئة، ويتسبب في انبعاث الغبار، وخطر الجريان السطحي للتعدين الذي يلوث مصادر المياه.

اقرأ أيضًا:

«البيئة»: مجموعة العشرين برئاسة المملكة تكثف جهودها لحماية الشعاب المرجانية

«البيئة» تستكشف وتعالج أكثر من 23 ألف هكتار من الجراد الصحراوي في 3 مناطق

2020-11-23T19:19:45+03:00 كشفت دراسة حديثة صادرة عن جامعة ساوثهامبتون البريطانية، أن العبوات الزجاجية ضارة بالبيئة؛ حيث يتطلب تصنيعها كميات كبيرة من الطاقة، كما أنها تدوم طويلًا بعد التخ
دراسة حديثة تؤكد خطورة العبوات الزجاجية على البيئة وصحة الإنسان
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

دراسة حديثة تؤكد خطورة العبوات الزجاجية على البيئة وصحة الإنسان

عملية تصنيعها تستهلك كمية كبيرة من الطاقة

دراسة حديثة تؤكد خطورة العبوات الزجاجية على البيئة وصحة الإنسان
  • 247
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 ربيع الآخر 1442 /  22  نوفمبر  2020   10:49 ص

كشفت دراسة حديثة صادرة عن جامعة ساوثهامبتون البريطانية، أن العبوات الزجاجية ضارة بالبيئة؛ حيث يتطلب تصنيعها كميات كبيرة من الطاقة، كما أنها تدوم طويلًا بعد التخلص منها، ولديها القدرة على التحلل والانتشار كجزيئات بلاستيكية يعتقد أنها ضارة بالصحة.

وأضافت أن التأثير الكلي للعبوات الزجاجية يصبح أسوأ بمجرد أخذ بصمة الطاقة والأضرار الناجمة عن استخراج الموارد في الاعتبار، معتبرةً أن حاويات المشروبات الأكثر صداقةً للبيئة هي علب الحليب والعصير وعلب الألمونيوم بنسبة 100%.

ونقلت صحيفة «ذا صن» البريطانية، عن أليس بروك باحثة الورقة وعالمة البيئة من جامعة ساوثهامبتون: «هناك حاجة إلى كمية هائلة من الطاقة لتسخين المواد الخام لصنع الزجاج».

وأكملت: «أثناء ذوبان المواد الخام للزجاج، يمكن إطلاق ملوثات غازية مثل ثاني أكسيد الكبريت، وثاني أكسيد الكربون، وبما أن الزجاج يتطلب تعدين المواد لإنتاج رمال السيليكا ورماد الصودا والدولوميت، فإن هذا له جميع التأثيرات البيئية المرتبطة بالتعدين».

وشددت بروك على أن ذلك يعتبر تدهورًا للبيئة، ويتسبب في انبعاث الغبار، وخطر الجريان السطحي للتعدين الذي يلوث مصادر المياه.

اقرأ أيضًا:

«البيئة»: مجموعة العشرين برئاسة المملكة تكثف جهودها لحماية الشعاب المرجانية

«البيئة» تستكشف وتعالج أكثر من 23 ألف هكتار من الجراد الصحراوي في 3 مناطق

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك