Menu
أسطورة ريال مدريد يشعل الصراع على رئاسة الاتحاد الإسباني

بدأ أسطورة الكرة الإسبانية إيكر كاسياس حارس مرمى ريال مدريد السابق وإداري فريق بورتو البرتغالي حاليًّا؛ التفكير في حقبة ما بعد تعليق القفازات، والابتعاد عن العشب الأخضر، بعدما قرر «القديس» الترشح لانتخابات اتحاد كرة القدم في بلاد لافوريا روخا، التي ستقام في شهر مارس المقبل.

وأزاح برنامج «إل لارجيرو»، عبر إذاعة «كادينا سير»، الستار عن قرار أسطورة ريال مدريد الترشح على منصب رئيس الاتحاد الإسباني، ليدخل في منافسة قوية مع الرئيس الحالي لويس روبياليس.

منافسة ساخنة

وأخبر كاسياس، رئيس المجلس الأعلى للرياضة إريني لوزانو، بالترشح لرئاسة اتحاد كرة القدم في الانتخابات المقدمة عن موعدها، على خلفية قرار الرئيس الحالي الدعوة لعقدها قبيل انطلاق نهائيات كأس أمم أوروبا 2020، التي ستنطلق في الفترة من 12 يونيو حتى 12 يوليو المقبل.

ويبدو أن حارس بورتو قرر أن يتخذ خطوات واسعة بشأن مستقبله بعيدًا عن العشب الأخضر، بالذهاب مباشرةً إلى المقعد الأهم على رأس الاتحاد الإسباني، خاصةً بعد الوعكة الصحية التي ألمَّت به في وقت سابق؛ حيث أجبرته «أزمة قلبية» على وضع حدٍّ لمسيرته، ليعمل منسقًا بين الجهاز الفني وإدارة النادي البرتغالي.

دعم كتالوني

وأشار التقرير إلى أن كاسياس، الذي يحظى بشعبية واسعة في إسبانيا، عقد عدة اجتماعات مع رفاق الأمس القريب في منتخب لاروخا، وعلى رأسهم ثنائي برشلونة السابق كارلوس بويول وأندريس إنييستا، من أجل الوقوف بجانبه في المعترك الانتخابي الصعب أمام روبياليس.

وكانت محكمة التحكيم الرياضي في إسبانيا، رفضت طلب تقديم موعد انتخابات رئاسة الاتحاد الإسباني، في وقت سابق، وأحالت الملف إلى مسؤول الرياضة في دولاب الدولة، ليكون القرار النهائي بتقديم موعد الانتخابات.

ويعد قائد المنتخب الإسباني السابق صاحب الـ38 عامًا، من أبرز أيقونات كرة القدم في العصر الحديث، بعد مسيرة عامرة بالألقاب والإنجازات والأرقام برفقة المنتخب وريال مدريد وحتى بورتو، التي توجها بالظفر بكأس العالم 2010، وثنائية أمم أوروبا 2008 و2012.

وحصد كاسياس، الذي دافع عن ألوان النادي الملكي 16 عامًا، قبل أن يشد الرحال إلى البرتغال في صيف 2015؛ 18 لقبًا مع المرينجي، أبرزها ثلاثية في دوري الأبطال، وأضاف إلى حصاده لقبين بقميص بورتو.

وبحسب التقارير الإعلامية، فإن إيكر كاسياس استشار عددًا من زملائه السابقين في المنتخب الإسباني قبل اتخاذ قرار بالترشح لرئاسة الاتحاد الإسباني لكرة القدم.

اقرأ أيضًا:

راموس يختار آسيا بعد الخروج من ريال مدريد

مبابي يحبط مخطط برشلونة في ميركاتو الصيف

2020-10-17T04:19:25+03:00 بدأ أسطورة الكرة الإسبانية إيكر كاسياس حارس مرمى ريال مدريد السابق وإداري فريق بورتو البرتغالي حاليًّا؛ التفكير في حقبة ما بعد تعليق القفازات، والابتعاد عن العش
أسطورة ريال مدريد يشعل الصراع على رئاسة الاتحاد الإسباني
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أسطورة ريال مدريد يشعل الصراع على رئاسة الاتحاد الإسباني

«القديس» يتحسَّس الخطوة الأولى خارج العشب الأخضر

أسطورة ريال مدريد يشعل الصراع على رئاسة الاتحاد الإسباني
  • 54
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 جمادى الآخر 1441 /  12  فبراير  2020   11:28 ص

بدأ أسطورة الكرة الإسبانية إيكر كاسياس حارس مرمى ريال مدريد السابق وإداري فريق بورتو البرتغالي حاليًّا؛ التفكير في حقبة ما بعد تعليق القفازات، والابتعاد عن العشب الأخضر، بعدما قرر «القديس» الترشح لانتخابات اتحاد كرة القدم في بلاد لافوريا روخا، التي ستقام في شهر مارس المقبل.

وأزاح برنامج «إل لارجيرو»، عبر إذاعة «كادينا سير»، الستار عن قرار أسطورة ريال مدريد الترشح على منصب رئيس الاتحاد الإسباني، ليدخل في منافسة قوية مع الرئيس الحالي لويس روبياليس.

منافسة ساخنة

وأخبر كاسياس، رئيس المجلس الأعلى للرياضة إريني لوزانو، بالترشح لرئاسة اتحاد كرة القدم في الانتخابات المقدمة عن موعدها، على خلفية قرار الرئيس الحالي الدعوة لعقدها قبيل انطلاق نهائيات كأس أمم أوروبا 2020، التي ستنطلق في الفترة من 12 يونيو حتى 12 يوليو المقبل.

ويبدو أن حارس بورتو قرر أن يتخذ خطوات واسعة بشأن مستقبله بعيدًا عن العشب الأخضر، بالذهاب مباشرةً إلى المقعد الأهم على رأس الاتحاد الإسباني، خاصةً بعد الوعكة الصحية التي ألمَّت به في وقت سابق؛ حيث أجبرته «أزمة قلبية» على وضع حدٍّ لمسيرته، ليعمل منسقًا بين الجهاز الفني وإدارة النادي البرتغالي.

دعم كتالوني

وأشار التقرير إلى أن كاسياس، الذي يحظى بشعبية واسعة في إسبانيا، عقد عدة اجتماعات مع رفاق الأمس القريب في منتخب لاروخا، وعلى رأسهم ثنائي برشلونة السابق كارلوس بويول وأندريس إنييستا، من أجل الوقوف بجانبه في المعترك الانتخابي الصعب أمام روبياليس.

وكانت محكمة التحكيم الرياضي في إسبانيا، رفضت طلب تقديم موعد انتخابات رئاسة الاتحاد الإسباني، في وقت سابق، وأحالت الملف إلى مسؤول الرياضة في دولاب الدولة، ليكون القرار النهائي بتقديم موعد الانتخابات.

ويعد قائد المنتخب الإسباني السابق صاحب الـ38 عامًا، من أبرز أيقونات كرة القدم في العصر الحديث، بعد مسيرة عامرة بالألقاب والإنجازات والأرقام برفقة المنتخب وريال مدريد وحتى بورتو، التي توجها بالظفر بكأس العالم 2010، وثنائية أمم أوروبا 2008 و2012.

وحصد كاسياس، الذي دافع عن ألوان النادي الملكي 16 عامًا، قبل أن يشد الرحال إلى البرتغال في صيف 2015؛ 18 لقبًا مع المرينجي، أبرزها ثلاثية في دوري الأبطال، وأضاف إلى حصاده لقبين بقميص بورتو.

وبحسب التقارير الإعلامية، فإن إيكر كاسياس استشار عددًا من زملائه السابقين في المنتخب الإسباني قبل اتخاذ قرار بالترشح لرئاسة الاتحاد الإسباني لكرة القدم.

اقرأ أيضًا:

راموس يختار آسيا بعد الخروج من ريال مدريد

مبابي يحبط مخطط برشلونة في ميركاتو الصيف

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك