Menu
إحصاءات أولية.. 73 قتيلًا و3700 جريح ضحايا انفجار لبنان

أعلنت وزارة الصحة اللبنانية، مساء أمس الثلاثاء، ارتفاع عدد ضحايا الانفجار إلى 73 قتيلًا و3700 جريح.

وذكر المتحدث باسم وزارة الصحة اللبنانية، أن تلك الإحصاءات لا تزال أولية، لافتًا إلى أن مستشفيات بيروت امتلأت بالجرحى، ما دفع وزير الصحة إلى الدعوة لنقل الجرحى إلى مستشفيات خارج العاصمة.

من جهته، ناشد رئيس مجلس الوزراء حسان دياب في كلمة ألقاها مساء اليوم الدول "الصديقة الوقوف إلى جانب لبنان -لتبلسم- جراح شعبه".

ووصف دياب ما حصل بأنه "نكبة لا نستطيع تجاوزها إلا بعزيمة وإصرار".

وأضاف: "ما حصل اليوم لن يمر من دون حساب، وسيدفع المسؤولون عن هذه الكارثة الثمن، وهذا وعد للشهداء والجرحى".

وهزت انفجارات ضخمة مرفأ بيروت، الثلاثاء، ما أدى إلى دمار جزء كبير من الميناء وتدمير مبان وتهشيم نوافذ وأبواب مع تصاعد سحابة على شكل فطر عملاقة فوق العاصمة.

وكشف مسؤول بالدفاع المدني في موقع الانفجار، أن رجاله قاموا بنقل عشرات إلى المستشفيات، وما زالت هناك جثث داخل المرفأ، معظمها تحت الأنقاض.

2020-10-22T06:29:47+03:00 أعلنت وزارة الصحة اللبنانية، مساء أمس الثلاثاء، ارتفاع عدد ضحايا الانفجار إلى 73 قتيلًا و3700 جريح. وذكر المتحدث باسم وزارة الصحة اللبنانية، أن تلك الإحصاءات
إحصاءات أولية.. 73 قتيلًا و3700 جريح ضحايا انفجار لبنان
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

إحصاءات أولية.. 73 قتيلًا و3700 جريح ضحايا انفجار لبنان

مستشفيات بيروت ممتلئة بالجرحى

إحصاءات أولية.. 73 قتيلًا و3700 جريح ضحايا انفجار لبنان
  • 387
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 ذو الحجة 1441 /  05  أغسطس  2020   12:54 ص

أعلنت وزارة الصحة اللبنانية، مساء أمس الثلاثاء، ارتفاع عدد ضحايا الانفجار إلى 73 قتيلًا و3700 جريح.

وذكر المتحدث باسم وزارة الصحة اللبنانية، أن تلك الإحصاءات لا تزال أولية، لافتًا إلى أن مستشفيات بيروت امتلأت بالجرحى، ما دفع وزير الصحة إلى الدعوة لنقل الجرحى إلى مستشفيات خارج العاصمة.

من جهته، ناشد رئيس مجلس الوزراء حسان دياب في كلمة ألقاها مساء اليوم الدول "الصديقة الوقوف إلى جانب لبنان -لتبلسم- جراح شعبه".

ووصف دياب ما حصل بأنه "نكبة لا نستطيع تجاوزها إلا بعزيمة وإصرار".

وأضاف: "ما حصل اليوم لن يمر من دون حساب، وسيدفع المسؤولون عن هذه الكارثة الثمن، وهذا وعد للشهداء والجرحى".

وهزت انفجارات ضخمة مرفأ بيروت، الثلاثاء، ما أدى إلى دمار جزء كبير من الميناء وتدمير مبان وتهشيم نوافذ وأبواب مع تصاعد سحابة على شكل فطر عملاقة فوق العاصمة.

وكشف مسؤول بالدفاع المدني في موقع الانفجار، أن رجاله قاموا بنقل عشرات إلى المستشفيات، وما زالت هناك جثث داخل المرفأ، معظمها تحت الأنقاض.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك