Menu
روسيا وإيطاليا تدعوان لحل سلمي للأزمة الليبية

قال الكرملين، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتين، اتفقا- اليوم الخميس- على أن الموقف في ليبيا يجب أن يُحل بطريقة سلمية.

وأضاف الكرملين، على موقعه على الإنترنت، أن بوتين وكونتي ناقشا أيضًا، خلال مكالمة هاتفية، الملف السوري ونتائج قمة نورماندي، التي تناولت أوكرانيا، حسب «رويترز».

ووقَّعت أنقرة اتفاقين منفصلين- الشهر الماضي- مع حكومة الوفاق الوطني؛ بقيادة فائز السراج، أحدهما بشأن التعاون الأمني والعسكري، والآخر يتعلق بالحدود البحرية في شرق المتوسط.

ويُنهي الاتفاق المتعلق بالحدود البحرية عُزلة تركيا في شرق المتوسط؛ بالتزامن مع تكثيفها أنشطة التنقيب عن النفط والغاز؛ مما أثار حفيظة اليونان وبعض دول الجوار الأخرى.

وتلوّح أنقرة منذ أسابيع باحتمال القيام بمهمة عسكرية في ليبيا، بعد مرور أقل من ثلاثة أشهر على بدء الجيش التركي توغلًا في شمال شرق سوريا، مستهدفًا المقاتلين الأكراد.

وأرسلت تركيا بالفعل إمدادات عسكرية إلى حكومة الوفاق الوطني؛ بالرغم من حظر على الأسلحة تفرضه الأمم المتحدة، وفقًا لما ورد في تقرير للمنظمة الدولية.

وزار الرئيس التركي تونس يوم الأربعاء لبحث التعاون؛ بشأن إمكانية التوصل إلى وقف لإطلاق النار في ليبيا. وقال يوم الخميس، إن تركيا وتونس اتفقتا على دعم حكومة الوفاق الوطني.

2019-12-26T20:40:20+03:00 قال الكرملين، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتين، اتفقا- اليوم الخميس- على أن الموقف في ليبيا يجب أن يُحل بطريقة سلمية. وأضا
روسيا وإيطاليا تدعوان لحل سلمي للأزمة الليبية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


روسيا وإيطاليا تدعوان لحل سلمي للأزمة الليبية

بوتين وكونتين ناقشا الوضع هاتفيًا..

روسيا وإيطاليا تدعوان لحل سلمي للأزمة الليبية
  • 9
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 ربيع الآخر 1441 /  26  ديسمبر  2019   08:40 م

قال الكرملين، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتين، اتفقا- اليوم الخميس- على أن الموقف في ليبيا يجب أن يُحل بطريقة سلمية.

وأضاف الكرملين، على موقعه على الإنترنت، أن بوتين وكونتي ناقشا أيضًا، خلال مكالمة هاتفية، الملف السوري ونتائج قمة نورماندي، التي تناولت أوكرانيا، حسب «رويترز».

ووقَّعت أنقرة اتفاقين منفصلين- الشهر الماضي- مع حكومة الوفاق الوطني؛ بقيادة فائز السراج، أحدهما بشأن التعاون الأمني والعسكري، والآخر يتعلق بالحدود البحرية في شرق المتوسط.

ويُنهي الاتفاق المتعلق بالحدود البحرية عُزلة تركيا في شرق المتوسط؛ بالتزامن مع تكثيفها أنشطة التنقيب عن النفط والغاز؛ مما أثار حفيظة اليونان وبعض دول الجوار الأخرى.

وتلوّح أنقرة منذ أسابيع باحتمال القيام بمهمة عسكرية في ليبيا، بعد مرور أقل من ثلاثة أشهر على بدء الجيش التركي توغلًا في شمال شرق سوريا، مستهدفًا المقاتلين الأكراد.

وأرسلت تركيا بالفعل إمدادات عسكرية إلى حكومة الوفاق الوطني؛ بالرغم من حظر على الأسلحة تفرضه الأمم المتحدة، وفقًا لما ورد في تقرير للمنظمة الدولية.

وزار الرئيس التركي تونس يوم الأربعاء لبحث التعاون؛ بشأن إمكانية التوصل إلى وقف لإطلاق النار في ليبيا. وقال يوم الخميس، إن تركيا وتونس اتفقتا على دعم حكومة الوفاق الوطني.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك