Menu
«أكسيوس»: الإدارة الأمريكية تدرس إغلاق سفارتها في بغداد

ذكر موقع «أكسيوس»، الأمريكي إن لولايات المتحدة تدرس إغلاق سفارتها في بغداد بسرعة بعد سلسلة من الهجمات الصاروخية على المنطقة الخضراء، ونقل الموقع عن مصدرين مطلعين (لم يكشف هويتهما) أن تلك الخطوة تأتي ضمن عدة خيارات قيد الدراسة تحسبًا لانتقام من جانب إيران.

وكشفت شبكة «سي إن إن»، الإخبارية الأمريكية، عن أن اجتماعًا عقد في البيت الأبيض، الأربعاء؛ لبحث الرد على «تهديدات» إيران، ونقلت الشبكة عن مسؤول في الإدارة الأمريكية، أن الاجتماع عُقد بشأن «التهديدات الإيرانية الأخيرة»، وقال المسؤول إنه تمت مناقشة الخيارات؛ لكن لم تتم الموافقة على توجيه ضربات عسكرية في الوقت الحالي.

وتم تنفيذ هجوم صاروخي بشكل شبه مؤكد من قبل مجموعة الميليشيا المارقة المدعومة من إيران، أمس الأربعاء، وفق القيادة المركزية الأمريكية، التي تشرف على القوات الأمريكية في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية، ويليام أوربان، إن هجوم يوم الأحد بـ21 صاروخا كان أكبر هجوم صاروخي على المنطقة الخضراء منذ 2010، وأضاف: الهجوم الصاروخي لم يتسبب في وقوع إصابات أو ضحايا أمريكيين، إلا أنه ألحق أضرارًا بمباني مجمع السفارة الأمريكية.

وذكر أوربان أن هذه المجموعات مدعومة من إيران؛ لأن إيران تقدم الدعم المادي والتوجيه لهم، وهم يخدمون التوجيهات الإيرانية في خيانة مباشرة للسيادة العراقية، وكان الجيش الأمريكي يتتبع المعلومات الاستخباراتية في الأسابيع القليلة الماضية حول التهديدات المتزايدة من الميليشيات المدعومة من إيران داخل العراق.

وهَد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران وقال: بعض النصائح الصحية الودية لإيران: إذا قُتل أمريكي، فسأحمِّل إيران المسؤولية. فكروا مليًا، وكتب ترامب من على متن طائرة الرئاسة: سفارتنا في بغداد تعرضت يوم الأحد لعدة صواريخ. ثلاثة صواريخ لم تنطلق. خمنوا من أين جاءت؟: إيران.

وقالت السفارة الأمريكية في بغداد يوم الأحد «إن بعض الأضرار الطفيفة لحقت بمجمع السفارة؛ ولكن لم تقع إصابات أو ضحايا».

2021-10-31T11:25:50+03:00 ذكر موقع «أكسيوس»، الأمريكي إن لولايات المتحدة تدرس إغلاق سفارتها في بغداد بسرعة بعد سلسلة من الهجمات الصاروخية على المنطقة الخضراء، ونقل الموقع عن مصدرين مطلعي
«أكسيوس»: الإدارة الأمريكية تدرس إغلاق سفارتها في بغداد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«أكسيوس»: الإدارة الأمريكية تدرس إغلاق سفارتها في بغداد

بعد سلسلة هجمات صاروخية على المنطقة الخضراء

«أكسيوس»: الإدارة الأمريكية تدرس إغلاق سفارتها في بغداد
  • 83
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
9 جمادى الأول 1442 /  24  ديسمبر  2020   11:21 ص

ذكر موقع «أكسيوس»، الأمريكي إن لولايات المتحدة تدرس إغلاق سفارتها في بغداد بسرعة بعد سلسلة من الهجمات الصاروخية على المنطقة الخضراء، ونقل الموقع عن مصدرين مطلعين (لم يكشف هويتهما) أن تلك الخطوة تأتي ضمن عدة خيارات قيد الدراسة تحسبًا لانتقام من جانب إيران.

وكشفت شبكة «سي إن إن»، الإخبارية الأمريكية، عن أن اجتماعًا عقد في البيت الأبيض، الأربعاء؛ لبحث الرد على «تهديدات» إيران، ونقلت الشبكة عن مسؤول في الإدارة الأمريكية، أن الاجتماع عُقد بشأن «التهديدات الإيرانية الأخيرة»، وقال المسؤول إنه تمت مناقشة الخيارات؛ لكن لم تتم الموافقة على توجيه ضربات عسكرية في الوقت الحالي.

وتم تنفيذ هجوم صاروخي بشكل شبه مؤكد من قبل مجموعة الميليشيا المارقة المدعومة من إيران، أمس الأربعاء، وفق القيادة المركزية الأمريكية، التي تشرف على القوات الأمريكية في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية، ويليام أوربان، إن هجوم يوم الأحد بـ21 صاروخا كان أكبر هجوم صاروخي على المنطقة الخضراء منذ 2010، وأضاف: الهجوم الصاروخي لم يتسبب في وقوع إصابات أو ضحايا أمريكيين، إلا أنه ألحق أضرارًا بمباني مجمع السفارة الأمريكية.

وذكر أوربان أن هذه المجموعات مدعومة من إيران؛ لأن إيران تقدم الدعم المادي والتوجيه لهم، وهم يخدمون التوجيهات الإيرانية في خيانة مباشرة للسيادة العراقية، وكان الجيش الأمريكي يتتبع المعلومات الاستخباراتية في الأسابيع القليلة الماضية حول التهديدات المتزايدة من الميليشيات المدعومة من إيران داخل العراق.

وهَد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران وقال: بعض النصائح الصحية الودية لإيران: إذا قُتل أمريكي، فسأحمِّل إيران المسؤولية. فكروا مليًا، وكتب ترامب من على متن طائرة الرئاسة: سفارتنا في بغداد تعرضت يوم الأحد لعدة صواريخ. ثلاثة صواريخ لم تنطلق. خمنوا من أين جاءت؟: إيران.

وقالت السفارة الأمريكية في بغداد يوم الأحد «إن بعض الأضرار الطفيفة لحقت بمجمع السفارة؛ ولكن لم تقع إصابات أو ضحايا».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك