Menu


نائب وزير التعليم: نظام الجامعات الجديد يعزّز البحث والابتكار

يضمن استثمار الموارد الذاتية وتوفير مصادر تمويل جديدة

عدَّد نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي، أبرز ملامح ومكتسبات نظام الجامعات الجديد، الذي يأتي تطبيقه اتساقًا مع منطلقات وأ
نائب وزير التعليم: نظام الجامعات الجديد يعزّز البحث والابتكار
  • 1111
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

عدَّد نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي، أبرز ملامح ومكتسبات نظام الجامعات الجديد، الذي يأتي تطبيقه اتساقًا مع منطلقات وأهداف رؤية المملكة (2030)؛ شاملًا الهياكل التنظيمية والصلاحيات ومؤشرات الأداء، في المجالات التعليمية والبحثية والإدارية.

وأوضح المرزوقي، أن من أبرز ملامح ومكتسبات النظام، أنه سيمكِّن الجامعات من إقرار برامجها الأكاديمية وفق الاحتياجات التنموية، وفرص العمل في المنطقة التي تخدمها، وتفعيل استثمار الموارد الذاتية، وتوفير مصادر تمويل جديدة، والسماح للجامعات بتأسيس الشركات الاستثمارية والأوقاف، وإقرار اللوائح المنظمة للجمعيات والكراسي البحثية ومراكز البحث، والابتكار وريادة الأعمال في الجامعات.

وأفاد المرزوقي، بأن مجلس شؤون الجامعات الذي يرأسه وزير التعليم، يدخل في عضويته كلٌ من: وزارات التعليم، والمالية، والخدمة المدنية، والاقتصاد والتخطيط، والعمل والتنمية الاجتماعية، وهيئة تقويم التعليم والتدريب، وعدد من مديري الجامعات، وسيقر السياسيات والاستراتيجيات للتعليم الجامعي، وعددًا من اللوائح، من بينها اللوائح التنظيمية للجامعات والكليات الأهلية وفروع الجامعات الأجنبية، واللوائح المالية والإدارية، وكذلك اعتماد إنشاء الكليات والعمادات والمعاهد والمراكز والأقسام العلمية في الجامعات.

وأشار المرزوقي، إلى أن من أبرز مكتسبات النظام، إنشاء مجلس الأمناء لكل جامعة؛ حيث يختص المجلس بإقرار رؤية الجامعة ورسالتها وأهدافها وهيكلتها ودليلها التنظيمي، علاوة على إقرار القواعد التنفيذية للوائح المالية والإدارية، وترشيح رئيس الجامعة.

وأكَّد المرزوقي، أن النظام سيتيح الفرصة للجامعات لإنشاء الشركات أو المشاركة في إنشائها، أو دخول الجامعة فيها شريكًا وفق ضوابط النظام، وتعد هذه الخطوة تقدمًا متميزًا للجامعات في طريقة استثمارها وتنمية رأس المال، مبينًا أن النظام يستوعب التحولات والتطورات في قطاع الجامعات والتعليم العالي بالتنوع في عضويات المجالس، ويشمل ذلك: مشاركة ممثلي الجهات الحكومية، والقطاع الخاص، والخبراء والمختصين في التعليم الجامعي، وكذلك الطلاب والطالبات.

وذكر المرزوقي، أن النظام يُعتبر نقطة تحول نوعية في إتاحة الفرصة لافتتاح فروع للجامعات الأجنبية داخل المملكة لزيادة التنافسية في منظومة التعليم الجامعي، وتوفير فرص تعليمية متنوعة ومميزة للراغبين في الالتحاق بتلك الجامعات العالمية، وسيطبق النظام على ثلاث جامعات في مرحلته الأولى، ثم يطبق على الجامعات الأخرى تدريجيًا، وفق مقتضيات المصلحة وما يراه مجلس شؤون الجامعات.

ورفع المرزوقي، شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بمناسبة صدور نظام الجامعات الجديد، كونه امتدادًا لدعم القيادة الرشيدة للتعليم الجامعي ومنسوبيه، كما قدَّم شكره وتقديره لوزير التعليم لما قدمه من جهد وحرص ومتابعة في تحقيق هذا المنجز، موضحًا أن النظام يتكون من 14 فصلًا، ويشتمل على 58 مادة تحقّق التمكين للقطاع الجامعي وتعزز البحث والابتكار.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك