Menu

بالصور.. المعلم المالكي يتبرع بكليته لأخيه الأكبر.. وزملاؤه يحتفون بمبادرته الإنسانية

أقاموا له حفل تقدير داخل مدرسته بمكة المكرمة

ثمَّن قائد ومعلمو مدرسة ثانوية مؤتة بمكة المكرمة موقف زميلهم المعلم كمال المالكي أثر تبرعه بإحدى كليتيه لأخيه الأكبر، وذلك خلال حفل تكريم أقاموه بهذه المناسبة،
بالصور.. المعلم المالكي يتبرع بكليته لأخيه الأكبر.. وزملاؤه يحتفون بمبادرته الإنسانية
  • 596
  • 0
  • 0
فهد المنجومي
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

ثمَّن قائد ومعلمو مدرسة ثانوية مؤتة بمكة المكرمة موقف زميلهم المعلم كمال المالكي أثر تبرعه بإحدى كليتيه لأخيه الأكبر، وذلك خلال حفل تكريم أقاموه بهذه المناسبة، تشجيعًا على الترابط والتماسك الاخوي، وتقديرًا للمبادرة الانسانية التي قام بها زميلهم.

قيادات التعليم

أقيم حفل تكريم المالكي، تحت إشراف قائد المدرسة عبدالله الثقفي، وبحضور الدكتور فهد الزهراني مساعد مدير عام التعليم بمكة المكرمة، وبمشاركة عدد كبير من قيادات التعليم وأصدقاء المعلم وبتفاعل رؤساء الجهات الحكومية الأخرى.

وبدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم ثم كلمة لقائد المدرسة عبدالله الثقفي، بيّن فيها فضل هذا العمل الإنساني، وشكر فيها المعلم كمال المالكي وما قام به من عمل تجاه أخيه، كما شكر الحضور والتجاوب الكبير مع هذا التكريم النادر، وأردف بعده كلمة لأحد معلمي المدرسة شكر فيها الحضور ومنسوبي المدرسة على هذه اللفتة الطيبة .

إحياء النفس

ثم ألقى الدكتور فهد الزهراني كلمة أشار فيها إلى قيمة «إحياء النفس» وفق الشريعة الإسلامية، وأجزل الشكر والعرفان لقائد المدرسة ومنسوبيها على هذا التلاحم الأخوي بينهم، والفضل الذين سعوا فيه، وشكر والد ووالدة المعلم «المالكي» اعتدادًا بأن «الأم مدرسة» منوهًا بأن هذه التعاملات الإنسانية ليست وليدة في مجتمعنا، بل هي فطرة لدينا.

ثم ألقى المحتفَى به المعلم كمال المالكي كلمة شكر فيها والديه وإخوته وشيخ قبيلته، وقائد مدرسته وزملاءه الأخيار الذين قاموا وسعوا في هذا التكريم، قائلًا، «إن التكريم يعدّ تاجًا على رأسي، ووسامًا على صدري».

عطاء إنساني متجدد

وتعد المواقف الإنسانية أمرًا معتادًا بين أبناء المملكة  https://ajel.sa/3h8FGr/، ففي 27 أكتوبر الماضي أنهى الشاب فهد يحيي الريثي، أحد المرابطين بالحد الجنوبي، معاناة والده مع الفشل الكلوي، بتبرعه بإحدى كليتيه له بعد معاناة مع الغسيل، مجسِّدا مثالًا رائعًا في البر والوفا؛ حيث أجريت العملية في مستشفى القوات المسلحة بالمنطقة الجنوبية «خميس مشيط»، بعد مطابقة التحاليل والفحوصات الطبية، وتكللت العملية بالنجاح.

وفي فبراير، تبرع بالمواطن عبدالهادي طحيطر النواق الشراري، بكليته https://ajel.sa/ZFdrMY/ لطفلة يتيمة لا تربطه بها صلة قرابة، وأجرى أمير منطقة الجوف الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، اتصالًا هاتفيًّا به، اطمأن خلاله على صحة الشراري، منوهًا بموقفه الإنساني والنبيل الغير مستغرب من أبناء المملكة ، داعيًا الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناته.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك