Menu


رئيس علماء باكستان: القيادة السعودية تصدّرت مسيرة الدفاع عن حقوق العرب والمسلمين

أشاد بحرصها الدائم على جمع الكلمة ووحدة الصف

أشاد رئيس مجلس علماء باكستان، الشيخ طاهر محمد أشرفي، اليوم الجمعة، بدور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين، تجاه قضايا الأمتين الع
رئيس علماء باكستان: القيادة السعودية تصدّرت مسيرة الدفاع عن حقوق العرب والمسلمين
  • 712
  • 1
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أشاد رئيس مجلس علماء باكستان، الشيخ طاهر محمد أشرفي، اليوم الجمعة، بدور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين، تجاه قضايا الأمتين العربية والإسلامية، وحرصهما الدائم على جمع الكلمة ووحدة الصف ولم الشمل، والتصدي لجميع محاولات الهجوم والتدخل في الشأن الداخلي لهما.

وأشار رئيس علماء باكستان، إلى أن الخدمات التي تقدمها السعودية للزوّار والمعتمرين وضيوف الرحمن، تجاوزت مراحل البناء والتشييد والتجويد إلى مجالات أوسع وأكبر، وهي حماية المسلمين وبلاد الإسلام من العابثين والطامعين والمأجورين، وتقديم العديد من المساعدات والإعانات للمسلمين في أنحاء العالم.

وقال الشيخ أشرفي «إن المملكة العربية السعودية دولة الإسلام والسلم والسلام والتوحيد والوحدة، وهي أعظم بلاد الدنيا لأنها بلاد الحرمين الشريفين وأرض المشاعر المقدسة، قدمت أفضل وأجمل الخدمات للحرمين الشريفين، وحفظت لضيوف الرحمن أمنهم واستقرارهم، خلال زيارتهم المسجد الحرام، والمسجد النبوي».

وأضاف رئيس علماء باكستان، أن ما تقدمه الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، يعد عملًا كبيرًا وجميلًا يفرح جميع المسلمين في أنحاء العالم، فالمملكة دورها لم يقف عند خدمة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة، بل تجاوزت ووقفت وتقف مع شقيقاتها الدول الإسلامية في جميع الأوقات، ودافعت بشجاعة وبسالة وقوة وحزم وعزيمة عن حدود المسلمين وأراضيهم وحقوقهم من الأعداء الغاشمين والمتحالفين معهم من الجهلة والمغرر بهم والمأجورين.

وأفاد رئيس مجلس علماء باكستان، بأن الجميع يعلم حجم المساعدات الكبيرة والكرم والدعم السخي، الذي تبذله المملكة لتعزيز مكانة وقدرات دول العالم العربي والإسلامي، والوقوف بجوارها لمواجهة المستجدات والدفاع عنها لمواجهة جميع المحن والفتن، وأمام التحديات المتلاحقة والكثيرة التي تواجه الأمة، لافتًا إلى أن المملكة تصدَّرت مسيرة الدفاع عن حقوق العرب والمسلمين وشموخهم وكرامتهم ومكانتهم، وتبوأت مع قيادتها الرشيدة منزلة رفيعة داخل قلوبنا، ولها مكانتها بين دول العالم بأكمله، من خلال إنجازاتها العملية الحقيقية، وليس بالأقوال فقط كما تفعل بعض الدول المخادعة المخدوعة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك