Menu


بالفيديو.. المغربي رضوان جيد ينجح في إصلاح ما أفسده جريشة وجاساما

أول نقطة مضيئة في تعامل الحكام الأفارقة مع الـ«VAR»

في أول سابقة مضيئة لتعامل الحكام الأفارقة من تقنية حكم الفيديو المساعد «VAR»، نجح الحكم المغربي رضوان جيد في تغيير الصورة النمطية التي تكونت عن الحكام الأفارقة
بالفيديو.. المغربي رضوان جيد ينجح في إصلاح ما أفسده جريشة وجاساما
  • 174
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

في أول سابقة مضيئة لتعامل الحكام الأفارقة من تقنية حكم الفيديو المساعد «VAR»، نجح الحكم المغربي رضوان جيد في تغيير الصورة النمطية التي تكونت عن الحكام الأفارقة بسبب ارتكابهم أخطاءً فادحة في استخدامهم للتقنية الجديدة.

فخلال مباراة دور الثمانية من بطولة كأس أمم إفريقيا، بين منتخبي نيجيريا وجنوب إفريقيا، أفلت رضوان جيد من ورطة كبيرة كان يمكن أن تتسبب في مشكلة، لولا أنه تعامل باحترافية كبيرة مع إحدى الكرات.

ورصدت كاميرات النقل التليفزيوني قيام منتخب جنوب إفريقيا بتسجيل هدف في الدقيقة71 من زمن اللقاء، عندما تم لعب ضربة ثابتة، حولها أحد اللاعبين برأسه إلى المهاجم زونجو الذي كان في وضعية تسلل، الذي حولها برأسه في الشباك.

وعلى الرغم من أن الحكم المساعد أشار بعدم احتساب الهدف لكون المهاجم الجنوب إفريقي متسللًا، إلا أن حكم الساحة رضوان جيد تمهل لبعض الوقت قبل أن يعلن قراره باحتساب الهدف؛ حيث استمع جيد إلى رأي زملائه في غرفة حكام الفيديو الذي تأكدوا من وصول الكرة إلى زونجو بعدما لمست أحد لاعبي منتخب نيجيريا ليصبح الهدف شرعيًا تمامًا.

يذكر أن تقنية حكم الفيديو المساعد «VAR» تم الاستعانة بها لأول مرة في تاريخ بطولات كأس أمم إفريقيا، اعتبارًا من دور الثمانية للبطولة الحالية.

جاء احتساب الهدف ليعادل النتيجة بين المنتخبين بهدف لكل منهما، غير أن منتخب نيجيريا ضغط على منافسة حتى تمكن من إحراز هدف الفوز في الدقيقة 89 عبر ويليام إيكونج من متابعة لكرة عرضية أمام المرمى.

الجدير بالذكر أن الحكم الأفارقة يملكون تاريخًا سلبيًا مع تقنية الـ«VAR»؛ حيث تسبب الحكم المصري جهاد جريشة في أزمة كبيرة خلال لقاء الذهاب للدور النهائي من مسابقة دوري أبطال إفريقيا بين فريقي الوداد المغربي والترجي التونسي، حيث لجأ للاستعانة بـ«VAR» غير أنه احتسب قرارًا خاطئًا في نهاية الأمر، وهو ما استدعى انتقادات علنية من أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي «كاف»، وجياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي.

وفي لقاء الإياب للبطولة ذاتها، تسبب الحكم الجامبي بكاري جاساما في أزمة كبيرة حين احتج الوداد المغربي على إحدى الكرات الجدلية، ليفاجئه الحكم بعدم تشغيل تقنية «VAR» بحجة عدم جاهزية المعدات، الأمر الذي دفع الفريق المغربي للاحتجاج لأكثر من ساعة ونصف الساعة، وفي نهاية الأمر تم إلغاء المباراة، ثم تقرر بعد ذلك إعادتها، غير أن الفريق التونسي رفع احتجاجًا إلى الاتحاد الدولي «فيفا».

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك