Menu
بالفيديو.. مصري وعراقي وسوداني يحصدون جائزة الأمير عبدالله الفيصل العالمية للشعر

فاز ثلاثة شعراء من السودان ومصر والعراق بجائزة الأمير عبدالله الفيصل العالمية للشعر العربي، في دورتها الأولى. وأُعلن أسماء الفائزين تزامنًا مع الاحتفال باليوم العالمي للشعر، الذي يوافق 21 مارس من كل عام.

وحصل الشاعر السوداني محمد عبدالله عبدالباري على الجائزة في فرع الشعر الفصيح، وقيمتها 500 ألف ريال، فيما حصل الشاعر المصري فوزي محمود أحمد خضر على الجائزة في فرع الشعر المسرحي، وقيمتها 300 ألف ريال، وحصل الشاعر العراقي كريم عودة لعيبي على الجائزة في فرع القصيدة المغناة وقيمتها 200 ألف ريال.

وأعلن أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، استحداث فرع جديد للجائزة مخصص لطلبة وطالبات مرحلتي الثانوية والبكالوريوس، بقيمة 500 ألف ريال، تتوزع على الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى.

وشارك في فروع الجائزة الثلاثة أكثر من 200 شاعر من 11 دولة. وحمل الأمير عبدالله الفيصل –رحمه الله- لقب «الأمير الشاعر»، وصدرت له عدة دواوين، كما غنى بأشعاره كبار المطربين، مثل أم كلثوم، وعبادي الجوهر.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وافق في نوفمبر 2018م، على إطلاق جائزة تحمل اسم «الأمير عبدالله الفيصل العالمية للشعر العربي»؛ وذلك في ثلاثة أفرع من فنون الشعر العربي. وتقوم أكاديمية الشعر العربي بجامعة الطائف بالإشراف على تقييم الأعمال المشاركة.

وتهدف الجائزة إلى المحافظة على اللغة العربية، ونشر الشعر العربي الفصيح، وتعزيز وجوده ودوره، ودعم حركات تجديد القصيدة العربية، مع الحفاظ على امتدادها وتاريخها وأصالتها، بأوزانها وقوافيها، وتقدير المبدعين.

والفرع الأول من الجائزة هو «جائزة الشعر العربي»، وتبلغ قيمة جائزته 500 ألف ريال، وتُمنح لشاعر عربي معاصر، على مجمل أعماله الشعرية التي اتسمت بغنى التجربة، بحيث لا يقل إنتاجه الشعري عن 3 دواوين مطبوعة ومكتوبة باللغة العربية الفصحى.

والفرع الثاني هو «الشعر العربي المسرحي»، وتبلغ قيمة جائزته 300 ألف ريال، وتُخصَّص للشعر المسرحي، على أن يكون العمل المُقدم في قالب شعري مكتوب باللغة العربية الفصحى، ويُشترَط أن يكون للشاعر إنتاج أدبي متميز ومنشور ومكتوب باللغة العربية الفصحى، لا يقل عن ديوان واحد أو مسرحية شعرية واحدة أو من القصائد المنشورة في حدود 10 قصائد على الأقل.

والفرع الثالث هو «الشعر المُغنَّى»، وقيمة جائزته 200 ألف ريال، وتُمنَح للجهة المنتجة لعمل غنائي قائم على قصيدة لأحد الشعراء العرب المعاصرين، بشرط أن يكون للعمل إضافة في المجال الفني، وأن تلتزم القصيدة في موسيقاها بالإيقاع الشعري المنضبط (العمودي والتفعيلة)، مع مراعاة سلامة اللغة، ومناسبة اللحن، وأن يكون للشاعر إنتاج شعري متميز لا يقل عن ديوان، أو عدد من القصائد المغناة أو المنشورة أو كليهما، في حدود 10 قصائد على الأقل.

2021-11-13T05:35:08+03:00 فاز ثلاثة شعراء من السودان ومصر والعراق بجائزة الأمير عبدالله الفيصل العالمية للشعر العربي، في دورتها الأولى. وأُعلن أسماء الفائزين تزامنًا مع الاحتفال باليوم ا
بالفيديو.. مصري وعراقي وسوداني يحصدون جائزة الأمير عبدالله الفيصل العالمية للشعر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالفيديو.. مصري وعراقي وسوداني يحصدون جائزة الأمير عبدالله الفيصل العالمية للشعر

استحداث فرع جديد لطلبة وطالبات الثانوية والبكالوريوس..

بالفيديو.. مصري وعراقي وسوداني يحصدون جائزة الأمير عبدالله الفيصل العالمية للشعر
  • 830
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 رجب 1440 /  21  مارس  2019   09:39 ص

فاز ثلاثة شعراء من السودان ومصر والعراق بجائزة الأمير عبدالله الفيصل العالمية للشعر العربي، في دورتها الأولى. وأُعلن أسماء الفائزين تزامنًا مع الاحتفال باليوم العالمي للشعر، الذي يوافق 21 مارس من كل عام.

وحصل الشاعر السوداني محمد عبدالله عبدالباري على الجائزة في فرع الشعر الفصيح، وقيمتها 500 ألف ريال، فيما حصل الشاعر المصري فوزي محمود أحمد خضر على الجائزة في فرع الشعر المسرحي، وقيمتها 300 ألف ريال، وحصل الشاعر العراقي كريم عودة لعيبي على الجائزة في فرع القصيدة المغناة وقيمتها 200 ألف ريال.

وأعلن أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، استحداث فرع جديد للجائزة مخصص لطلبة وطالبات مرحلتي الثانوية والبكالوريوس، بقيمة 500 ألف ريال، تتوزع على الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى.

وشارك في فروع الجائزة الثلاثة أكثر من 200 شاعر من 11 دولة. وحمل الأمير عبدالله الفيصل –رحمه الله- لقب «الأمير الشاعر»، وصدرت له عدة دواوين، كما غنى بأشعاره كبار المطربين، مثل أم كلثوم، وعبادي الجوهر.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وافق في نوفمبر 2018م، على إطلاق جائزة تحمل اسم «الأمير عبدالله الفيصل العالمية للشعر العربي»؛ وذلك في ثلاثة أفرع من فنون الشعر العربي. وتقوم أكاديمية الشعر العربي بجامعة الطائف بالإشراف على تقييم الأعمال المشاركة.

وتهدف الجائزة إلى المحافظة على اللغة العربية، ونشر الشعر العربي الفصيح، وتعزيز وجوده ودوره، ودعم حركات تجديد القصيدة العربية، مع الحفاظ على امتدادها وتاريخها وأصالتها، بأوزانها وقوافيها، وتقدير المبدعين.

والفرع الأول من الجائزة هو «جائزة الشعر العربي»، وتبلغ قيمة جائزته 500 ألف ريال، وتُمنح لشاعر عربي معاصر، على مجمل أعماله الشعرية التي اتسمت بغنى التجربة، بحيث لا يقل إنتاجه الشعري عن 3 دواوين مطبوعة ومكتوبة باللغة العربية الفصحى.

والفرع الثاني هو «الشعر العربي المسرحي»، وتبلغ قيمة جائزته 300 ألف ريال، وتُخصَّص للشعر المسرحي، على أن يكون العمل المُقدم في قالب شعري مكتوب باللغة العربية الفصحى، ويُشترَط أن يكون للشاعر إنتاج أدبي متميز ومنشور ومكتوب باللغة العربية الفصحى، لا يقل عن ديوان واحد أو مسرحية شعرية واحدة أو من القصائد المنشورة في حدود 10 قصائد على الأقل.

والفرع الثالث هو «الشعر المُغنَّى»، وقيمة جائزته 200 ألف ريال، وتُمنَح للجهة المنتجة لعمل غنائي قائم على قصيدة لأحد الشعراء العرب المعاصرين، بشرط أن يكون للعمل إضافة في المجال الفني، وأن تلتزم القصيدة في موسيقاها بالإيقاع الشعري المنضبط (العمودي والتفعيلة)، مع مراعاة سلامة اللغة، ومناسبة اللحن، وأن يكون للشاعر إنتاج شعري متميز لا يقل عن ديوان، أو عدد من القصائد المغناة أو المنشورة أو كليهما، في حدود 10 قصائد على الأقل.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك