Menu
وفد أوروبي يصل السودان لحل الأزمة الحدودية مع إثيوبيا

يزور وفد من الاتحاد الأوروبي، العاصمة السودانية، الخرطوم، في إطار جهود أوروبية لإيجاد حل سلمي للصراع الحدودي الدائر بين السودان وإثيوبيا.

وصرح مسؤول الإعلام بمكتب الاتحاد الأوروبي بالخرطوم، بأنَّ وفدًا من الاتحاد الأوروبي وصل الخرطوم اليوم الأحد، برئاسة وزير خارجية فنلندا، بيكا هافيستو، لإجراء لقاءات مع المسؤولين السودانيين، حول قضايا الصراع الحدودي الدائر بين السودان وإثيوبيا، وسد النهضة الإثيوبي، وفقا لوكالة «سبوتنيك».

وأكَّد المسؤول، أن وفد الاتحاد الأوروبي سيقوم بزيارة الحدود الشرقية للسودان مع دولة إثيوبيا يوم غد الاثنين.

وحسب مكتب إعلام الاتحاد الأوروبي، يلتقي الوفد، خلال الزيارة، سفراء الاتحاد الأوروبي المعتمدين بالخرطوم، ورئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، ورئيس مجلس الوزراء الانتقالي عبد الله حمدوك.

ومنذ إعادة الجيش السوداني لانتشاره في منطقة الفشقة في نوفمبر الماضي، شهدت العلاقات بين البلدين توترًا ملحوظًا، وحشد كل طرف قواته العسكرية على جانبي الحدود.

وفيما تؤكّد الخرطوم أنها استردت مناطق سودانية، استولت عليها إثيوبيا عام 1995، تطالب إثيوبيا بعودة الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل نوفمبر، لحل النزاع سلميًا.

ويرفض السودان المطلب الإثيوبي، مؤكدًا أنَّ جيشه داخل أراضيه ولن يغادرها، وأن قضية الحدود محسومة وفقاً لاتفاقيات دولية وثنائية بين البلدين.

اقرأ أيضًا 

لليوم الثاني.. استمرار المظاهرات في شوارع ميانمار تنديدًا بالانقلاب العسكري
وزير الخارجية الأمريكي: ندعم الرؤية الليبية للسلام والازدهار
 

2021-04-08T16:58:35+03:00 يزور وفد من الاتحاد الأوروبي، العاصمة السودانية، الخرطوم، في إطار جهود أوروبية لإيجاد حل سلمي للصراع الحدودي الدائر بين السودان وإثيوبيا. وصرح مسؤول الإعلام
وفد أوروبي يصل السودان لحل الأزمة الحدودية مع إثيوبيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وفد أوروبي يصل السودان لحل الأزمة الحدودية مع إثيوبيا

يلتقي مسؤولين بمجلس السيادة..

وفد أوروبي يصل السودان لحل الأزمة الحدودية مع إثيوبيا
  • 59
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 جمادى الآخر 1442 /  07  فبراير  2021   01:41 م

يزور وفد من الاتحاد الأوروبي، العاصمة السودانية، الخرطوم، في إطار جهود أوروبية لإيجاد حل سلمي للصراع الحدودي الدائر بين السودان وإثيوبيا.

وصرح مسؤول الإعلام بمكتب الاتحاد الأوروبي بالخرطوم، بأنَّ وفدًا من الاتحاد الأوروبي وصل الخرطوم اليوم الأحد، برئاسة وزير خارجية فنلندا، بيكا هافيستو، لإجراء لقاءات مع المسؤولين السودانيين، حول قضايا الصراع الحدودي الدائر بين السودان وإثيوبيا، وسد النهضة الإثيوبي، وفقا لوكالة «سبوتنيك».

وأكَّد المسؤول، أن وفد الاتحاد الأوروبي سيقوم بزيارة الحدود الشرقية للسودان مع دولة إثيوبيا يوم غد الاثنين.

وحسب مكتب إعلام الاتحاد الأوروبي، يلتقي الوفد، خلال الزيارة، سفراء الاتحاد الأوروبي المعتمدين بالخرطوم، ورئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، ورئيس مجلس الوزراء الانتقالي عبد الله حمدوك.

ومنذ إعادة الجيش السوداني لانتشاره في منطقة الفشقة في نوفمبر الماضي، شهدت العلاقات بين البلدين توترًا ملحوظًا، وحشد كل طرف قواته العسكرية على جانبي الحدود.

وفيما تؤكّد الخرطوم أنها استردت مناطق سودانية، استولت عليها إثيوبيا عام 1995، تطالب إثيوبيا بعودة الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل نوفمبر، لحل النزاع سلميًا.

ويرفض السودان المطلب الإثيوبي، مؤكدًا أنَّ جيشه داخل أراضيه ولن يغادرها، وأن قضية الحدود محسومة وفقاً لاتفاقيات دولية وثنائية بين البلدين.

اقرأ أيضًا 

لليوم الثاني.. استمرار المظاهرات في شوارع ميانمار تنديدًا بالانقلاب العسكري
وزير الخارجية الأمريكي: ندعم الرؤية الليبية للسلام والازدهار
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك