Menu
قمة مصرية- يونانية- قبرصية لمواجهة الاستفزاز التركي في «المتوسط»

يعقد زعماء مصر وقبرص واليونان غدًا الأربعاء، بالعاصمة القبرصية نيقوسيا، القمة الثلاثية الثامنة والتي تجمع الرئيس عبدالفتاح السيسي، والرئيس القبرصى، نيكوس أناستاسيادس، ورئيس وزراء اليونان، كيرياكوس ميتسوتاكيس.

وتهدف هذه القمة إلى مناقشة التعاون والتنسيق بين الدول الثلاث، إلى جانب مجموعة واسعة من القضايا والجهود المبذولة في سبيل تعزيز الأمن، والاستقرار، والسلام، والازدهار، في منطقة شرق البحر المتوسط، وعرض آخر التطورات حول التنقيب التركي عن الغاز في شرق المتوسط.

يأتي هذا في الوقت الذي رفع فيه الجيش اليوناني، أمس، حالة التأهب في البحر المتوسط؛ لمواجهة «أي استفزاز تركي»، بعد إعلان أنقرة مؤخرًا، عن توسيع منطقة البحث والإنقاذ في بحر إيجة.

وقالت الخارجية اليونانية، في بيان شديد اللهجة، إن تركيا تواصل الاستفزازات، وتطالب بتقاسم بحر إيجة مع اليونان في عمليات البحث والإنقاذ، وأضافت أن الخطوات التركية الأخيرة حول الحديث عن حق أنقرة في عمليات البحث والإنقاذ في بحر إيجة، هو تصميم على إحداث مزيد من الفوضى، وتعريض الأرواح البشرية للخطر.

وشهدت السنوات الخمس الأخيرة تقاربا مصريا يونانيا قبرصيا تبلور في حزمة من الاتفاقات، ومذكرات التفاهم التي وقعها مسؤولو الدول الثلاث، إضافة إلى اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر واليونان التي أتاحت الفرصة أمام مصر لتنفيذ أعمال التنقيب عن الغاز في شرق المتوسط، وما تمخض عنها من اكتشافات مهمة في مجال الغاز الطبيعي.

وطالب زعماء الاتحاد الأوروبي في الاجتماعات التي عقدوها مطلع الشهر الجاري، تركيا بسحب سفنها من مياه قبرص واليونان، والتوقف عن الأعمال أحادية الجانب.

ونظرا لزيادة تفشي فيروس كورونا في قبرص خلال الأيام الأخيرة، فسوف يكون هناك وجود قليل جدًا للدبلوماسيين والمرافقين والصحفيين، كما سيتم السماح فقط لمصورين الرئاسة والتليفزيون الحكومي بتغطية وقائع القمة.

2020-10-21T23:08:47+03:00 يعقد زعماء مصر وقبرص واليونان غدًا الأربعاء، بالعاصمة القبرصية نيقوسيا، القمة الثلاثية الثامنة والتي تجمع الرئيس عبدالفتاح السيسي، والرئيس القبرصى، نيكوس أناستا
قمة مصرية- يونانية- قبرصية لمواجهة الاستفزاز التركي في «المتوسط»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

قمة مصرية- يونانية- قبرصية لمواجهة الاستفزاز التركي في «المتوسط»

تتطرق غدًا إلى سبل تعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة..

قمة مصرية- يونانية- قبرصية لمواجهة الاستفزاز التركي في «المتوسط»
  • 151
  • 0
  • 0
فريق التحرير
3 ربيع الأول 1442 /  20  أكتوبر  2020   04:46 م

يعقد زعماء مصر وقبرص واليونان غدًا الأربعاء، بالعاصمة القبرصية نيقوسيا، القمة الثلاثية الثامنة والتي تجمع الرئيس عبدالفتاح السيسي، والرئيس القبرصى، نيكوس أناستاسيادس، ورئيس وزراء اليونان، كيرياكوس ميتسوتاكيس.

وتهدف هذه القمة إلى مناقشة التعاون والتنسيق بين الدول الثلاث، إلى جانب مجموعة واسعة من القضايا والجهود المبذولة في سبيل تعزيز الأمن، والاستقرار، والسلام، والازدهار، في منطقة شرق البحر المتوسط، وعرض آخر التطورات حول التنقيب التركي عن الغاز في شرق المتوسط.

يأتي هذا في الوقت الذي رفع فيه الجيش اليوناني، أمس، حالة التأهب في البحر المتوسط؛ لمواجهة «أي استفزاز تركي»، بعد إعلان أنقرة مؤخرًا، عن توسيع منطقة البحث والإنقاذ في بحر إيجة.

وقالت الخارجية اليونانية، في بيان شديد اللهجة، إن تركيا تواصل الاستفزازات، وتطالب بتقاسم بحر إيجة مع اليونان في عمليات البحث والإنقاذ، وأضافت أن الخطوات التركية الأخيرة حول الحديث عن حق أنقرة في عمليات البحث والإنقاذ في بحر إيجة، هو تصميم على إحداث مزيد من الفوضى، وتعريض الأرواح البشرية للخطر.

وشهدت السنوات الخمس الأخيرة تقاربا مصريا يونانيا قبرصيا تبلور في حزمة من الاتفاقات، ومذكرات التفاهم التي وقعها مسؤولو الدول الثلاث، إضافة إلى اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر واليونان التي أتاحت الفرصة أمام مصر لتنفيذ أعمال التنقيب عن الغاز في شرق المتوسط، وما تمخض عنها من اكتشافات مهمة في مجال الغاز الطبيعي.

وطالب زعماء الاتحاد الأوروبي في الاجتماعات التي عقدوها مطلع الشهر الجاري، تركيا بسحب سفنها من مياه قبرص واليونان، والتوقف عن الأعمال أحادية الجانب.

ونظرا لزيادة تفشي فيروس كورونا في قبرص خلال الأيام الأخيرة، فسوف يكون هناك وجود قليل جدًا للدبلوماسيين والمرافقين والصحفيين، كما سيتم السماح فقط لمصورين الرئاسة والتليفزيون الحكومي بتغطية وقائع القمة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك