Menu
إطلاق نظام «تعليمي» الإلكتروني بتقنيات حديثة في تواصل المعلمين والطلاب

أطلقت الشبكة المتطورة نظام «تعليمي» الإلكتروني، الذي يعتمد على استخدام الوسائط الإلكترونية وتسخير التقنيات الحديثة في الاتصال بين المعلمين والطلاب وبين الطلاب والمؤسسة التعليمية، ويأتي كجزء أساسي من رؤية المملكة 2030.

ويعد نظامًا تعليميًّا متكاملًا وبتقنية عالية الجودة، ويختص بالتعليم عن بُعد مع المميزات والمتطلبات كافة التي يمكن أن تطلبها أي منشأة تعليمية من خلال مراحلها التعليمية سواءً تعليم أو تدريب ليتشكل نظام متميز بمرونة تسلسل مراحله حسب ما يحتاجه الكيان التعليمي.

وصمم النظام بأيدي خبراء، ويواكب متطلبات المنشآت الأكاديمية بكافة أنواعها وأحجامها وتحليل المراحل من لحظة قبول الطالب في مقاعد المرحلة التعليمية أو التدريبية وحتى لحظة نجاح الطالب أو تخرجه من المرحلة بالكامل، وهو نظام يتناسب ويتشكل حسب المتطلبات مهما كانت الخصائص التي يمكن أن يحتويها كيان المنشأة.

ويخدم النظام مراكز التدريب، والمدراس والمعاهد، والمؤسسات التعليمية، كما أنه يمكّن الإداريين بعمل ومتابعة أعمالهم وإدارة المؤسسات التعليمية بسهولة، ويستفيد منه المعلمون من تحضير الدروس والمواد ومتابعة الواجبات والاختبارات بشكل سَلِس، ويساعد الطلاب على دراسة المواد والتحضير والمراجعة والاختبار وتحضير الجدول الدراسي، ويسمح النظام لأولياء الأمور بمتابعة درجات وسلوكيات أولادهم.

ويتكون نظام «تعليمي» من تطبيق إلكتروني يسهل التعامل معه، ويمكن ربطه بتطبيق الهاتف النقال «الجوال» بنفس واجهة التطبيق الإلكتروني، ويعمل النظام مع كافة الأنظمة دون أي مشاكل أو مواصفات خاصة، ويتناسب النظام مع كافة المتصفحات من دون مشكلات في النظام، إضافة إلى النظام قابل للتعديل والتطوير لأي منشأة تعليمية، وحسب المراحل التعليمية.

ويتميز نظام «تعليمي» عن غيره أنه ليس نظامًا ثابتًا يجبر المنشآت التعليمية لتغيير إجراءاتها لتناسب النظام، بل يتشكل ليتناسب مع أي منشأة، إضافة إلى عدد من المميزات مثل: حماية قصوى من الاختراقات، وتقارير حسب الطلب، ويتغير ألوان الشاشة حسب الإنارة، وتحديد اللغة حسب كل مستخدم، وتحديد الصلاحيات للمجموعات أو المستخدمين، وفتح النظام من داخل الموقع الإلكتروني للمنشأة.

2020-06-30T16:31:19+03:00 أطلقت الشبكة المتطورة نظام «تعليمي» الإلكتروني، الذي يعتمد على استخدام الوسائط الإلكترونية وتسخير التقنيات الحديثة في الاتصال بين المعلمين والطلاب وبين الطلاب و
إطلاق نظام «تعليمي» الإلكتروني بتقنيات حديثة في تواصل المعلمين والطلاب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


إطلاق نظام «تعليمي» الإلكتروني بتقنيات حديثة في تواصل المعلمين والطلاب

بأيدي خبراء حتى يواكب متطلبات الأكاديميات والمعاهد والمدارس

إطلاق نظام «تعليمي» الإلكتروني بتقنيات حديثة في تواصل المعلمين والطلاب
  • 1669
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 ذو القعدة 1441 /  22  يونيو  2020   08:34 م

أطلقت الشبكة المتطورة نظام «تعليمي» الإلكتروني، الذي يعتمد على استخدام الوسائط الإلكترونية وتسخير التقنيات الحديثة في الاتصال بين المعلمين والطلاب وبين الطلاب والمؤسسة التعليمية، ويأتي كجزء أساسي من رؤية المملكة 2030.

ويعد نظامًا تعليميًّا متكاملًا وبتقنية عالية الجودة، ويختص بالتعليم عن بُعد مع المميزات والمتطلبات كافة التي يمكن أن تطلبها أي منشأة تعليمية من خلال مراحلها التعليمية سواءً تعليم أو تدريب ليتشكل نظام متميز بمرونة تسلسل مراحله حسب ما يحتاجه الكيان التعليمي.

وصمم النظام بأيدي خبراء، ويواكب متطلبات المنشآت الأكاديمية بكافة أنواعها وأحجامها وتحليل المراحل من لحظة قبول الطالب في مقاعد المرحلة التعليمية أو التدريبية وحتى لحظة نجاح الطالب أو تخرجه من المرحلة بالكامل، وهو نظام يتناسب ويتشكل حسب المتطلبات مهما كانت الخصائص التي يمكن أن يحتويها كيان المنشأة.

ويخدم النظام مراكز التدريب، والمدراس والمعاهد، والمؤسسات التعليمية، كما أنه يمكّن الإداريين بعمل ومتابعة أعمالهم وإدارة المؤسسات التعليمية بسهولة، ويستفيد منه المعلمون من تحضير الدروس والمواد ومتابعة الواجبات والاختبارات بشكل سَلِس، ويساعد الطلاب على دراسة المواد والتحضير والمراجعة والاختبار وتحضير الجدول الدراسي، ويسمح النظام لأولياء الأمور بمتابعة درجات وسلوكيات أولادهم.

ويتكون نظام «تعليمي» من تطبيق إلكتروني يسهل التعامل معه، ويمكن ربطه بتطبيق الهاتف النقال «الجوال» بنفس واجهة التطبيق الإلكتروني، ويعمل النظام مع كافة الأنظمة دون أي مشاكل أو مواصفات خاصة، ويتناسب النظام مع كافة المتصفحات من دون مشكلات في النظام، إضافة إلى النظام قابل للتعديل والتطوير لأي منشأة تعليمية، وحسب المراحل التعليمية.

ويتميز نظام «تعليمي» عن غيره أنه ليس نظامًا ثابتًا يجبر المنشآت التعليمية لتغيير إجراءاتها لتناسب النظام، بل يتشكل ليتناسب مع أي منشأة، إضافة إلى عدد من المميزات مثل: حماية قصوى من الاختراقات، وتقارير حسب الطلب، ويتغير ألوان الشاشة حسب الإنارة، وتحديد اللغة حسب كل مستخدم، وتحديد الصلاحيات للمجموعات أو المستخدمين، وفتح النظام من داخل الموقع الإلكتروني للمنشأة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك