Menu
«المسماري» يفضح شحنة أسلحة وصواريخ جديدة من أردوغان للسراج

أعلن المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، اليوم الخميس، عن إنزال تركيا سفينتين حربيتين تركيتين، وصواريخ مضادة للطائرات، وأنظمة دفاع جوي، في ميناء طرابلس، كما أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن باريس رصدت سفنًا تركية تنقل مرتزقة إلى ليبيا، مشيرًا إلى أن أنقرة أخلَّت بتعهدات اتفاق برلين.

وبحسب «سكاي نيوز»، أضاف المسماري في مؤتمر صحفي، أن عدد المرتزقة السوريين الذين نقلتهم تركيا إلى ليبيا تجاوز ثلاثة آلاف عنصر، مشيرًا إلى أن أنقرة تنقل الإرهابيين الخطيرين من سوريا إلى ليبيا عبر مطاري مصراتة ومعيتيقة وميناء طرابلس.

من جانبه، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن تركيا أخلَّت بتعهدات اتفاق برلين، مشيرًا إلى أن باريس رصدت سفنًا تركية تنقل مرتزقة إلى ليبيا.

وخلال مؤتمر صحفي مع رئيس وزراء اليونان في باريس، أكد ماكرون أن فرنسا تدعم اليونان وقبرص في سيادتهما على حدودهما البحرية، وتدين من جديد الاتفاق بين تركيا وحكومة السراج.

وقال الرئيس الفرنسي بعد استقباله رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس: «رأينا في الأيام الأخيرة سفنًا تركية تقل مرتزقة سوريين تصل إلى الأراضي الليبية».

وأضاف ماكرون أن ذلك «يتعارض صراحةً مع ما التزم الرئيس أردوغان به أثناء مؤتمر برلين.. إنه عدم احترام لكلامه».

وأكد مؤتمر برلين بشأن ليبيا احترام حظر نقل الأسلحة إلى ليبيا المفروض عليها منذ عام 2011، وعدم دعم الجماعات المسلحة والتدخل في شؤون البلاد.

وفي مارس 2011 أصدر مجلس الأمن الدولي قراره رقم 1970، وطلب فيه من جميع الدول الأعضاء بالأمم المتحدة «منع بيع أو توريد الأسلحة وما يتصل بها من أعتدة إلى ليبيا».

ويشمل ذلك القرار «الأسلحة والذخيرة والمركبات والمعدات العسكرية والمعدات شبه العسكرية وقطع الغيار»، وجرى تمديد القرار أكثر من مرة.

وكان الجيش الوطني الليبي قد قدم دلائل على التورط التركي في ليبيا، منها شريط فيديو يظهر مسلحين على متن طائرة مدنية تابعة للخطوط الجوية الليبية الإفريقية، مشيرًا إلى أن هؤلاء كانوا في رحلة من تركيا إلى طرابلس.

وكشفت مصادر سورية في وقت سابق، أن تركيا تواصل إرسال مرتزقة إلى ليبيا عبر رحلات جوية.

اقرأ أيضًا:

المسماري: إخماد الانتفاضة الرافضة للغزو التركي وراء قصف الكلية العسكرية بطرابلس

المسماري: تركيا نقلت مئات الإرهابيين من «داعش والقاعدة» إلى ليبيا

مصرع 28 من «مرتزقة أردوغان» في ليبيا.. وتحذير من «انتهاكات تركية»

 

2020-01-30T10:25:38+03:00 أعلن المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، اليوم الخميس، عن إنزال تركيا سفينتين حربيتين تركيتين، وصواريخ مضادة للطائرات، وأنظمة دفاع جوي، في مي
«المسماري» يفضح شحنة أسلحة وصواريخ جديدة من أردوغان للسراج
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«المسماري» يفضح شحنة أسلحة وصواريخ جديدة من أردوغان للسراج

العملية التركية تمت عبر ميناء طرابلس.. وماكرون يؤكد

«المسماري» يفضح شحنة أسلحة وصواريخ جديدة من أردوغان للسراج
  • 896
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 جمادى الآخر 1441 /  30  يناير  2020   10:25 ص

أعلن المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، اليوم الخميس، عن إنزال تركيا سفينتين حربيتين تركيتين، وصواريخ مضادة للطائرات، وأنظمة دفاع جوي، في ميناء طرابلس، كما أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن باريس رصدت سفنًا تركية تنقل مرتزقة إلى ليبيا، مشيرًا إلى أن أنقرة أخلَّت بتعهدات اتفاق برلين.

وبحسب «سكاي نيوز»، أضاف المسماري في مؤتمر صحفي، أن عدد المرتزقة السوريين الذين نقلتهم تركيا إلى ليبيا تجاوز ثلاثة آلاف عنصر، مشيرًا إلى أن أنقرة تنقل الإرهابيين الخطيرين من سوريا إلى ليبيا عبر مطاري مصراتة ومعيتيقة وميناء طرابلس.

من جانبه، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن تركيا أخلَّت بتعهدات اتفاق برلين، مشيرًا إلى أن باريس رصدت سفنًا تركية تنقل مرتزقة إلى ليبيا.

وخلال مؤتمر صحفي مع رئيس وزراء اليونان في باريس، أكد ماكرون أن فرنسا تدعم اليونان وقبرص في سيادتهما على حدودهما البحرية، وتدين من جديد الاتفاق بين تركيا وحكومة السراج.

وقال الرئيس الفرنسي بعد استقباله رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس: «رأينا في الأيام الأخيرة سفنًا تركية تقل مرتزقة سوريين تصل إلى الأراضي الليبية».

وأضاف ماكرون أن ذلك «يتعارض صراحةً مع ما التزم الرئيس أردوغان به أثناء مؤتمر برلين.. إنه عدم احترام لكلامه».

وأكد مؤتمر برلين بشأن ليبيا احترام حظر نقل الأسلحة إلى ليبيا المفروض عليها منذ عام 2011، وعدم دعم الجماعات المسلحة والتدخل في شؤون البلاد.

وفي مارس 2011 أصدر مجلس الأمن الدولي قراره رقم 1970، وطلب فيه من جميع الدول الأعضاء بالأمم المتحدة «منع بيع أو توريد الأسلحة وما يتصل بها من أعتدة إلى ليبيا».

ويشمل ذلك القرار «الأسلحة والذخيرة والمركبات والمعدات العسكرية والمعدات شبه العسكرية وقطع الغيار»، وجرى تمديد القرار أكثر من مرة.

وكان الجيش الوطني الليبي قد قدم دلائل على التورط التركي في ليبيا، منها شريط فيديو يظهر مسلحين على متن طائرة مدنية تابعة للخطوط الجوية الليبية الإفريقية، مشيرًا إلى أن هؤلاء كانوا في رحلة من تركيا إلى طرابلس.

وكشفت مصادر سورية في وقت سابق، أن تركيا تواصل إرسال مرتزقة إلى ليبيا عبر رحلات جوية.

اقرأ أيضًا:

المسماري: إخماد الانتفاضة الرافضة للغزو التركي وراء قصف الكلية العسكرية بطرابلس

المسماري: تركيا نقلت مئات الإرهابيين من «داعش والقاعدة» إلى ليبيا

مصرع 28 من «مرتزقة أردوغان» في ليبيا.. وتحذير من «انتهاكات تركية»

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك