Menu
الزنجبيل.. فوائد عديدة للجميع ومخاطر على 11 فئة

أكدت دراسات صحية، أن تناول الزنجبيل بشكل عام، يكون ضارًا للأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية معينة. حسبما ذكر موقع بولدسكاي، المعني بالشئون الصحية.

وتشير بعض الدراسات إلى أن تناول الزنجبيل بكميات سواء معتدلة أو كبيرة يمكن أن يكون ضارًا للأشخاص، الذين يعانون الحالات الصحية التالية:

ـ الحمل؛ حيث ينصح الخبراء بتجنب تناول كميات كبيرة من الزنجبيل؛ لأن المنشطات الطبيعية يمكن أن تؤدي إلى تقلصات مبكرة، وربما تتسبب في الإجهاض أو الولادة المبكرة للطفل.

ـ النحافة؛ حيث يحتل الزنجبيل مركزًا متميزًا بين الأعشاب التي تستخدم لفقدان الوزن؛ لأنه يزيد من معدل الأيض ويثبط الشهية، كما يسهم بفاعلية في حرق السعرات الحرارية بمعدل أعلى بكثير مما يؤدي إلى تناول كميات أقل من الطعام.

ـ حصوات المرارة:

أظهرت دراسة أن الاستهلاك المفرط للزنجبيل يحفز الكبد على إنتاج المزيد من العصارة الصفراوية، وتسريع تكوين حصوات المرارة.

ـ اضطرابات الدم:

يحتوي الزنجبيل على ملح يسمى (الساليسيلات) الذي يعمل كمسكن للألم، خاصة للأشخاص المصابين بهشاشة العظام، كما أنه يساعد على تحسين الدورة الدموية وتدفقها إلى الأعضاء، لكن يجب على الأشخاص الذين يعانون من تجلط الدم أو يتعاطون أدوية التخثر، أو أولئك الذين يعانون من الهيموفيليا، تجنب الزنجبيل لأنه ربما يتسبب في إصابتهم بنزيف الدم.

ـ البواسير:

يمكن أن يساعد الزنجبيل، على تقليل الالتهاب والألم في البواسير، ولكن وفقًا لبعض الرؤى البحثية، يمكن أن يسبب تهيجًا وحكة وانتفاخًا وعدم الراحة والألم للأشخاص الذين يعانون من البواسير. ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى حدوث نزيف ويزيد الحالة سوءًا.

ـ أمراض الكلى:

يتميز الزنجبيل بخصائصه المضادة للأكسدة. وينصح الخبراء بتجنب مرضى الكلى من الإفراط في تناوله؛ لأنه يحتوي على مركب يسمى الكرياتينين، والذي تشير مستويات عالية منه في الدم إلى ضعف شديد في الكلى.

ـ ارتجاع المريء:

يمكن أن تسبب جرعة زائدة من الزنجبيل (حوالي 4 جرامات) في يوم واحد، ارتداد الحمض وتهيج بطانة المعدة وألم في الصدر وحرقة.

ـ التهاب المفاصل:

يعتبر الزنجبيل مسكنًا ممتازًا للآلام بسبب خصائصه المضادة للالتهابات، لكن في بعض منتجات الزنجبيل يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الألم والتهاب المفاصل.

ـ الغدة الدرقية:

أفادت بعض الدراسات بأن الزنجبيل يسبب آثارًا جانبية مثل التهاب الغدة الدرقية.

ـ الرضاعة الطبيعية:

على الرغم من أن الزنجبيل بشكل عام آمن وفعال للنساء المرضعات، فإن الإفراط في تناوله يمكن أن يؤدي إلى المغص عند الأطفال.

ـ يؤدي الإفراط في تناول إلى عدم انتظام ضربات القلب.

اقرأ أيضًا:

تحذير من 5 مخاطر لـ«الحزن».. وخالد النمر: تنتهي بجلطات قلبية

2021-04-11T16:11:30+03:00 أكدت دراسات صحية، أن تناول الزنجبيل بشكل عام، يكون ضارًا للأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية معينة. حسبما ذكر موقع بولدسكاي، المعني بالشئون الصحية. وتشير بعض ا
الزنجبيل.. فوائد عديدة للجميع ومخاطر على 11 فئة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الزنجبيل.. فوائد عديدة للجميع ومخاطر على 11 فئة

يزيد حصوات المرارة والنحافة وأمراض الكلى..

الزنجبيل.. فوائد عديدة للجميع ومخاطر على 11 فئة
  • 1218
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 شعبان 1442 /  31  مارس  2021   09:00 م

أكدت دراسات صحية، أن تناول الزنجبيل بشكل عام، يكون ضارًا للأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية معينة. حسبما ذكر موقع بولدسكاي، المعني بالشئون الصحية.

وتشير بعض الدراسات إلى أن تناول الزنجبيل بكميات سواء معتدلة أو كبيرة يمكن أن يكون ضارًا للأشخاص، الذين يعانون الحالات الصحية التالية:

ـ الحمل؛ حيث ينصح الخبراء بتجنب تناول كميات كبيرة من الزنجبيل؛ لأن المنشطات الطبيعية يمكن أن تؤدي إلى تقلصات مبكرة، وربما تتسبب في الإجهاض أو الولادة المبكرة للطفل.

ـ النحافة؛ حيث يحتل الزنجبيل مركزًا متميزًا بين الأعشاب التي تستخدم لفقدان الوزن؛ لأنه يزيد من معدل الأيض ويثبط الشهية، كما يسهم بفاعلية في حرق السعرات الحرارية بمعدل أعلى بكثير مما يؤدي إلى تناول كميات أقل من الطعام.

ـ حصوات المرارة:

أظهرت دراسة أن الاستهلاك المفرط للزنجبيل يحفز الكبد على إنتاج المزيد من العصارة الصفراوية، وتسريع تكوين حصوات المرارة.

ـ اضطرابات الدم:

يحتوي الزنجبيل على ملح يسمى (الساليسيلات) الذي يعمل كمسكن للألم، خاصة للأشخاص المصابين بهشاشة العظام، كما أنه يساعد على تحسين الدورة الدموية وتدفقها إلى الأعضاء، لكن يجب على الأشخاص الذين يعانون من تجلط الدم أو يتعاطون أدوية التخثر، أو أولئك الذين يعانون من الهيموفيليا، تجنب الزنجبيل لأنه ربما يتسبب في إصابتهم بنزيف الدم.

ـ البواسير:

يمكن أن يساعد الزنجبيل، على تقليل الالتهاب والألم في البواسير، ولكن وفقًا لبعض الرؤى البحثية، يمكن أن يسبب تهيجًا وحكة وانتفاخًا وعدم الراحة والألم للأشخاص الذين يعانون من البواسير. ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى حدوث نزيف ويزيد الحالة سوءًا.

ـ أمراض الكلى:

يتميز الزنجبيل بخصائصه المضادة للأكسدة. وينصح الخبراء بتجنب مرضى الكلى من الإفراط في تناوله؛ لأنه يحتوي على مركب يسمى الكرياتينين، والذي تشير مستويات عالية منه في الدم إلى ضعف شديد في الكلى.

ـ ارتجاع المريء:

يمكن أن تسبب جرعة زائدة من الزنجبيل (حوالي 4 جرامات) في يوم واحد، ارتداد الحمض وتهيج بطانة المعدة وألم في الصدر وحرقة.

ـ التهاب المفاصل:

يعتبر الزنجبيل مسكنًا ممتازًا للآلام بسبب خصائصه المضادة للالتهابات، لكن في بعض منتجات الزنجبيل يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الألم والتهاب المفاصل.

ـ الغدة الدرقية:

أفادت بعض الدراسات بأن الزنجبيل يسبب آثارًا جانبية مثل التهاب الغدة الدرقية.

ـ الرضاعة الطبيعية:

على الرغم من أن الزنجبيل بشكل عام آمن وفعال للنساء المرضعات، فإن الإفراط في تناوله يمكن أن يؤدي إلى المغص عند الأطفال.

ـ يؤدي الإفراط في تناول إلى عدم انتظام ضربات القلب.

اقرأ أيضًا:

تحذير من 5 مخاطر لـ«الحزن».. وخالد النمر: تنتهي بجلطات قلبية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك