Menu


النفط يهبط 40 سنتًا.. و«برميل برنت» بـ64.37 دولار

الهند تشتري شحنتين من أدنوك بسبب «المهرجانات»

هبطت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، وتراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي «برنت»، 40 سنتًا إلى 64.37 دولار للبرميل، فيما بلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الو
النفط يهبط 40 سنتًا.. و«برميل برنت» بـ64.37 دولار
  • 37
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

هبطت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، وتراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي «برنت»، 40 سنتًا إلى 64.37 دولار للبرميل، فيما بلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 58.31 دولار منخفضة 33 سنتًا، بالتزامن تركيز انتباه السوق على آفاق قاتمة للطلب مع بيانات ضعيفة للتصنيع في أوروبا واليابان.

وقال كبير محللي السوق لدى سي إم سي ماركتس في سيدني مايكل مكارثي: «جانب الطلب من المعادلة عاد ليصبح محل التركيز.. أرقام متعثرة للتصنيع في اقتصادات رئيسية في أوروبا وفي اليابان.. هذا هو السبب في أننا نرى ضغطًا نزوليًّا أشد قليلًا على برنت أكثر من غرب تكساس في الوقت الراهن»، بحسب وكالة رويترز.

لكن تظل أسعار النفط عند مستويات مرتفعة نسبيًّا منذ بداية العام عقب هجوم في 14 سبتمبر على أضخم منشأة لمعالجة النفط في السعودية؛ ما أدى إلى انخفاض إنتاج أكبر مُصدِّر في العالم للخام بواقع النصف. وذكرت «رويترز» أن السعودية استعادت جزءًا كبيرًا من فاقد إنتاج الخام بعد الهجمات، وستعود المملكة إلى الكميات الكاملة بحلول مطلع الأسبوع المقبل.

وقال وزير النفط الهندي دارمندرا برادان إن «الهند ستشتري شحنتين إضافيتين من غاز البترول المسال من شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) على نحو عاجل قبل موسم المهرجانات»، وأضاف أن «الشحنتين ستصلان إلى الهند خلال الأسبوعين القادمين».

إلى ذلك، أيَّدت بريطانيا وفرنسا وألمانيا، الولايات المتحدة الأمريكية في إلقاء اللوم على إيران بسبب مسؤوليتها عن الهجوم على منشأتي النفط التابعتين لشركة أرامكو السعودية، في الرابع عشر من الشهر الجاري.

وأصدرت الدول الثلاث «بيانًا مشتركًا»، عقب اجتماع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على هامش لقاءات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وجاء في البيان المشترك لبريطانيا وفرنسا وألمانيا: «من الواضح لنا أن إيران تتحمل مسؤولية هذا الهجوم.. لا يوجد تفسير معقول آخر»، فيما وجه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الشكر للبلدان الأوروبية على بيانها الذي وجه اللوم إلى إيران.

إلى ذلك، قال المبعوث الأمريكي الخاص بإيران براين هوك، إن «إيران هي المسؤولة عن هجوم أرامكو، وقد تجاوزت كافة الخطوط بالهجوم الذي كان معقَّدًا ويفوق قدرة الحوثيين، وإن الحرس الثوري الإيراني يدعم كافة التنظيمات الإرهابية في المنطقة».

وأضاف: «تصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية خطوة تاريخية.. الإيرانيون يتحدثون عن الدبلوماسية ويقومون بأعمال إرهابية، وللحرس الثوري دور في اليمن.. إيران تدعم الجماعات الإرهابية في القارات الخمس، وحرسها الثوري يصدِّر الثورة إلى العراق وسوريا ولبنان، وزوَّد حزب الله بالصواريخ والمال».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك