Menu

التحالف الدولي يجدد التزامه بتكثيف الجهود لاستنزاف موارد «داعش» المالية

أكد أنه يتعقب محاولات التنظيم البائسة لجمع الأموال

أعلنت قادة المجموعة المعنية بمكافحة تمويل «داعش»، أن التحالف الدولي حقق تقدمًا ملحوظًا في الحرب ضد التنظيم الإرهابي، مشيرةً إلى انهيار ما تسمى «خلافة داعش». ال
التحالف الدولي يجدد التزامه بتكثيف الجهود لاستنزاف موارد «داعش» المالية
  • 113
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعلنت قادة المجموعة المعنية بمكافحة تمويل «داعش»، أن التحالف الدولي حقق تقدمًا ملحوظًا في الحرب ضد التنظيم الإرهابي، مشيرةً إلى انهيار ما تسمى «خلافة داعش».

التنظيم فقد أرضه وزعيمه

وقال بيان صادر عن المجموعة المعنية بمكافحة «داعش»، بعد الاجتماع الثاني عشر الذي عُقد يومي 19 و20 نوفمبر برئاسة الولايات المتحدة وإيطاليا والمملكة العربية السعودية في لوكسمبورج؛ إن التحالف نجح أيضًا في القضاء على زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، مشيرًا إلى أن التنظيم الإرهابي فقد كافة الأراضي التي كان يسيطر عليها في العراق وسوريا، إلا أنه مع ذلك يستمر في العمل في السر في العراق وسوريا، ولديه فروع وخلايا ومجموعات تابعة في مختلف أنحاء العالم.

وأكد البيان أن المجموعة المعنية بمكافحة تمويل التنظيم لا تزال تعمل، وأهم من أي وقت مضى، فيما جددت الدول الأعضاء التزامها بتكثيف جهودها لاستنزاف موارد «داعش» وتعطيل تدفقاته المالية.

تعطيل قدرة «داعش»

وأوضح أن الدول الأعضاء تستخدم مجموعة العمل المالية لتحديد وتعطيل قدرة «داعش» على توليد الإيرادات والوصول إلى النظم المالية. وقد تبادل أعضاء المجموعة المعلومات في اليوم الأول من الاجتماع لمواصلة بناء فهم مشترك للتهديد المتطور الذي يشكله داعش.

وناقش الأعضاء نجاحات محددة في تحديد الممولين الإرهابيين والميسرين، وتقديمهم إلى العدالة، كما تبادلوا معلومات محددة حول كيفية عمل «داعش» على التكيف مع ضغوط التحالف، والخطوات التي يتخذها الأعضاء لضمان تضاؤل ​​موارد التنظيم المالية وتدهورها وإحباط طموحاته العالمية.

كما ناقش الأعضاء التطورات في العراق وأوروبا وجنوب شرق آسيا، وإساءة استخدام «داعش» للقطاع غير الربحي، والعملات الافتراضية، واستغلاله الآثار لجمع التبرعات، والخطر المستمر الذي يمثله استخدام التنظيم لشركات الواجهة، والجهود المبذولة لتقويض عملية إعادة الإعمار في المناطق المحررة من العراق.

إشراك القطاع الخاص

وناقش المندوبون في اليوم الثاني من الاجتماع تهديد «داعش» في إفريقيا، وأفضل الممارسات للعمل مع شركاء القطاع الخاص لإبعاد التنظيم عن النظام المالي العالمي.

وأوضح البيان أن تنظيم داعش يكيف بشكل يائس تقنياته لجمع الأموال وتيسير التمويل، فيما يقوم التحالف الدولي بتعقبه والتكيف هو الآخر.

هزيمة نهائية

وقد أضاف الاجتماع الثاني عشر لمجموعة التحالف المعنية بمكافحة تمويل داعش؛ أعضاء جددًا ومراقبين إلى التحالف، وعزز التعاون بين البلدان المتشابهة التفكير، والمنظمات المتعددة الأطراف، وعزز حقيقة أن مجموعة مكافحة التمويل ستواصل لعب دور أساسي في المعركة الأوسع التي يقودها التحالف الدولي لضمان الهزيمة النهائية لـ«داعش».

وقد تم إنشاء المجموعة المعنية بمكافحة تمويل التنظيم في يناير 2015 كواحدة من خمس مجموعات ضمن التحالف الدولي لإضعاف التنظيم وتحقيق هزيمته في نهاية المطاف.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك