Menu
«الغذاء والدواء» تحصد المستوى الفضي من جائزة الملك عبدالعزيز للجودة

حصدت الهيئة العامة للغذاء والدواء المستوى الفضي من جائزة الملك عبدالعزيز للجودة عن فئة الهيئات والمؤسسات الحكومية للعام 1442هـ - 2020م، خلال الحفل الذي أقامته الأمانة العامة للجائزة اليوم، للإعلان عن نتائج الدورة الخامسة.

وتهدف الجائزة إلى تحفيز القطاعات الإنتاجية والخدمية لتطبيق أسس وتقنيات الجودة الشاملة من أجل رفع مستوى جودة الأداء والتحسين المستمر لعملياتها الداخلية وتحقيق رضا المستفيدين.

وتعد جائزة الملك عبدالعزيز للجودة الجائزة الرئيسة للتميز المؤسسي على مستوى المملكة العربية السعودية، والاشتراك فيها من أهم المؤشرات على تبني قيادات المنشآت الجودة والتميز وتقديم منتجات وخدمات تلبي تطلعات المستفيدين.

وتتبنى «الغذاء والدواء» مفهوم الجودة والتميز المؤسسي عبر جعله ثقافة عامة وممارسة لجميع منسوبيها، وهو ما أثمر في تحقيق الهيئة معايير الجائزة التي تتضمن القيادة الإدارية للمنظمة والتميز

والوضوح في تحديد التوجه الاستراتيجي ورعاية القيم والسلوكيات وتمثيل القدوة الحسنة، إضافة إلى تأسيس نظم لدعم ثقافة الجودة والتميز والإبداع، وتبني وتطبيق مبادئ ومتطلبات المسؤولية المجتمعية والحوكمة المؤسسية والشفافية، وتهيئة بيئة مناسبة ومشجعة وإعداد وتطوير الجيل القادم من القادة.

كما أعدت الهيئة ونشرت الأهداف والخطط الاستراتيجية بما يضمن تحقيق التوجه الاستراتيجي ويتوافق مع رؤية المملكة 2030، وما تخلل ذلك من جمع وتحليل ودراسة البيانات والمعلومات ذات العلاقة كمدخل لإعداد الخطط الاستراتيجية، وتحويل هذه الأهداف إلى نظم إدارية وخطط وبرامج تشغيلية ومبادرات ومشاريع تطويرية وتطبيق نظام لقياس ومتابعة تحقيق المستهدفات.

ومن المعايير التي حققتها «الغذاء والدواء» أيضًا للحصول على الجائزة، التركّيز على توفير وتطوير بيئة عمل جاذبة للموظفين، ورعاية صحتهم وسلامتهم ورفاهيتهم، والتواصل بينهم وتدريبهم وتعليمهم

وتمكينهم بما يحقق الولاء المؤسسي لديهم، مع التركيز على قياس الأداء الوظيفي والاستفادة من مخرجاته في إعداد برامج لتطوير معارف الموارد البشرية وقدراتهم وإمكاناتهم وضمان فاعليتهم، وتحفيزهم وتقدير جهودهم.

وعملت الهيئة على بناء شراكات وتحالفات على الصعيد المحلي والدولي مع القطاعين الحكومي والخاص والعلمي وغير الربحي، في سبيل دعم السياسات واستراتيجيات الهيئة وأنشطتها وعملياتها من خلال تفعيل التعاون والعمل المشترك مع الشركاء والسعي إلى بناء تحالفات تسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية.

وطورت الغذاء والدواء وطبّقت استراتيجيات وسياسات وعمليات مالية فعّالة لضمان توفير الموارد اللازمة لدعم وتنفيذ استراتيجية الهيئة، وتبني وتطبيق نظم فعّالة للموازنة والتخطيط المالي قصير

وطويل الأمد، وكفاءة الإنفاق وإعداد التقارير المالية الفعّالة، إضافة إلى إدارة المرافق والمعدات ومنع وخفض أي آثار سلبية للمرافق والممتلكات على المجتمع والبيئة والموارد البشرية بما يتوافق مع المعايير والمتطلبات المحلية والدولية، والترشيد والاستخدام الأمثل للموارد العامة كالطاقة والمياه، وخفض التالف والمواد المستهلكة من المنتجات أو الخدمات، وإعادة تدويرها من أجل الحفاظ على البيئة.

كما تعمل الهيئة ضمن معايير الجائزة على تحديد وتصميم وإدارة عملياتها وتحسينها بشكل مستمر لإيجاد منتجات وخدمات متميزة للمستفيدين والمعنيين، وتطوير أساليب وطرق التواصل مع المستفيدين والاستماع لصوتهم والعمل على تعزيز العلاقة معهم، والاهتمام بتطبيق أنظمة إدارة الجودة والمواصفات القياسية والاعتمادات المحلية والدولية، بما يسهم في تحقيق أهداف ورؤية الهيئة.

وحققت الغذاء والدواء المعايير المتعلقة بتلبية احتياجات المعنيين داخل وخارج الهيئة، وقياس جميع الأنشطة المتعلقة بأعمالها خارجيًا وداخليًا، وإدارة ومتابعة الأداء المؤسسي بشكل دوري ومستمر

من خلال القياس والمتابعة الدورية للمؤشرات والمشاريع الاستراتيجية، والتأكد من تحقيقها المستهدفات، ومعالجة الخلل بشكل استباقي ووضع إجراءات تصحيحية للمؤشرات والمشاريع الاستراتيجية التي تواجه تحديات في تحقيق مستهدفاتها والتثبت من إعادتها إلى المسار الصحيح.

اقرأ أيضًا:

«الغذاء والدواء» توضِّح الفرق بين فيتامين C المصنَّع والطبيعي

2021-11-21T12:08:48+03:00 حصدت الهيئة العامة للغذاء والدواء المستوى الفضي من جائزة الملك عبدالعزيز للجودة عن فئة الهيئات والمؤسسات الحكومية للعام 1442هـ - 2020م، خلال الحفل الذي أقامته ا
«الغذاء والدواء» تحصد المستوى الفضي من جائزة الملك عبدالعزيز للجودة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«الغذاء والدواء» تحصد المستوى الفضي من جائزة الملك عبدالعزيز للجودة

عن فئة الهيئات والمؤسسات الحكومية..

«الغذاء والدواء» تحصد المستوى الفضي من جائزة الملك عبدالعزيز للجودة
  • 47
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 جمادى الأول 1442 /  21  ديسمبر  2020   05:19 م

حصدت الهيئة العامة للغذاء والدواء المستوى الفضي من جائزة الملك عبدالعزيز للجودة عن فئة الهيئات والمؤسسات الحكومية للعام 1442هـ - 2020م، خلال الحفل الذي أقامته الأمانة العامة للجائزة اليوم، للإعلان عن نتائج الدورة الخامسة.

وتهدف الجائزة إلى تحفيز القطاعات الإنتاجية والخدمية لتطبيق أسس وتقنيات الجودة الشاملة من أجل رفع مستوى جودة الأداء والتحسين المستمر لعملياتها الداخلية وتحقيق رضا المستفيدين.

وتعد جائزة الملك عبدالعزيز للجودة الجائزة الرئيسة للتميز المؤسسي على مستوى المملكة العربية السعودية، والاشتراك فيها من أهم المؤشرات على تبني قيادات المنشآت الجودة والتميز وتقديم منتجات وخدمات تلبي تطلعات المستفيدين.

وتتبنى «الغذاء والدواء» مفهوم الجودة والتميز المؤسسي عبر جعله ثقافة عامة وممارسة لجميع منسوبيها، وهو ما أثمر في تحقيق الهيئة معايير الجائزة التي تتضمن القيادة الإدارية للمنظمة والتميز

والوضوح في تحديد التوجه الاستراتيجي ورعاية القيم والسلوكيات وتمثيل القدوة الحسنة، إضافة إلى تأسيس نظم لدعم ثقافة الجودة والتميز والإبداع، وتبني وتطبيق مبادئ ومتطلبات المسؤولية المجتمعية والحوكمة المؤسسية والشفافية، وتهيئة بيئة مناسبة ومشجعة وإعداد وتطوير الجيل القادم من القادة.

كما أعدت الهيئة ونشرت الأهداف والخطط الاستراتيجية بما يضمن تحقيق التوجه الاستراتيجي ويتوافق مع رؤية المملكة 2030، وما تخلل ذلك من جمع وتحليل ودراسة البيانات والمعلومات ذات العلاقة كمدخل لإعداد الخطط الاستراتيجية، وتحويل هذه الأهداف إلى نظم إدارية وخطط وبرامج تشغيلية ومبادرات ومشاريع تطويرية وتطبيق نظام لقياس ومتابعة تحقيق المستهدفات.

ومن المعايير التي حققتها «الغذاء والدواء» أيضًا للحصول على الجائزة، التركّيز على توفير وتطوير بيئة عمل جاذبة للموظفين، ورعاية صحتهم وسلامتهم ورفاهيتهم، والتواصل بينهم وتدريبهم وتعليمهم

وتمكينهم بما يحقق الولاء المؤسسي لديهم، مع التركيز على قياس الأداء الوظيفي والاستفادة من مخرجاته في إعداد برامج لتطوير معارف الموارد البشرية وقدراتهم وإمكاناتهم وضمان فاعليتهم، وتحفيزهم وتقدير جهودهم.

وعملت الهيئة على بناء شراكات وتحالفات على الصعيد المحلي والدولي مع القطاعين الحكومي والخاص والعلمي وغير الربحي، في سبيل دعم السياسات واستراتيجيات الهيئة وأنشطتها وعملياتها من خلال تفعيل التعاون والعمل المشترك مع الشركاء والسعي إلى بناء تحالفات تسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية.

وطورت الغذاء والدواء وطبّقت استراتيجيات وسياسات وعمليات مالية فعّالة لضمان توفير الموارد اللازمة لدعم وتنفيذ استراتيجية الهيئة، وتبني وتطبيق نظم فعّالة للموازنة والتخطيط المالي قصير

وطويل الأمد، وكفاءة الإنفاق وإعداد التقارير المالية الفعّالة، إضافة إلى إدارة المرافق والمعدات ومنع وخفض أي آثار سلبية للمرافق والممتلكات على المجتمع والبيئة والموارد البشرية بما يتوافق مع المعايير والمتطلبات المحلية والدولية، والترشيد والاستخدام الأمثل للموارد العامة كالطاقة والمياه، وخفض التالف والمواد المستهلكة من المنتجات أو الخدمات، وإعادة تدويرها من أجل الحفاظ على البيئة.

كما تعمل الهيئة ضمن معايير الجائزة على تحديد وتصميم وإدارة عملياتها وتحسينها بشكل مستمر لإيجاد منتجات وخدمات متميزة للمستفيدين والمعنيين، وتطوير أساليب وطرق التواصل مع المستفيدين والاستماع لصوتهم والعمل على تعزيز العلاقة معهم، والاهتمام بتطبيق أنظمة إدارة الجودة والمواصفات القياسية والاعتمادات المحلية والدولية، بما يسهم في تحقيق أهداف ورؤية الهيئة.

وحققت الغذاء والدواء المعايير المتعلقة بتلبية احتياجات المعنيين داخل وخارج الهيئة، وقياس جميع الأنشطة المتعلقة بأعمالها خارجيًا وداخليًا، وإدارة ومتابعة الأداء المؤسسي بشكل دوري ومستمر

من خلال القياس والمتابعة الدورية للمؤشرات والمشاريع الاستراتيجية، والتأكد من تحقيقها المستهدفات، ومعالجة الخلل بشكل استباقي ووضع إجراءات تصحيحية للمؤشرات والمشاريع الاستراتيجية التي تواجه تحديات في تحقيق مستهدفاتها والتثبت من إعادتها إلى المسار الصحيح.

اقرأ أيضًا:

«الغذاء والدواء» توضِّح الفرق بين فيتامين C المصنَّع والطبيعي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك