Menu
طقس حار على المنطقة الشرقية ووسط المملكة غدًا الاثنين

توقعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، استمرار الطقس الحار إلى شديد الحرارة على المنطقة الشرقية، ويمتد تأثيره إلى الأجزاء الشرقية من وسط المملكة، غدًا الاثنين.

وأشارت هيئة الأرصاد، في بيان لها عبر موقعها الإلكتروني، إلى استمرار تأثير الرياح النشطة المثيرة للأتربة والغبار تحد من مدى الرؤية الأفقية على الجزء الجنوبي من الساحل الغربي للبحر الأحمر.

وأضافت هيئة الأرصاد، أن هناك توقعات بتكون السحب الرعدية الممطرة خلال فترة ما بعد الظهيرة على مرتفعات «جازان، عسير، والباحة».

وحول حالة البحر الأحمر، قالت هيئة الأرصاد، إن حركة الرياح السطحية تكون شمالية إلى شمالية غربية بسرعة 18-45 كم/ ساعة، وارتفاع الموج من متر إلى مترين، وحالة البحر متوسط الموج.

أما عن حالة الخليج العربي؛ أكدت هيئة الأرصاد أن حركة الرياح السطحية تكون شمالية إلى شمالية غربية بسرعة 16-38 كم/ ساعة، وارتفاع الموج من متر إلى متر ونصف المتر، وحالة البحر متوسط الموج.

وفي سياق ذي صلة، قدَّم استشاري وأستاذ أمراض القلب وقسطرة الشرايين والتصوير النووي، الدكتور خالد النمر، مجموعة من النصائح للتخفيف من آثار الارتفاع الشديد للحرارة على الصحة العامة.

وعبر عدة تغريدات على «تويتر»، حذر النمر من تناول بعض المشروبات في هذه الفترة، قائلًا: في الجو الحار الجاف (الصيف) القهوة الباردة والشاهي (الشاي) البارد والبيرة الباردة مع الكحول تزيد إدرار البول، وتسبب الجفاف ولا تغني عن شرب الماء، موضحًا أنه بالنسبة للبالغين في الجو المعتدل، فلا يجب أن تقل كمية السوائل عن 43 مل/ كجم تقريبًا، ولمن وزنه 70 كيلو جرامًا عليه تناول ثلاثة لترات في اليوم، أما في الجو الحار والجاف فهي من 60 إلى 80 مل/ كجم تقريبًا، بما يتراوح بي أربعة إلى ستة لتر يوميًّا حسب الجهد البدني.

وأكد النمر، أن كمية السوائل التي يحتاجها الشخص ليست رقمًا ثابتًا على الدوام وإنما تتغير حسب: الوزن، وحرارة الجو، ونسبة الرطوبة، والجهد البدني، والتعرق، والأدوية، كما تتغير كمية السوائل على حسب الأمراض التي يعاني منها الإنسان، وكمية التبول، وسرعة التنفس.

وتابع النمر: يجب ألا يعتمد الشخص في الصيف على العطش كوسيلة لتحديد كمية السوائل التي يجب تناولها، لعدة أسباب أهمها، أن العطش ردة فعل متأخرة لفقدان السوائل من الجسم، كما أن ردة فعل العطش الانعكاسية لا تعمل جيدًا عند المسنين، إضافة إلى أن أنه في الإجهاد الحراري يصاب المرء بعدم القدرة على التركيز وتشويش الذهن فيسهو عن حاجته للسوائل.

وفي العموم، وفي مواجهة الطقس شديد الحرارة، نصح النمر، بالإكثار من شرب السوائل الباردة، وتناول الفواكه الغنية بالسوائل، والابتعاد عن الخروج والمشاوير في ذروة حرارة الشمس، وإن كان لا بد فعليك بـ«الشمسية»، مع أهمية ارتداء الملابس الفضفاضة فاتحة الألوان، وعدم ترك الطفل في سيارة بمفرده على الإطلاق، حتى ولو دقيقتين، مع أهمية الاستحمام يوميًّا والاهتمام بنظافة الجلد.

2019-06-16T19:04:35+03:00 توقعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، استمرار الطقس الحار إلى شديد الحرارة على المنطقة الشرقية، ويمتد تأثيره إلى الأجزاء الشرقية من وسط المملكة، غدًا الاثن
طقس حار على المنطقة الشرقية ووسط المملكة غدًا الاثنين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


طقس حار على المنطقة الشرقية ووسط المملكة غدًا الاثنين

رياح نشطة وسحب رعدية على عدة مناطق

طقس حار على المنطقة الشرقية ووسط المملكة غدًا الاثنين
  • 1683
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 شوّال 1440 /  16  يونيو  2019   07:04 م

توقعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، استمرار الطقس الحار إلى شديد الحرارة على المنطقة الشرقية، ويمتد تأثيره إلى الأجزاء الشرقية من وسط المملكة، غدًا الاثنين.

وأشارت هيئة الأرصاد، في بيان لها عبر موقعها الإلكتروني، إلى استمرار تأثير الرياح النشطة المثيرة للأتربة والغبار تحد من مدى الرؤية الأفقية على الجزء الجنوبي من الساحل الغربي للبحر الأحمر.

وأضافت هيئة الأرصاد، أن هناك توقعات بتكون السحب الرعدية الممطرة خلال فترة ما بعد الظهيرة على مرتفعات «جازان، عسير، والباحة».

وحول حالة البحر الأحمر، قالت هيئة الأرصاد، إن حركة الرياح السطحية تكون شمالية إلى شمالية غربية بسرعة 18-45 كم/ ساعة، وارتفاع الموج من متر إلى مترين، وحالة البحر متوسط الموج.

أما عن حالة الخليج العربي؛ أكدت هيئة الأرصاد أن حركة الرياح السطحية تكون شمالية إلى شمالية غربية بسرعة 16-38 كم/ ساعة، وارتفاع الموج من متر إلى متر ونصف المتر، وحالة البحر متوسط الموج.

وفي سياق ذي صلة، قدَّم استشاري وأستاذ أمراض القلب وقسطرة الشرايين والتصوير النووي، الدكتور خالد النمر، مجموعة من النصائح للتخفيف من آثار الارتفاع الشديد للحرارة على الصحة العامة.

وعبر عدة تغريدات على «تويتر»، حذر النمر من تناول بعض المشروبات في هذه الفترة، قائلًا: في الجو الحار الجاف (الصيف) القهوة الباردة والشاهي (الشاي) البارد والبيرة الباردة مع الكحول تزيد إدرار البول، وتسبب الجفاف ولا تغني عن شرب الماء، موضحًا أنه بالنسبة للبالغين في الجو المعتدل، فلا يجب أن تقل كمية السوائل عن 43 مل/ كجم تقريبًا، ولمن وزنه 70 كيلو جرامًا عليه تناول ثلاثة لترات في اليوم، أما في الجو الحار والجاف فهي من 60 إلى 80 مل/ كجم تقريبًا، بما يتراوح بي أربعة إلى ستة لتر يوميًّا حسب الجهد البدني.

وأكد النمر، أن كمية السوائل التي يحتاجها الشخص ليست رقمًا ثابتًا على الدوام وإنما تتغير حسب: الوزن، وحرارة الجو، ونسبة الرطوبة، والجهد البدني، والتعرق، والأدوية، كما تتغير كمية السوائل على حسب الأمراض التي يعاني منها الإنسان، وكمية التبول، وسرعة التنفس.

وتابع النمر: يجب ألا يعتمد الشخص في الصيف على العطش كوسيلة لتحديد كمية السوائل التي يجب تناولها، لعدة أسباب أهمها، أن العطش ردة فعل متأخرة لفقدان السوائل من الجسم، كما أن ردة فعل العطش الانعكاسية لا تعمل جيدًا عند المسنين، إضافة إلى أن أنه في الإجهاد الحراري يصاب المرء بعدم القدرة على التركيز وتشويش الذهن فيسهو عن حاجته للسوائل.

وفي العموم، وفي مواجهة الطقس شديد الحرارة، نصح النمر، بالإكثار من شرب السوائل الباردة، وتناول الفواكه الغنية بالسوائل، والابتعاد عن الخروج والمشاوير في ذروة حرارة الشمس، وإن كان لا بد فعليك بـ«الشمسية»، مع أهمية ارتداء الملابس الفضفاضة فاتحة الألوان، وعدم ترك الطفل في سيارة بمفرده على الإطلاق، حتى ولو دقيقتين، مع أهمية الاستحمام يوميًّا والاهتمام بنظافة الجلد.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك