Menu
وزارة الدفاع الأمريكية تصدم أردوغان بـ«شرط صارم» حول منظومة باتريوت

صدمت وزارة الدفاع الأمريكية «بنتاجون» الرئيس التركي رجب أردوغان بـ«شرط صارم» ألزمته بتنفيذه قبل مناقشة صفقة المنظومة الدفاعية الأمريكية «باتريوت» حيث اشترطت على أنقرة إعادة منظومة الصواريخ الروسية، وقالت الوزارة إن «تركيا لن تحصل على منظومة باتريوت إذا لم تقم بإعادة منظومة الصواريخ الروسية إس 400»، وفقًا لقناة سكاي نيوز.

ويشكل الشرط الأمريكي صدمة للرئيس التركي، إيذانًا باختلال موازين القوى ضد قواته التي غامر بإرسالها إلى الشمال السوري في إدلب؛ حيث طلبت أنقرة شراء صواريخ الدفاع الجوي الأمريكية «باتريوت» بعد القصف الجوي الذي قتل 33 جنديًّا تركيًّا في إدلب، رغم أن أردوغان أصرّ على شراء منظومة الدفاع الروسية إس 300 وهو ما وضع علاقته مع الجانب الأمريكي في أزمة.

وكان مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأمريكية استبعد في تصريحات لقناة الحرة أن يتم تحريك بطاريات «باتريوت» الدفاعية الصاروخية لمساعدة تركيا في النزاع الدائر في منطقة إدلب شمال غرب سوريا، على الرغم من وجود طلب تركي رسمي في هذا الصدد.

اقرأ أيضًا:

البيت الأبيض: تعليق دعوة أردوغان إلى واشنطن على نتائج محادثات أنقرة

«دير شبيجل»: «فخ رباعي» يهدد سلطة أردوغان قبل الانتخابات الرئاسية المقبلة

2020-08-12T10:09:16+03:00 صدمت وزارة الدفاع الأمريكية «بنتاجون» الرئيس التركي رجب أردوغان بـ«شرط صارم» ألزمته بتنفيذه قبل مناقشة صفقة المنظومة الدفاعية الأمريكية «باتريوت» حيث اشترطت على
وزارة الدفاع الأمريكية تصدم أردوغان بـ«شرط صارم» حول منظومة باتريوت
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزارة الدفاع الأمريكية تصدم أردوغان بـ«شرط صارم» حول منظومة باتريوت

ألزمته بتنفيذه قبل مناقشة الصفقة الدفاعية..

وزارة الدفاع الأمريكية تصدم أردوغان بـ«شرط صارم» حول منظومة باتريوت
  • 1867
  • 0
  • 1
فريق التحرير
15 رجب 1441 /  10  مارس  2020   09:23 م

صدمت وزارة الدفاع الأمريكية «بنتاجون» الرئيس التركي رجب أردوغان بـ«شرط صارم» ألزمته بتنفيذه قبل مناقشة صفقة المنظومة الدفاعية الأمريكية «باتريوت» حيث اشترطت على أنقرة إعادة منظومة الصواريخ الروسية، وقالت الوزارة إن «تركيا لن تحصل على منظومة باتريوت إذا لم تقم بإعادة منظومة الصواريخ الروسية إس 400»، وفقًا لقناة سكاي نيوز.

ويشكل الشرط الأمريكي صدمة للرئيس التركي، إيذانًا باختلال موازين القوى ضد قواته التي غامر بإرسالها إلى الشمال السوري في إدلب؛ حيث طلبت أنقرة شراء صواريخ الدفاع الجوي الأمريكية «باتريوت» بعد القصف الجوي الذي قتل 33 جنديًّا تركيًّا في إدلب، رغم أن أردوغان أصرّ على شراء منظومة الدفاع الروسية إس 300 وهو ما وضع علاقته مع الجانب الأمريكي في أزمة.

وكان مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأمريكية استبعد في تصريحات لقناة الحرة أن يتم تحريك بطاريات «باتريوت» الدفاعية الصاروخية لمساعدة تركيا في النزاع الدائر في منطقة إدلب شمال غرب سوريا، على الرغم من وجود طلب تركي رسمي في هذا الصدد.

اقرأ أيضًا:

البيت الأبيض: تعليق دعوة أردوغان إلى واشنطن على نتائج محادثات أنقرة

«دير شبيجل»: «فخ رباعي» يهدد سلطة أردوغان قبل الانتخابات الرئاسية المقبلة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك