Menu
برشلونة يحارب قلق لاعبيه بدروس الطهو

لا تهدف إدارة نادي برشلونة الإسباني خلال فترة توقف النشاط الكروي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في العالم، للحفاظ على الأعمال اليومية لما يسمى بـ«التدريبات غير المرئية» فحسب، بل أيضًا تسعى إلى الحد من متابعة الأخبار اليومية التي قد تبعث على الشعور بالقلق وعدم الأمان، وذلك في إطار الخدمة الرياضية الشاملة التي تتضمن أيضًا توجيه النصائح لرياضي مدرسة «لا ماسيا» البالغ عددهم 670 رياضيًا.

وكشف نادي برشلونة، اليوم الأحد، عبر موقعه الرسمي على الإنترنت، عن الإجراءات المتبعة مع رياضيه، سواء من المقيمين أو من خارج «لا ماسيا»، بعد أول أسبوعين من فترة العزل.

وتم إرسال هذه التوصيات، التي تعتمد على أربعة أوجه وتتضمن تعاون العائلة، والعمل من المنزل، والأعمال الروتينية اليومية، والتحكم التكنولوجي، وفقًا للمحادثات مع العائلات أو للتساؤلات المختلفة التي تطرحها.

وأوضح النادي الكتالوني في بيانه أن العائلة تعد هي العمود الفقري للمساعدة المتبادلة، وللعمل الجماعي، ومشاركة المهام المختلفة وكذلك أوقات الفراغ، التي لم تكن موجودة باستمرار أثناء النشاط الكروي بسبب الالتزامات المتتالية.

وحول النقطة الأخيرة، طالب برشلونة في البيان رياضيه بتقنين الأوقات المخصصة أمام الأجهزة الإلكترونية، مؤكدا أنه يجب الحد من متابعة الأخبار اليومية لتقليل الشعور بالقلق أو عدم الأمان.

وأشار البيان إلى أن الدروس الفردية المتخصصة ستستمر تحت إشراف مدربين من خلال مكالمات الفيديو المباشر، بهدف الحفاظ قدر المستطاع على النسق الطبيعي للعمل مع اللاعبين، والسيطرة على أي موقف قد يتسبب في شعور هؤلاء الرياضيين بالقلق، وكذلك متابعة مدى تأثير هذه الأزمة على الجانب العاطفي والنفسي.

كما تطرق بيان برشلونة أيضًا إلى أوقات الفراغ وكيفية قضائها، حيث طالب مدربو «لا ماسيا» الرياضيين بممارسة أنشطة مختلفة، حتى لا تحدث حالة من الشحن الزائد بسبب التدريبات والتعليمات الكثيرة.

وأوضح: «أحد الأنشطة التي أثبتت نجاحها كانت نصائح الطهي. مدربو (لا ماسيا) تلقوا دروسا في الطبخ، حتى أن بعضهم تجرأ ودخل تحدي الطهو بنفسه. هي طريقة تهدف إلى قضاء أوقات الفراغ بدلا من البقاء أمام الأجهزة الإلكترونية».

اقرأ أيضا:

تشافي يكشف عن تشكيلة برشلونة حال توليه دفة القيادة

2020-03-29T19:19:59+03:00 لا تهدف إدارة نادي برشلونة الإسباني خلال فترة توقف النشاط الكروي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في العالم، للحفاظ على الأعمال اليومية لما يسمى بـ«التدريبات غير
برشلونة يحارب قلق لاعبيه بدروس الطهو
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


برشلونة يحارب قلق لاعبيه بدروس الطهو

عبر تدريبات غير مرئية..

برشلونة يحارب قلق لاعبيه بدروس الطهو
  • 19
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 شعبان 1441 /  29  مارس  2020   07:19 م

لا تهدف إدارة نادي برشلونة الإسباني خلال فترة توقف النشاط الكروي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في العالم، للحفاظ على الأعمال اليومية لما يسمى بـ«التدريبات غير المرئية» فحسب، بل أيضًا تسعى إلى الحد من متابعة الأخبار اليومية التي قد تبعث على الشعور بالقلق وعدم الأمان، وذلك في إطار الخدمة الرياضية الشاملة التي تتضمن أيضًا توجيه النصائح لرياضي مدرسة «لا ماسيا» البالغ عددهم 670 رياضيًا.

وكشف نادي برشلونة، اليوم الأحد، عبر موقعه الرسمي على الإنترنت، عن الإجراءات المتبعة مع رياضيه، سواء من المقيمين أو من خارج «لا ماسيا»، بعد أول أسبوعين من فترة العزل.

وتم إرسال هذه التوصيات، التي تعتمد على أربعة أوجه وتتضمن تعاون العائلة، والعمل من المنزل، والأعمال الروتينية اليومية، والتحكم التكنولوجي، وفقًا للمحادثات مع العائلات أو للتساؤلات المختلفة التي تطرحها.

وأوضح النادي الكتالوني في بيانه أن العائلة تعد هي العمود الفقري للمساعدة المتبادلة، وللعمل الجماعي، ومشاركة المهام المختلفة وكذلك أوقات الفراغ، التي لم تكن موجودة باستمرار أثناء النشاط الكروي بسبب الالتزامات المتتالية.

وحول النقطة الأخيرة، طالب برشلونة في البيان رياضيه بتقنين الأوقات المخصصة أمام الأجهزة الإلكترونية، مؤكدا أنه يجب الحد من متابعة الأخبار اليومية لتقليل الشعور بالقلق أو عدم الأمان.

وأشار البيان إلى أن الدروس الفردية المتخصصة ستستمر تحت إشراف مدربين من خلال مكالمات الفيديو المباشر، بهدف الحفاظ قدر المستطاع على النسق الطبيعي للعمل مع اللاعبين، والسيطرة على أي موقف قد يتسبب في شعور هؤلاء الرياضيين بالقلق، وكذلك متابعة مدى تأثير هذه الأزمة على الجانب العاطفي والنفسي.

كما تطرق بيان برشلونة أيضًا إلى أوقات الفراغ وكيفية قضائها، حيث طالب مدربو «لا ماسيا» الرياضيين بممارسة أنشطة مختلفة، حتى لا تحدث حالة من الشحن الزائد بسبب التدريبات والتعليمات الكثيرة.

وأوضح: «أحد الأنشطة التي أثبتت نجاحها كانت نصائح الطهي. مدربو (لا ماسيا) تلقوا دروسا في الطبخ، حتى أن بعضهم تجرأ ودخل تحدي الطهو بنفسه. هي طريقة تهدف إلى قضاء أوقات الفراغ بدلا من البقاء أمام الأجهزة الإلكترونية».

اقرأ أيضا:

تشافي يكشف عن تشكيلة برشلونة حال توليه دفة القيادة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك