Menu
15 مارس الجاري موعد استقبال رخص البناء في جنوب محافظة العلا

كشف الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا المهندس عمرو المدني، اليوم، عن موعد استقبال طلبات رخص البناء والأنشطة التجارية في منطقة جنوب العلا، وهو يوم الأحد 20 رجب 1441هـ (15 مارس 2020).

وأعلن المدني عن تفاصيل المرحلة الأولى من برنامج التنمية الحضرية والعمرانية في جنوب العلا التي ستكون المحطة الأولى للبدء في مشروع تحقيق التنمية الحضرية المستدامة للمحافظة، وفق المخطط الشامل ورؤية العلا التي دشنها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمحافظة العلا.

وتأتي هذه الخطوة استمرارًا لالتزام الهيئة الملكية لمحافظة العلا بتنمية المجتمع المحلي من خلال منظومة من البرامج والمبادرات والأنشطة المجتمعية، التي وضعت تنمية الإنسان قبل تنمية المكان، كمنهجية رئيسية للتنمية المستدامة.

وتستند هذه المرحلة إلى مبادئ التنمية التي جرى الإعلان عنها في ميثاق العلا، نحو الطبيعة والتراث والبيئة، التي تضع أهالي وسكان محافظة العلا في محور مبادرات الهيئة، ومرتكزًا رئيسيًّا للنمو الاقتصاد التي ترتكز على 12 مبدأ أساسيًّا هي حماية وحفظ التراث الطبيعي والإنساني، والاحتفاء بوجهة سياحية عالمية للتراث والثقافة والفنون، والعناية باستدامة البيئة والحياة الفطرية، والمحافظة على التوازن الزراعي، وتطوير السياحة المستدامة، وإدخال وسائل النقل والمواصلات المتسقة مع البيئة، وتنمية وإحياء المناطق الحضرية والعمرانية، وتمكين المجتمع المحلي، وتهيئة بنية تحتية مبتكرة، وإدراج أنظمة الأمن والسلامة المتقدمة والذكية، وتصميم بيئات عمل ومنتجات وأنظمة آمنة وصحية ضمن إطار الاقتصاد الدائري واعتماد منهجية التصميم الاستباقي.

كما ستدشن الهيئة استوديو خاصًّا للتصميم المعماري بإشراف فريق التخطيط في الهيئة الملكية لمحافظة العلا لدعم التوعية بالإرشادات الجديدة للتصميم والبناء المعماري وتقديم خدمات استشارية لأهالي العلا.

وستضم المرحلة الأولى من استقبال طلبات رخص البناء والأنشطة التجارية، أجزاءً من أحياء العزيزية والسلام، ومخطط منح (ب) بجنوب المحافظة، وهي المنطقة ذات الكثافة السكانية العالية، كما سيسمح لملاك الأراضي في تلك المنطقة ببناء عقارات سكنية أو تجارية.

وقال المدني: «ماضون بتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمحافظة العلا، في تطوير العلا وتطوير الإنسان والمكان وفق ضوابط وقواعد واضحة لدينا. وتتطور العلا يومًا بعد يوم بمتابعة مباشرة من الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان محافظ الهيئة الملكية لمحافظة العلا، ويعيش الأهالي هذا التطور معنا منذ الانطلاقة؛ إذ عملت الهيئة على رفع مهارات قرابة 3500 فرد من أهالي المحافظة وتم استحداث أكثر من 900 وظيفة في مجال السياحة والبرامج التدريبية النوعية».

واستكملت الهيئة الملكية لمحافظة العلا تطوير المرحلة الأولى من البنية التحتية السياحية للمحافظة من خلال توسعة مطار العلا لاستقبال 400 ألف مسافر سنويًّا؛ حيث يتسع مدرج الطائرات الجديد لنحو 15 طائرة لتعزيز مكانة مطار العلا كمحطة لوجستية رئيسية في شمال غرب المملكة.

وأضاف المهندس المدني: «نعمل على أن تكون العلا نموذجًا لمدينة متطورة سياحيًّا واقتصاديًّا وإنسانيًّا، وحلمًا وهدفًا يحتذى به».

وستشمل المخططات الرئيسية وبرنامج التطوير في المحافظة، مسارات متعددة تستهدف البنية التحتية والاتصالات وأنظمة النقل، بالإضافة إلى رفع جودة الحياة ومستوى الخدمات التي تقدم للمواطن والسائح على السواء.

وسيصاحب ذلك توفير فرص تدريبية ووظيفية جديدة في القطاعات التي تخدم التوجه الاستراتيجي للمحافظة.

2020-10-01T03:49:59+03:00 كشف الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا المهندس عمرو المدني، اليوم، عن موعد استقبال طلبات رخص البناء والأنشطة التجارية في منطقة جنوب العلا، وهو يوم الأ
15 مارس الجاري موعد استقبال رخص البناء في جنوب محافظة العلا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

15 مارس الجاري موعد استقبال رخص البناء في جنوب محافظة العلا

الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالمحافظة أعلن عنه

15 مارس الجاري موعد استقبال رخص البناء في جنوب محافظة العلا
  • 47
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
12 رجب 1441 /  07  مارس  2020   10:01 م

كشف الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا المهندس عمرو المدني، اليوم، عن موعد استقبال طلبات رخص البناء والأنشطة التجارية في منطقة جنوب العلا، وهو يوم الأحد 20 رجب 1441هـ (15 مارس 2020).

وأعلن المدني عن تفاصيل المرحلة الأولى من برنامج التنمية الحضرية والعمرانية في جنوب العلا التي ستكون المحطة الأولى للبدء في مشروع تحقيق التنمية الحضرية المستدامة للمحافظة، وفق المخطط الشامل ورؤية العلا التي دشنها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمحافظة العلا.

وتأتي هذه الخطوة استمرارًا لالتزام الهيئة الملكية لمحافظة العلا بتنمية المجتمع المحلي من خلال منظومة من البرامج والمبادرات والأنشطة المجتمعية، التي وضعت تنمية الإنسان قبل تنمية المكان، كمنهجية رئيسية للتنمية المستدامة.

وتستند هذه المرحلة إلى مبادئ التنمية التي جرى الإعلان عنها في ميثاق العلا، نحو الطبيعة والتراث والبيئة، التي تضع أهالي وسكان محافظة العلا في محور مبادرات الهيئة، ومرتكزًا رئيسيًّا للنمو الاقتصاد التي ترتكز على 12 مبدأ أساسيًّا هي حماية وحفظ التراث الطبيعي والإنساني، والاحتفاء بوجهة سياحية عالمية للتراث والثقافة والفنون، والعناية باستدامة البيئة والحياة الفطرية، والمحافظة على التوازن الزراعي، وتطوير السياحة المستدامة، وإدخال وسائل النقل والمواصلات المتسقة مع البيئة، وتنمية وإحياء المناطق الحضرية والعمرانية، وتمكين المجتمع المحلي، وتهيئة بنية تحتية مبتكرة، وإدراج أنظمة الأمن والسلامة المتقدمة والذكية، وتصميم بيئات عمل ومنتجات وأنظمة آمنة وصحية ضمن إطار الاقتصاد الدائري واعتماد منهجية التصميم الاستباقي.

كما ستدشن الهيئة استوديو خاصًّا للتصميم المعماري بإشراف فريق التخطيط في الهيئة الملكية لمحافظة العلا لدعم التوعية بالإرشادات الجديدة للتصميم والبناء المعماري وتقديم خدمات استشارية لأهالي العلا.

وستضم المرحلة الأولى من استقبال طلبات رخص البناء والأنشطة التجارية، أجزاءً من أحياء العزيزية والسلام، ومخطط منح (ب) بجنوب المحافظة، وهي المنطقة ذات الكثافة السكانية العالية، كما سيسمح لملاك الأراضي في تلك المنطقة ببناء عقارات سكنية أو تجارية.

وقال المدني: «ماضون بتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمحافظة العلا، في تطوير العلا وتطوير الإنسان والمكان وفق ضوابط وقواعد واضحة لدينا. وتتطور العلا يومًا بعد يوم بمتابعة مباشرة من الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان محافظ الهيئة الملكية لمحافظة العلا، ويعيش الأهالي هذا التطور معنا منذ الانطلاقة؛ إذ عملت الهيئة على رفع مهارات قرابة 3500 فرد من أهالي المحافظة وتم استحداث أكثر من 900 وظيفة في مجال السياحة والبرامج التدريبية النوعية».

واستكملت الهيئة الملكية لمحافظة العلا تطوير المرحلة الأولى من البنية التحتية السياحية للمحافظة من خلال توسعة مطار العلا لاستقبال 400 ألف مسافر سنويًّا؛ حيث يتسع مدرج الطائرات الجديد لنحو 15 طائرة لتعزيز مكانة مطار العلا كمحطة لوجستية رئيسية في شمال غرب المملكة.

وأضاف المهندس المدني: «نعمل على أن تكون العلا نموذجًا لمدينة متطورة سياحيًّا واقتصاديًّا وإنسانيًّا، وحلمًا وهدفًا يحتذى به».

وستشمل المخططات الرئيسية وبرنامج التطوير في المحافظة، مسارات متعددة تستهدف البنية التحتية والاتصالات وأنظمة النقل، بالإضافة إلى رفع جودة الحياة ومستوى الخدمات التي تقدم للمواطن والسائح على السواء.

وسيصاحب ذلك توفير فرص تدريبية ووظيفية جديدة في القطاعات التي تخدم التوجه الاستراتيجي للمحافظة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك