Menu
د.محمد العيسى في دعوةٍ عالمية ومبادرةٍ حضارية تحارب الكراهية وتنشر التسامح: ندعوكم جميعًا للإنضمام معنا في حملة رابطة العالم الإسلامي(RejectHate#)

دعا أمين رابطة العالم الإسلامي الشيخ محمد العيسى؛ الجميع حول العالم بالانضمام إلى حملة الرابطة التي أطلقتها تحت وسم ( RejectHate# ) ، والتي ترفض الكراهية بجميع صورها، هادفةً لجعل العالم أكثر سلاماً وتسامحاً.

كما حضّ العيسى إدارات مواقع التواصل الاجتماعي لنبذ الكراهية وعدم احتضانها، لافتاً إلى أنّ فيسبوك و تويتر منصتان قادرتان على بذل جهود أفضل لمحاربة الكراهية والتعصب وحظر جميع المشاركات التي تدعو إلى ذلك.

وتفصيلاً؛ قال العيسى: "وسائل التواصل الاجتماعي لها تأثيرها الكبير، وبإمكانها أن تقرب بين الناس من مختلف الأماكن، كما يمكنها أن توّلد الكراهية وعدم التسامح"

مضيفًا أنه يرحب بجهود المنصات في الانتباه لذلك ووضع قوانين رادعة: "سعدنا بمعرفة أن " فيسبوك و تويتر " وعَدَا بوضع شروط جيدة لمحاربة الكراهية والتعصب وحظر جميع المشاركات التي تنكر الهولوكست؛ هذا يعتبر خطوة أولى في الاتجاه الصحيح"

منبهًا العيسى للدور الذي يمكن أن يفعله المحتوى المسيء للإسلام وبقية الأديان: "على شركات وسائل التواصل الاجتماعي مضاعفة الجهود، حالياً نجد أن مشاركة واحدة تحض على الكراهية من بين ألف مشاركة، والشركات تُحقق في هذه المخالفات، لكنها نادراً ما تتخذ أي إجراء، حيث تسمح لخمسة وسبعين بالمائة من حالات المحتوى المخالف بالبقاء على منصاتها"

وقال " العيسى " دفاعاً عن مشاعر المسلمين الذين تؤذيهم ما تسمح بعرضه هذه المنصات "معاناة المسلمين حول العالم تضاهي معاناة غيرهم؛ فهم يواجهون الإساءة الشخصية والتهديدات والعنف الجسدي بسبب ما يؤججه بعض المحتوى الذي يُنشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي"

وشدد: 

"عليكم محاربة "الإسلاموفبيا " وأن لا تكون منصاتكم حاضنةً له" مشيرًا إلى أن فيسبوك و تويتر قادرتان على بذل جهود أفضل؛ ويجب عليهما فعل ذلك!

وختم بقوله: "رابطة العالم الإسلامي تطلق حملة (RejectHate#) مناشدًا الجميع بعدم التسامح مطلقاً مع خطاب الكراهية الذي يستهدف المسلمين، وكذلك أتباع مختلف الأديان، داعيًا الجميع في هذا العالم: "إنضموا إلينا في حملتنا لرفض الكراهية بجميع صورها وساعدونا في جعل العالم أكثر سلاماً وتسامحاً"

2021-04-08T21:10:24+03:00 دعا أمين رابطة العالم الإسلامي الشيخ محمد العيسى؛ الجميع حول العالم بالانضمام إلى حملة الرابطة التي أطلقتها تحت وسم ( RejectHate# ) ، والتي ترفض الكراهية بجميع
د.محمد العيسى في دعوةٍ عالمية ومبادرةٍ حضارية تحارب الكراهية وتنشر التسامح:  ندعوكم جميعًا للإنضمام معنا في حملة رابطة العالم الإسلامي(RejectHate#)
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

د.محمد العيسى في دعوةٍ عالمية ومبادرةٍ حضارية تحارب الكراهية وتنشر التسامح: ندعوكم جميعًا للإنضمام معنا في حملة رابطة العالم الإسلامي(RejectHate#)

د.محمد العيسى في دعوةٍ عالمية ومبادرةٍ حضارية تحارب الكراهية وتنشر التسامح:  ندعوكم جميعًا للإنضمام معنا في حملة رابطة العالم الإسلامي(RejectHate#)
  • 298
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 شعبان 1442 /  30  مارس  2021   08:17 م

دعا أمين رابطة العالم الإسلامي الشيخ محمد العيسى؛ الجميع حول العالم بالانضمام إلى حملة الرابطة التي أطلقتها تحت وسم ( RejectHate# ) ، والتي ترفض الكراهية بجميع صورها، هادفةً لجعل العالم أكثر سلاماً وتسامحاً.

كما حضّ العيسى إدارات مواقع التواصل الاجتماعي لنبذ الكراهية وعدم احتضانها، لافتاً إلى أنّ فيسبوك و تويتر منصتان قادرتان على بذل جهود أفضل لمحاربة الكراهية والتعصب وحظر جميع المشاركات التي تدعو إلى ذلك.

وتفصيلاً؛ قال العيسى: "وسائل التواصل الاجتماعي لها تأثيرها الكبير، وبإمكانها أن تقرب بين الناس من مختلف الأماكن، كما يمكنها أن توّلد الكراهية وعدم التسامح"

مضيفًا أنه يرحب بجهود المنصات في الانتباه لذلك ووضع قوانين رادعة: "سعدنا بمعرفة أن " فيسبوك و تويتر " وعَدَا بوضع شروط جيدة لمحاربة الكراهية والتعصب وحظر جميع المشاركات التي تنكر الهولوكست؛ هذا يعتبر خطوة أولى في الاتجاه الصحيح"

منبهًا العيسى للدور الذي يمكن أن يفعله المحتوى المسيء للإسلام وبقية الأديان: "على شركات وسائل التواصل الاجتماعي مضاعفة الجهود، حالياً نجد أن مشاركة واحدة تحض على الكراهية من بين ألف مشاركة، والشركات تُحقق في هذه المخالفات، لكنها نادراً ما تتخذ أي إجراء، حيث تسمح لخمسة وسبعين بالمائة من حالات المحتوى المخالف بالبقاء على منصاتها"

وقال " العيسى " دفاعاً عن مشاعر المسلمين الذين تؤذيهم ما تسمح بعرضه هذه المنصات "معاناة المسلمين حول العالم تضاهي معاناة غيرهم؛ فهم يواجهون الإساءة الشخصية والتهديدات والعنف الجسدي بسبب ما يؤججه بعض المحتوى الذي يُنشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي"

وشدد: 

"عليكم محاربة "الإسلاموفبيا " وأن لا تكون منصاتكم حاضنةً له" مشيرًا إلى أن فيسبوك و تويتر قادرتان على بذل جهود أفضل؛ ويجب عليهما فعل ذلك!

وختم بقوله: "رابطة العالم الإسلامي تطلق حملة (RejectHate#) مناشدًا الجميع بعدم التسامح مطلقاً مع خطاب الكراهية الذي يستهدف المسلمين، وكذلك أتباع مختلف الأديان، داعيًا الجميع في هذا العالم: "إنضموا إلينا في حملتنا لرفض الكراهية بجميع صورها وساعدونا في جعل العالم أكثر سلاماً وتسامحاً"

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك