Menu
مغردون سعوديون ينعون مبارك: كان سدًا منيعًا ضد المد الإيراني والإخواني

نعى الكثير من الإعلاميين والأكاديميين والشخصيات العامة بالسعودية، الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك الذي توفي اليوم الثلاثاء عن عمر ناهز 92 عامًا.

واستعاد الناعون -عبر موقع التواصل تويتر- دور مبارك القومي، خاصة موقفه في حرب الخليج الثانية وتحرير الكويت، وتنحيه عن الحكم حقنًا للدماء في 2011م، إضافة إلى وقوفه في صف القضايا العربية دومًا.

وقال الأكاديمي الدكتور خالد بن عبدالله بن فهد بن فرحان آل سعود «وداعًا أيها البطل المُحب الوفي لأشقائك.. ومُثلك لا يُنسى من ذاكرتنا»، واعاد نشر كلمة مبارك في كلمته عام 2011م، التي قال فيها: «إن هذا الوطن العزيز هو وطني مثلما هو وطن كل مصري ومصرية، فيه عشت وحاربت من أجله، ودافعت عن أرضه وسيادته ومصالحه، وعلى أرضه أموت، وسيحكم التاريخ علي وعلي غيري بما لنا أو علينا»، معلقًا على ذلك «رحمة الله تغشاك يا أبا علاء».

بينما قال الكاتب الصحفي خالد السليمان «رحم الله الرئيس حسني مبارك.. عاش وفيًّا لمصر.. ومات على تراب مصر»، بينما كتب فايز المالكي: «اللهم اغفر له وارحمه.. كل العزاء لمصر وأهل مصر في هذا الراحل».

وقال الأكاديمي عبدالله الغذامي «رحمه الله وغفر له، لن ننسى موقفه حين تنحى وتجنب إراقة الدم المصري». وقال الأكاديمي محمد العبد اللطيف «رحم الله الرئيس حسني مبارك.. كان سدًا منيعًا تجاه المد الإيراني والإخواني». وقال الأكاديمي بجامعة الإمام، محمد العلم «العظماء، وإن رحلوا، لا يموتون.. اللهم ارحم حسني مبارك.. واغفر له، وأسكنه الفردوس الأعلى من الجنة.. أحر التعازي لأسرته ولمصر وشعبها العظيم».

وكان التليفزيون المصري أعلن اليوم الثلاثاء، وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، بمستشفى الجلاء العسكري، عن عمر ناهز 92 عامًا، وذلك بعد دخوله العناية المركزة منذ أيام.

اقرأ أيضًا:

وفاة الرئيس المصري الأسبق مبارك عن عمر 92 عامًا

هل فقد حسني مبارك النطق؟.. محاميه فريد الديب يجيب

أول صورة لمبارك عقب إجرائه عملية جراحية دقيقة

2020-10-18T09:00:11+03:00 نعى الكثير من الإعلاميين والأكاديميين والشخصيات العامة بالسعودية، الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك الذي توفي اليوم الثلاثاء عن عمر ناهز 92 عامًا. واستعاد ا
مغردون سعوديون ينعون مبارك: كان سدًا منيعًا ضد المد الإيراني والإخواني
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مغردون سعوديون ينعون مبارك: كان سدًا منيعًا ضد المد الإيراني والإخواني

توفي اليوم عن عمر ناهز 92 عامًا

مغردون سعوديون ينعون مبارك: كان سدًا منيعًا ضد المد الإيراني والإخواني
  • 226
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 رجب 1441 /  25  فبراير  2020   03:44 م

نعى الكثير من الإعلاميين والأكاديميين والشخصيات العامة بالسعودية، الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك الذي توفي اليوم الثلاثاء عن عمر ناهز 92 عامًا.

واستعاد الناعون -عبر موقع التواصل تويتر- دور مبارك القومي، خاصة موقفه في حرب الخليج الثانية وتحرير الكويت، وتنحيه عن الحكم حقنًا للدماء في 2011م، إضافة إلى وقوفه في صف القضايا العربية دومًا.

وقال الأكاديمي الدكتور خالد بن عبدالله بن فهد بن فرحان آل سعود «وداعًا أيها البطل المُحب الوفي لأشقائك.. ومُثلك لا يُنسى من ذاكرتنا»، واعاد نشر كلمة مبارك في كلمته عام 2011م، التي قال فيها: «إن هذا الوطن العزيز هو وطني مثلما هو وطن كل مصري ومصرية، فيه عشت وحاربت من أجله، ودافعت عن أرضه وسيادته ومصالحه، وعلى أرضه أموت، وسيحكم التاريخ علي وعلي غيري بما لنا أو علينا»، معلقًا على ذلك «رحمة الله تغشاك يا أبا علاء».

بينما قال الكاتب الصحفي خالد السليمان «رحم الله الرئيس حسني مبارك.. عاش وفيًّا لمصر.. ومات على تراب مصر»، بينما كتب فايز المالكي: «اللهم اغفر له وارحمه.. كل العزاء لمصر وأهل مصر في هذا الراحل».

وقال الأكاديمي عبدالله الغذامي «رحمه الله وغفر له، لن ننسى موقفه حين تنحى وتجنب إراقة الدم المصري». وقال الأكاديمي محمد العبد اللطيف «رحم الله الرئيس حسني مبارك.. كان سدًا منيعًا تجاه المد الإيراني والإخواني». وقال الأكاديمي بجامعة الإمام، محمد العلم «العظماء، وإن رحلوا، لا يموتون.. اللهم ارحم حسني مبارك.. واغفر له، وأسكنه الفردوس الأعلى من الجنة.. أحر التعازي لأسرته ولمصر وشعبها العظيم».

وكان التليفزيون المصري أعلن اليوم الثلاثاء، وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، بمستشفى الجلاء العسكري، عن عمر ناهز 92 عامًا، وذلك بعد دخوله العناية المركزة منذ أيام.

اقرأ أيضًا:

وفاة الرئيس المصري الأسبق مبارك عن عمر 92 عامًا

هل فقد حسني مبارك النطق؟.. محاميه فريد الديب يجيب

أول صورة لمبارك عقب إجرائه عملية جراحية دقيقة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك