Menu
«نورد ستريم 2».. تصريح صادم من وزيرة الدفاع الألمانية ضد خط الغاز الروسي

لوحت وزيرة الدفاع الألمانية، أنيجرت كرامب-كارنباور، بالتقارب مع الولايات المتحدة الأمريكية في ظل النزاع القائم حول خط أنابيب الغاز الروسي «نورد ستريم 2».

وبعد اجتماع الوزيرة الألمانية مع نظيرها الأمريكي لويد أوستن، أعربت كرامب-كارنباور عن انفتاحها لوقف أعمال البناء في الخط الذي أوشك على الانتهاء.

وحول ما يتردد عن أن الخط بين روسيا وألمانيا يمتد تحت مياه بحر البلطيق، دعت الوزيرة الألمانية إلى تكييف عملية نقل الغاز، وقالت إنه يجب أن يتم النقل بشكل مستقل عن تصرف روسيا.

يُشار إلى أن خط أنابيب «نورد ستريم 2»، هو أحد نقاط النزاع الأساسية منذ أعوام في العلاقات الألمانية – الأمريكية. ولم يتغير ذلك بعد تولي إدارة جديدة مقاليد الأمور في واشنطن مطلع العام الجاري.

وتخشى أمريكا من اعتماد أوروبا على الغاز الروسي، وتسعى لوقف المشروع من خلال فرض عقوبات. وفي المقابل، يرى مؤيدو المشروع أن الأمريكيين يرغبون فقط في تحسين فرص بيع الغاز الأمريكي المسال في أوروبا.

وأشارت الحكومة الألمانية دائما إلى أن «نورد ستريم 2»، مشروع ضخم ورفضت أي تدخل فيه، ولكنها تتعرض لضغوط متزايدة ومستمرة حاليا، وهناك دول في شرق أوروبا مثل بولندا ودول البلطيق ترفض المشروع.

واتفق وزيرا الخارجية، الألماني هايكو ماس والأمريكي أنتوني بلينكن خلال اجتماعهما الأول في بروكسل على استمرار الحوار في سبيل حل النزاع.

2021-05-08T10:44:38+03:00 لوحت وزيرة الدفاع الألمانية، أنيجرت كرامب-كارنباور، بالتقارب مع الولايات المتحدة الأمريكية في ظل النزاع القائم حول خط أنابيب الغاز الروسي «نورد ستريم 2». وبع
«نورد ستريم 2».. تصريح صادم من وزيرة الدفاع الألمانية ضد خط الغاز الروسي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«نورد ستريم 2».. تصريح صادم من وزيرة الدفاع الألمانية ضد خط الغاز الروسي

لوقف أعمال البناء في الخط والتي أوشكت على الانتهاء..

«نورد ستريم 2».. تصريح صادم من وزيرة الدفاع الألمانية ضد خط الغاز الروسي
  • 314
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 رمضان 1442 /  13  أبريل  2021   09:03 م

لوحت وزيرة الدفاع الألمانية، أنيجرت كرامب-كارنباور، بالتقارب مع الولايات المتحدة الأمريكية في ظل النزاع القائم حول خط أنابيب الغاز الروسي «نورد ستريم 2».

وبعد اجتماع الوزيرة الألمانية مع نظيرها الأمريكي لويد أوستن، أعربت كرامب-كارنباور عن انفتاحها لوقف أعمال البناء في الخط الذي أوشك على الانتهاء.

وحول ما يتردد عن أن الخط بين روسيا وألمانيا يمتد تحت مياه بحر البلطيق، دعت الوزيرة الألمانية إلى تكييف عملية نقل الغاز، وقالت إنه يجب أن يتم النقل بشكل مستقل عن تصرف روسيا.

يُشار إلى أن خط أنابيب «نورد ستريم 2»، هو أحد نقاط النزاع الأساسية منذ أعوام في العلاقات الألمانية – الأمريكية. ولم يتغير ذلك بعد تولي إدارة جديدة مقاليد الأمور في واشنطن مطلع العام الجاري.

وتخشى أمريكا من اعتماد أوروبا على الغاز الروسي، وتسعى لوقف المشروع من خلال فرض عقوبات. وفي المقابل، يرى مؤيدو المشروع أن الأمريكيين يرغبون فقط في تحسين فرص بيع الغاز الأمريكي المسال في أوروبا.

وأشارت الحكومة الألمانية دائما إلى أن «نورد ستريم 2»، مشروع ضخم ورفضت أي تدخل فيه، ولكنها تتعرض لضغوط متزايدة ومستمرة حاليا، وهناك دول في شرق أوروبا مثل بولندا ودول البلطيق ترفض المشروع.

واتفق وزيرا الخارجية، الألماني هايكو ماس والأمريكي أنتوني بلينكن خلال اجتماعهما الأول في بروكسل على استمرار الحوار في سبيل حل النزاع.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك