Menu
هجمات الحوثي على السعودية.. فرنسا: إيران المسؤول الأول

أكدت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الثلاثاء، أن هجمات ميليشيات الحوثي على السعودية تناقض القانون الدولي، مشيرة إلى أنها هجمات إيرانية بالوكالة.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية إن الحريق الشامل في المنطقة لن يكون في صالح أحد، مضيفة «نتابع الوضع بين أمريكا وإيران بقلق، لأنه يحمل مخاطر على الأمن الإقليمي»، وأكدت «دعوتنا إلى ضبط النفس لقيت صدى لدى الإيرانيين فلم يدع أحد هناك إلى انتقام فوري»، وفقًا للعربية.

وأوضحت أن عودة إيران إلى اتفاق فيينا شرط ضروري، كي تُعيد إدارة بايدن النظر به، قائلة: «اتفاق فيينا أساسي كي لا تحصل إيران أبداً على سلاح نووي»، كما أكدت أنه يجب توسيع اتفاق فيينا ليشمل وقف البرامج الصاروخية لإيران.

وفي الشأن التركي، قالت خارجية باريس يجب على تركيا أن تكون جارًا مسؤولاً بالأفعال لا بالأقوال.

وأتمت تصريحاتها قائلة: «الإسلام جزء من تاريخنا وهويتنا ونكن له احتراماً عميقاً».

اقرأ أيضًا:

ماكرون يتهم تركيا بالتحريض على فرنسا في إفريقيا ومنطقة الساحل

2021-11-22T15:32:50+03:00 أكدت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الثلاثاء، أن هجمات ميليشيات الحوثي على السعودية تناقض القانون الدولي، مشيرة إلى أنها هجمات إيرانية بالوكالة. وقالت الناطق
هجمات الحوثي على السعودية.. فرنسا: إيران المسؤول الأول
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

هجمات الحوثي على السعودية.. فرنسا: إيران المسؤول الأول

بيان لوزارة الخارجية أكد أنهم «وكلاء لطهران»

هجمات الحوثي على السعودية.. فرنسا: إيران المسؤول الأول
  • 1938
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 ربيع الآخر 1442 /  01  ديسمبر  2020   11:34 م

أكدت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الثلاثاء، أن هجمات ميليشيات الحوثي على السعودية تناقض القانون الدولي، مشيرة إلى أنها هجمات إيرانية بالوكالة.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية إن الحريق الشامل في المنطقة لن يكون في صالح أحد، مضيفة «نتابع الوضع بين أمريكا وإيران بقلق، لأنه يحمل مخاطر على الأمن الإقليمي»، وأكدت «دعوتنا إلى ضبط النفس لقيت صدى لدى الإيرانيين فلم يدع أحد هناك إلى انتقام فوري»، وفقًا للعربية.

وأوضحت أن عودة إيران إلى اتفاق فيينا شرط ضروري، كي تُعيد إدارة بايدن النظر به، قائلة: «اتفاق فيينا أساسي كي لا تحصل إيران أبداً على سلاح نووي»، كما أكدت أنه يجب توسيع اتفاق فيينا ليشمل وقف البرامج الصاروخية لإيران.

وفي الشأن التركي، قالت خارجية باريس يجب على تركيا أن تكون جارًا مسؤولاً بالأفعال لا بالأقوال.

وأتمت تصريحاتها قائلة: «الإسلام جزء من تاريخنا وهويتنا ونكن له احتراماً عميقاً».

اقرأ أيضًا:

ماكرون يتهم تركيا بالتحريض على فرنسا في إفريقيا ومنطقة الساحل

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك