Menu
انعقاد الفعالية الأولى للمسار المالي لمجموعة العشرين برئاسة المملكة في الرياض

عُقدت في مدينة الرياض أمس، الفعالية الأولى للمسار المالي لمجموعة العشرين برئاسة المملكة العربية السعودية بعنوان «تعزيز إتاحة الفرص للجميع».

حضر الفعالية وزير المالية «محمد بن عبدالله الجدعان»، ومحافظ مؤسسة النقد العربي السعودي «أحمد بن عبدالكريم الخليفي» وعدد من المسؤولين في المملكة، بالإضافة لـ 300 مشارك من دول مجموعة العشرين والمنظمات الدولية والجهات الأكاديمية والقطاع الخاص.

وناقشت الفعالية معوقات إتاحة الفرص للجميع، والسبل الكفيلة لمعالجتها.

وأكد وزير المالية خلال افتتاحه الفعالية، أهمية إتاحة الفرص للجميع لتعزيز مشاركة جميع فئات المجتمع في تعزيز النمو الاقتصادي، مشيرًا إلى أن هذا الموضوع يُعد أحد أولويات المملكة خلال رئاستها لمجموعة العشرين هذا العام.

وبحثت جلسات الفعالية الروابط بين تعزيز إتاحة الفرص والنمو الاقتصادي، والسياسات التي من شأنها تعزيز إتاحة الفرص للجميع، وبخاصة النساء والشباب والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى مناقشة دور القطاعين العام والخاص في الاستفادة من التقنية والابتكار؛ لإيجاد الفرص الوظيفية، بما يعزز النمو المستدام والشامل.

وأطلع الحضور على عروض قدمتها لهم مجموعة من رواد قطاع الأعمال في المملكة ومنظمات غير حكومية وجهات حكومية، ركزت خلالها على التقنية والابتكار والوظائف المستدامة وتمكين النساء والشباب.

2020-10-09T11:25:09+03:00 عُقدت في مدينة الرياض أمس، الفعالية الأولى للمسار المالي لمجموعة العشرين برئاسة المملكة العربية السعودية بعنوان «تعزيز إتاحة الفرص للجميع». حضر الفعالية وزير ا
انعقاد الفعالية الأولى للمسار المالي لمجموعة العشرين برئاسة المملكة في الرياض
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

انعقاد الفعالية الأولى للمسار المالي لمجموعة العشرين برئاسة المملكة في الرياض

بحضور وزير المالية  ومحافظ مؤسسة النقد

انعقاد الفعالية الأولى للمسار المالي لمجموعة العشرين برئاسة المملكة في الرياض
  • 96
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
9 ربيع الآخر 1441 /  06  ديسمبر  2019   07:19 ص

عُقدت في مدينة الرياض أمس، الفعالية الأولى للمسار المالي لمجموعة العشرين برئاسة المملكة العربية السعودية بعنوان «تعزيز إتاحة الفرص للجميع».

حضر الفعالية وزير المالية «محمد بن عبدالله الجدعان»، ومحافظ مؤسسة النقد العربي السعودي «أحمد بن عبدالكريم الخليفي» وعدد من المسؤولين في المملكة، بالإضافة لـ 300 مشارك من دول مجموعة العشرين والمنظمات الدولية والجهات الأكاديمية والقطاع الخاص.

وناقشت الفعالية معوقات إتاحة الفرص للجميع، والسبل الكفيلة لمعالجتها.

وأكد وزير المالية خلال افتتاحه الفعالية، أهمية إتاحة الفرص للجميع لتعزيز مشاركة جميع فئات المجتمع في تعزيز النمو الاقتصادي، مشيرًا إلى أن هذا الموضوع يُعد أحد أولويات المملكة خلال رئاستها لمجموعة العشرين هذا العام.

وبحثت جلسات الفعالية الروابط بين تعزيز إتاحة الفرص والنمو الاقتصادي، والسياسات التي من شأنها تعزيز إتاحة الفرص للجميع، وبخاصة النساء والشباب والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى مناقشة دور القطاعين العام والخاص في الاستفادة من التقنية والابتكار؛ لإيجاد الفرص الوظيفية، بما يعزز النمو المستدام والشامل.

وأطلع الحضور على عروض قدمتها لهم مجموعة من رواد قطاع الأعمال في المملكة ومنظمات غير حكومية وجهات حكومية، ركزت خلالها على التقنية والابتكار والوظائف المستدامة وتمكين النساء والشباب.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك