Menu


وزير التجارة يشيد بنجاح تجربة التصويت الإلكتروني في عرعر

أكد أنها ساهمت في زيادة المشاركة إلى 396%

أشاد وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، بنجاح تجربة التصويت الإلكتروني «عن بُعد» في انتخابات منطقة الحدود الشمالية بمدينة عرعر. وقال «القص
وزير التجارة يشيد بنجاح تجربة التصويت الإلكتروني في عرعر
  • 93
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية
تابعنا عبر

أشاد وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، بنجاح تجربة التصويت الإلكتروني «عن بُعد» في انتخابات منطقة الحدود الشمالية بمدينة عرعر.

وقال «القصبي»، في تغريدة عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن عدد الناخبين زاد بنسبة 396٪ عن آخر انتخابات، مشيرًا إلى أن التجربة أسهمت في زيادة المشاركة وتوفير الوقت والجهد لمنتسبي الغرف.

واختتمت اليوم بمدينة عرعر الانتخابات الأولى لمجالس إدارات الغرف التجارية عن طريق التصويت الإلكتروني «عن بعد» في منطقة الحدود الشمالية؛ حيث شهدت تصويت 2,429 ناخبًا وناخبة قدموا أصواتهم لاختيار أعضاء مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بعرعر بدورتها العاشرة دون الحاجة لزيارة مقر الانتخاب.

وارتفعت نسبة المشاركين لانتخابات غرفة عرعر وفقًا للنتائج النهائية بنسبة 396% مقارنة بدورتها الماضية، التي سجلت تصويت 490 ناخبًا وناخبة في دورتها التاسعة.

وفاز عن فئة التجار بالغرفة التجارية الصناعية بالحدود الشمالية كل من: موسى عبدالله معيوف العنزي، وسلطان خلف هزاع العنزي، ونواف مزعل سلطان الذايدي، وعيسى معيوف عبدالله العنزي، وشايش عواد خنيفس العنزي، وعافت عليان ثويني الرويلي، فيما حقق الفوز عن فئة الصناع كل من: صالح محمد صالح الخليوي، وعماد صادق يوسف المحمد.

يُذكر أن وزارة التجارة والاستثمار طبقت التصويت الإلكتروني لانتخابات الغرف التجارية والصناعية بهدف تسهيل الإجراءات للناخبين والناخبات وتطوير طريقة التصويت من يدوي إلى إلكتروني عن بعد دون الحاجة لحضور مقر الانتخاب عبر رابط موحد لجميع الغرف Voting.mci.gov.sa الذي يمكّن كل ناخب وناخبة من التصويت دون عناء أو انتظار.

وأسهمت هذه الخطوة في توسيع قاعدة المشاركة الشعبية وتوفير ميزانيات تنظيم الانتخابات وإنهاء عناء ضرورة حضور الناخبين؛ حيث تأتي هذه الخدمة ضمن سلسلة من الخدمات الإلكترونية للوزارة الهادفة لزيادة أعداد المصوتين في الغرف التجارية والصناعية وتطوير أعمال وإجراءات القطاع الخاص وإزالة أي عوائق قد تقف أمام توسع القطاع التجاري في المملكة وتوظيف التقنية في خدمة الاقتصاد الوطني.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك