Menu
تعرف على أبرز الأسباب التي تؤدي لصعوبات النوم لدى الأطفال

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين إن صعوبات النوم لدى الأطفال لها أسباب عدة، منها ما هو عضوي ومنها ما هو نفسي.

وأوضحت الرابطة أن الأسباب العضوية لصعوبات النوم لدى الأطفال تتمثل في الأمراض الحادة والمزمنة مثل التهاب اللوزتين والتهاب الأذن الوسطى والحساسية والربو والصرع، في حين تتمثل الأسباب النفسية في المشاكل في الأسرة أو المدرسة واضطرابات الخوف والقلق والاكتئاب.

وعلى أية حال ينبغي استشارة الطبيب لتحديد السبب الحقيقي الكامن وراء صعوبات النوم لدى الأطفال والخضوع للعلاج السليم في الوقت المناسب.

وإذا كان السبب عضويا، فغالبا ما تزول الاضطرابات من تلقاء نفسها مع علاج المرض، الذي يعاني الطفل منه.

أما إذا كان السبب نفسيا، فيمكن مواجهته من خلال العلاج الأسري والعلاج النفسي، علما بأنه لا يتم اللجوء إلى العلاج الدوائي إلا في الحالات الشديدة فقط. ويمكن للوالدين مواجهة صعوبات النوم لدى الطفل من خلال اتخاذ التدابير التالية:

- إيقاع استيقاظ/نوم منتظم يشتمل على مواعيد نوم واستيقاظ محددة 

- الابتعاد عن الأنشطة المثيرة قبل الذهاب إلى الفراش (ألعاب الحاسوب/مشاهدة التلفاز/استخدام الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي)

- الأنشطة الهادئة قبل الذهاب إلى الفراش (القراءة له أو احتضانه)

- عدم تناول الطعام في وقت متأخر من المساء

اقرأ أيضًا:

«سعود الطبية» تكشف عن أسباب حالات الغضب وفرط النشاط عند الأطفال

2021-10-16T01:12:06+03:00 قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين إن صعوبات النوم لدى الأطفال لها أسباب عدة، منها ما هو عضوي ومنها ما هو نفسي. وأوضحت الرابطة أن الأسباب العضو
تعرف على أبرز الأسباب التي تؤدي لصعوبات النوم لدى الأطفال
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تعرف على أبرز الأسباب التي تؤدي لصعوبات النوم لدى الأطفال

تعرف على أبرز الأسباب التي تؤدي لصعوبات النوم لدى الأطفال
  • 103
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
29 محرّم 1443 /  06  سبتمبر  2021   09:15 ص

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين إن صعوبات النوم لدى الأطفال لها أسباب عدة، منها ما هو عضوي ومنها ما هو نفسي.

وأوضحت الرابطة أن الأسباب العضوية لصعوبات النوم لدى الأطفال تتمثل في الأمراض الحادة والمزمنة مثل التهاب اللوزتين والتهاب الأذن الوسطى والحساسية والربو والصرع، في حين تتمثل الأسباب النفسية في المشاكل في الأسرة أو المدرسة واضطرابات الخوف والقلق والاكتئاب.

وعلى أية حال ينبغي استشارة الطبيب لتحديد السبب الحقيقي الكامن وراء صعوبات النوم لدى الأطفال والخضوع للعلاج السليم في الوقت المناسب.

وإذا كان السبب عضويا، فغالبا ما تزول الاضطرابات من تلقاء نفسها مع علاج المرض، الذي يعاني الطفل منه.

أما إذا كان السبب نفسيا، فيمكن مواجهته من خلال العلاج الأسري والعلاج النفسي، علما بأنه لا يتم اللجوء إلى العلاج الدوائي إلا في الحالات الشديدة فقط. ويمكن للوالدين مواجهة صعوبات النوم لدى الطفل من خلال اتخاذ التدابير التالية:

- إيقاع استيقاظ/نوم منتظم يشتمل على مواعيد نوم واستيقاظ محددة 

- الابتعاد عن الأنشطة المثيرة قبل الذهاب إلى الفراش (ألعاب الحاسوب/مشاهدة التلفاز/استخدام الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي)

- الأنشطة الهادئة قبل الذهاب إلى الفراش (القراءة له أو احتضانه)

- عدم تناول الطعام في وقت متأخر من المساء

اقرأ أيضًا:

«سعود الطبية» تكشف عن أسباب حالات الغضب وفرط النشاط عند الأطفال

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك