Menu
نورة التويم.. قصة نجاح مهندسة سعودية تألقت بمجال الأقمار الصناعية

تعد المهندسة نورة سعود التويم واحدة من السعوديات المتميزات في مجال صناعة الأقمار، وقد شغلت منصب رئيسة قسم البصريات في المركز الوطني لتقنية الأقمار وضمن فريق تطوير القمرين الصناعين السعوديين. 

وتقول المهندسة نورة، عن مسيرتها، إنها بدأت مشوارها المهني عام ٢٠١٢ ببرنامج التدريب التعاوني، وهو أحد متطلبات التخرج من جامعة الأمير سلطان كمتدربةً في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في المركز الوطني لتقنية الأقمار الصناعية. 

تخرجت بعد ذلك بمرتبة الشرف الأولى 2013 والتحقت بالمركز كموظفة، فشاركت في مشروع سعودي سات ٥ أ/ب أحد المشاريع الوطنية البارزة، التي تم إطلاقها للفضاء بنجاح في عام ٢٠١٨، وخلال عملها مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، تم منحها فرصة الابتعاث للدراسات العليا في الولايات المتحدة عام ٢٠١٥، وحصلت على القبول لدراسة الماجستير في «Northwestern University - McCormick School of Engineering» وتخرجت عام ٢٠١٧ من الجامعة التي تصنف التاسعة على مستوى الولايات المتحدة.

وتقول «التويم» إن المهندسة السعودية لها دور بارز في تنامي المنجزات العلمية الكبيرة والقيادة في المركز إذ أثبتت بفترة وجيزة نجاحها، وأن ارتفاع معدل مشاركة الكفاءات الشابة في قطاع الفضاء يعكس اهتمام القيادة الرشيدة بتمكين بنات الوطن وتفعيل دورهن شريكًا في مسيرة التنمية والتقدم والازدهار التي تشهدها المملكة. 

واستكملت، أن المملكة لم تذخر جهدًا في دعم أبنائها من المواطنين والمواطنات، وزاد من هذا الدعم مع إطلاق رؤية ٢٠٣٠، والتي ركزت فيها على إبراز المرأة السعودية وتمكينها في كل المجالات وفي سوق العمل لا سيما في التعليم الذي هو أساس نهضة الأمم، فقد هيأت بيئات العمل لدخول المرأة في كل القطاعات والوظائف؛ ما هيأ آفاقًا لا حدود لها من الطموح، ومكنتها كذلك بتوعيتها بحقوقها الشرعية والمدنية.

ووجهت التويم رسالة لبنات الوطن أنتن صانعات المستقبل وقادرات على حمل أمانة الوطن ومكتسباته وأن العلم والعمل بإخلاص هو أفضل ما يمكن أن نقدمه في ظل سعينا الدائم لرد الجميل للوطن، وذلك بتحقيق الهدف الأسمى وهو الرقي بمجتمعنا ورفع اسم وطننا.

2021-05-06T16:39:55+03:00 تعد المهندسة نورة سعود التويم واحدة من السعوديات المتميزات في مجال صناعة الأقمار، وقد شغلت منصب رئيسة قسم البصريات في المركز الوطني لتقنية الأقمار وضمن فريق تطو
نورة التويم.. قصة نجاح مهندسة سعودية تألقت بمجال الأقمار الصناعية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

نورة التويم.. قصة نجاح مهندسة سعودية تألقت بمجال الأقمار الصناعية

وجهت رسالة إلى بنات الوطن

نورة التويم.. قصة نجاح مهندسة سعودية تألقت بمجال الأقمار الصناعية
  • 1222
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 رمضان 1442 /  28  أبريل  2021   07:56 م

تعد المهندسة نورة سعود التويم واحدة من السعوديات المتميزات في مجال صناعة الأقمار، وقد شغلت منصب رئيسة قسم البصريات في المركز الوطني لتقنية الأقمار وضمن فريق تطوير القمرين الصناعين السعوديين. 

وتقول المهندسة نورة، عن مسيرتها، إنها بدأت مشوارها المهني عام ٢٠١٢ ببرنامج التدريب التعاوني، وهو أحد متطلبات التخرج من جامعة الأمير سلطان كمتدربةً في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في المركز الوطني لتقنية الأقمار الصناعية. 

تخرجت بعد ذلك بمرتبة الشرف الأولى 2013 والتحقت بالمركز كموظفة، فشاركت في مشروع سعودي سات ٥ أ/ب أحد المشاريع الوطنية البارزة، التي تم إطلاقها للفضاء بنجاح في عام ٢٠١٨، وخلال عملها مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، تم منحها فرصة الابتعاث للدراسات العليا في الولايات المتحدة عام ٢٠١٥، وحصلت على القبول لدراسة الماجستير في «Northwestern University - McCormick School of Engineering» وتخرجت عام ٢٠١٧ من الجامعة التي تصنف التاسعة على مستوى الولايات المتحدة.

وتقول «التويم» إن المهندسة السعودية لها دور بارز في تنامي المنجزات العلمية الكبيرة والقيادة في المركز إذ أثبتت بفترة وجيزة نجاحها، وأن ارتفاع معدل مشاركة الكفاءات الشابة في قطاع الفضاء يعكس اهتمام القيادة الرشيدة بتمكين بنات الوطن وتفعيل دورهن شريكًا في مسيرة التنمية والتقدم والازدهار التي تشهدها المملكة. 

واستكملت، أن المملكة لم تذخر جهدًا في دعم أبنائها من المواطنين والمواطنات، وزاد من هذا الدعم مع إطلاق رؤية ٢٠٣٠، والتي ركزت فيها على إبراز المرأة السعودية وتمكينها في كل المجالات وفي سوق العمل لا سيما في التعليم الذي هو أساس نهضة الأمم، فقد هيأت بيئات العمل لدخول المرأة في كل القطاعات والوظائف؛ ما هيأ آفاقًا لا حدود لها من الطموح، ومكنتها كذلك بتوعيتها بحقوقها الشرعية والمدنية.

ووجهت التويم رسالة لبنات الوطن أنتن صانعات المستقبل وقادرات على حمل أمانة الوطن ومكتسباته وأن العلم والعمل بإخلاص هو أفضل ما يمكن أن نقدمه في ظل سعينا الدائم لرد الجميل للوطن، وذلك بتحقيق الهدف الأسمى وهو الرقي بمجتمعنا ورفع اسم وطننا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك