Menu
جريمة بشعة تهز صنعاء.. خطف وقطع لسان طفلة في الـ9 من عمرها

في جريمة مروعة، هزَّ صداها العاصمة اليمنية صنعاء التي تسيطر عليها الميليشيات الحوثية، عُثر على الطفلة « لجين محمد» (9 أعوام) بعد أيام من اختطافها، ملقاة بجوار برميل للقمامة، وهي على قيد الحياة ، بينما تم قطع لسانها وشوّه جسدها بحروق متعددة نتيجة التعذيب.

ولم يتم اكتشاف الجاني الرئيسي للحادث حتى الآن، وانتشرت حالات اختطاف الأطفال في مناطق سيطرة الميليشيات الحوثية، وسط اتهامات لتلك العناصر الإرهابية بالتورُّط في تشكيل شبكات الاتجار بالبشر، حسبما نقلت «العربية» عن مصادر محلية باليمن.

واختطفت «لجين» يوم 11 يناير الجاري بصنعاء، وانتشرت صورها عبر مواقع التواصل في محاولة للتوصل إلى أي معلومة تقود إلى مكان اختطافها وإعادتها لأسرتها.

وكانت منظمة حقوقية يمنية رصدت بتاريخ 15 ديسمبر الماضي، أكثر من 35 حالة اختطاف لفتيات وطالبات في العاصمة صنعاء.

وذكرت منظمة «رايتس رادار» لحقوق الإنسان، أنَّ ظاهرة اختطاف الفتيات والطالبات والنساء في العاصمة اليمنية صنعاء وفي المناطق التي تقع تحت سيطرة جماعة الحوثي، تصاعدت بصورة غير مسبوقة.

وأضافت المنظمة: أنه «وفقًا لشهود عيان لم يفصحوا عن أسمائهم لدواعٍ أمنية، تم اختطاف أكثر من 35 فتاة وطالبة من أماكن للدراسة ومن شوارع في العاصمة صنعاء خلال الفترة القصيرة الماضية».

اقرأ أيضا:

منظمة حقوقية يمنية ترصد اختطاف أكثر من 35 فتاة في صنعاء

2020-09-20T05:09:23+03:00 في جريمة مروعة، هزَّ صداها العاصمة اليمنية صنعاء التي تسيطر عليها الميليشيات الحوثية، عُثر على الطفلة « لجين محمد» (9 أعوام) بعد أيام من اختطافها، ملقاة بجوار ب
جريمة بشعة تهز صنعاء.. خطف وقطع لسان طفلة في الـ9 من عمرها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

جريمة بشعة تهز صنعاء.. خطف وقطع لسان طفلة في الـ9 من عمرها

تسجيل أكثر من 35 حالة اختطاف لفتيات

جريمة بشعة تهز صنعاء.. خطف وقطع لسان طفلة في الـ9 من عمرها
  • 6162
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 جمادى الأول 1441 /  18  يناير  2020   02:04 م

في جريمة مروعة، هزَّ صداها العاصمة اليمنية صنعاء التي تسيطر عليها الميليشيات الحوثية، عُثر على الطفلة « لجين محمد» (9 أعوام) بعد أيام من اختطافها، ملقاة بجوار برميل للقمامة، وهي على قيد الحياة ، بينما تم قطع لسانها وشوّه جسدها بحروق متعددة نتيجة التعذيب.

ولم يتم اكتشاف الجاني الرئيسي للحادث حتى الآن، وانتشرت حالات اختطاف الأطفال في مناطق سيطرة الميليشيات الحوثية، وسط اتهامات لتلك العناصر الإرهابية بالتورُّط في تشكيل شبكات الاتجار بالبشر، حسبما نقلت «العربية» عن مصادر محلية باليمن.

واختطفت «لجين» يوم 11 يناير الجاري بصنعاء، وانتشرت صورها عبر مواقع التواصل في محاولة للتوصل إلى أي معلومة تقود إلى مكان اختطافها وإعادتها لأسرتها.

وكانت منظمة حقوقية يمنية رصدت بتاريخ 15 ديسمبر الماضي، أكثر من 35 حالة اختطاف لفتيات وطالبات في العاصمة صنعاء.

وذكرت منظمة «رايتس رادار» لحقوق الإنسان، أنَّ ظاهرة اختطاف الفتيات والطالبات والنساء في العاصمة اليمنية صنعاء وفي المناطق التي تقع تحت سيطرة جماعة الحوثي، تصاعدت بصورة غير مسبوقة.

وأضافت المنظمة: أنه «وفقًا لشهود عيان لم يفصحوا عن أسمائهم لدواعٍ أمنية، تم اختطاف أكثر من 35 فتاة وطالبة من أماكن للدراسة ومن شوارع في العاصمة صنعاء خلال الفترة القصيرة الماضية».

اقرأ أيضا:

منظمة حقوقية يمنية ترصد اختطاف أكثر من 35 فتاة في صنعاء

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك