Menu


«باب خلفي» بين واشنطن وطهران.. ومسؤول أمريكي: «نتواصل معهم لإطلاق سجناء»

ترامب يتهم إيران بـ«تهديد السلام والاستقرار في الشرق الأوسط»..

 نقلت وكالة «رويترز»، عن مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية، قوله: «الولايات المتحدة تتواصل مع مسؤولين إيرانيين لمناقشة مصير رعايا أمريكيين محتجزين في طهران». وق
«باب خلفي» بين واشنطن وطهران.. ومسؤول أمريكي: «نتواصل معهم لإطلاق سجناء»
  • 169
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

 نقلت وكالة «رويترز»، عن مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية، قوله: «الولايات المتحدة تتواصل مع مسؤولين إيرانيين لمناقشة مصير رعايا أمريكيين محتجزين في طهران». وقال المسؤول، الذي لم تعلن الوكالة اسمه: «عرضنا، مثلما عرض الرئيس دونالد ترامب، الاجتماع بالإيرانيين بشأن قضية المحتجزين.. بعثنا رسالة في وقت سابق...» لطهران.

وردا على سؤال بشأن ما إذا كانت الولايات المتحدة بذلت جهودًا جديدة لتأمين إطلاق سراح السجناء قبل اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، في نيويورك، هذا الأسبوع، قال المسؤول: «الإيرانيون يعرفون أين نحن.. جهود واشنطن لم تنقطع.. نحتاج إلى رؤية بادرة حسن نية من طهران.. ننتظر منهم أن يعيدوا بعض رهائننا الذين كان يجب أن يخرجوا بموجب اتفاقية العمل الشاملة المشتركة/ الاتفاق النووي الموقع بين إيران والقوى الدولية».

إلى ذلك، قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أمس الأربعاء: إنَّ «الولايات المتحدة تريد حلًا سلميًا للتوتر مع إيران لكن الكرة في ملعب طهران»، وأضاف خلال مؤتمر صحفي على هامش الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة: «نريد حلًا سلميًا، ونأمل في أن نتمكن من الوصول إلى ذلك.. على الإيرانيين اتخاذ القرار.. نأمل في الخروج بنتيجة تكون جيدة للطرفين...».

يأتِي هذا فيما ذكر البيت الأبيض في إعلان أنَّ الرئيس دونالد ترامب منح وزارة الخارجية سلطة منع مسؤولين إيرانيين كبار وأفراد أسرهم من دخول الولايات المتحدة مهاجرين أو غير مهاجرين، وكرَّر الإعلان، الذي نُشر على الموقع الإلكتروني للبيت الأبيض اتهامات واشنطن لإيران بـ«دعم الإرهاب، واحتجاز مواطنين أمريكيين بشكل تعسُّفي، وتهديد جيرانها، وتنفيذ هجمات إلكترونية مدمرة».

وقال ترامب: في ضوء هذا السلوك وما يُمثّله من تهديد للسلام والاستقرار في الشرق الأوسط وغيره، قررت أنه من مصلحة البلاد اتخاذ إجراء لتقييد ووقف دخول مسؤولين كبار بحكومة إيران وأفراد أسرهم المباشرين...».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك