Menu

واشنطن توجِّه 17 تهمة جديدة لمؤسس ويكيليكس

يقضي عقوبة السجن لـ50 أسبوعًا بلندن

أعلنت واشنطن، الخميس، أنه تم توجيه 17 تهمة جديدة لمؤسّس موقع التسريبات الشهير ويكيليكس، جوليان أسانج، والمقبوض عليه في لندن. وكانت ممثلة الادعاء السويدية إيفا
واشنطن توجِّه 17 تهمة جديدة لمؤسس ويكيليكس
  • 368
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعلنت واشنطن، الخميس، أنه تم توجيه 17 تهمة جديدة لمؤسّس موقع التسريبات الشهير ويكيليكس، جوليان أسانج، والمقبوض عليه في لندن.

وكانت ممثلة الادعاء السويدية إيفا ماري بيرسون، أعلنت يوم الاثنين الماضي، أنها طلبت أمر اعتقال بحقّ مؤسِّس ويكيليكس، المسجون في بريطانيا لمدة 50 أسبوعًا؛ بسبب انتهاك شروط إطلاق سراحه.

وقالت ممثلة الادعاء السويدية: «إذا قررت المحكمة السويدية احتجاز أسانج للاشتباه في ارتكابه جريمة اغتصاب، فسوف أُصدِر أمر اعتقال أوروبيا». وتابعت قائلة: «إن السلطات البريطانية ستقرر أي تعارض بين مذكرة التوقيف الأوروبية وطلب التسليم الأمريكي بشأن أسانج».

وألقت الشرطة البريطانية في 11 أبريل الماضي،  القبض على أسانج، الذي طردته سفارة الإكوادور التي كان لاجئًا لديها منذ 2012، هربًا من تهمة اغتصاب بالسويد.

وتطالب واشنطن بتسليم أسانج لمحاكمته بتهمة التآمر لاختراق كمبيوتر وزارة الدفاع (البنتاجون).

وكان موقع ويكيليكس أعلن في 19 مايو الجاري، أنّ الإكوادور ستسلم الولايات المتحدة متعلقات جوليان أسانج التي تخص فترة إقامته في سفارتها في لندن.

وأضاف ويكيليكس، أن مسؤولين إكوادوريين سيسافرون إلى لندن لإفساح المجال أمام مدعين أمريكيين لأخذ المتعلقات التي لا تزال داخل السفارة، وتشمل وثائق قانونية وسجلات طبية وأجهزة إلكترونية.

وقضت محكمة في لندن مطلع مايو الجاري بالسجن لمدة 50 أسبوعًا على أسانج، بعد إدانته بانتهاك شروط الإفراج المؤقت عنه إثر لجوئه إلى سفارة الإكوادور التي أمضى فيها سبع سنوات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك