Menu
إشادة دولية وعربية بالنسخة الرابعة لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل

لاقى مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، في نسخته الرابعة المقامة حاليًّا بالصياهد الجنوبية؛ اهتمامًا كبيرًا من وسائل الإعلام العربية والعالمية.

ونشرت العديد من الصحف والمواقع العالمية، تقارير تتضمن أهمية الحدث وتفرده عالميًّا، ووصفه بعضها بالمهرجان التراثي الأهم في العالم، وأشارت بعض الصحف إلى استحداث مسابقات وفعاليات جديدة بالمهرجان، بجانب مشاركة المرأة في المسابقات للمرة الثانية على التوالي، إضافة إلى أهمية المهرجان السياحية والتجارية، عادَّةً ذلك خطوة نحو تحقيق أهداف رؤية 2030.

ونشر موقع straitstime الأمريكي صورة لطائرة بدون طيار تبرز منظر الإبل التي تلقي بظلالها المهيبة على الأرض في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في رماح، على بُعد 160 كم شرق الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية.

وأضاف الموقع، في تقريره، أن المهرجان الجديد نسبيًّا هو مشهد سنوي مدته ستة أسابيع يتضمن سباق الهجن، ومسابقة جمال الهجن التي تقدر قيمتها بملايين الدولارات.

وأشار إلى أن ما كان في الماضي مساحة صحراوية، يستضيف الآن بضع مئات الآلاف من المتفرجين، وأكثر من 30000 من الإبل.

فيما أشار موقع جريدة Arab news أول جريدة دولية تصدر في السعودية باللغة الإنجليزية؛ إلى أن المهرجان ألقى الضوء على التراث الثقافي للمملكة العربية السعودية؛ حيث لعبت الجمال دورًا مهمًّا في الحياة العربية عبر العصور، وأوضحت أن المهرجان في نسخته الرابعة يشمل مسابقات جديدة أبرزها مسابقة الهجيج.

واهتمَّت الصحافة العربية بمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل؛ ففي مصر تناولت بعض المواقع والصحف أخبار المهرجان، ومنها الأهرام واليوم السابع وصدى البلد.

وحمل آخر تقرير لليوم السابع عن المهرجان عنوان «مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل الأضخم عالميًّا بمساحة 225 كيلومترًا مربعًا». وجاء في التقرير أن مهرجان الملك عبدالعزيز للأبل يعد من المهرجانات الأكثر شعبيةً في المملكة العربية السعودية، والأكبر والأضخم على مستوى العالم من حيث المساحة التي تجاوزت تقريبًا 225 كيلومترًا مربعًا، والقيمة السوقية التي تجاوزت 4 مليارات ريال؛ وذلك بحسب آخر التقارير التي صدرت عن المهرجان بتجاوز مشتريات 3 من ملاك الإبل «منقياتهم» حاجز 300 مليون ريال، من أجل المنافسة على الجوائز التي تجاوزت 130 مليون ريال؛ حيث يشهد المهرجان مشاركة 28 ألف رأس من الإبل تعود ملكيتها إلى 700 مشارك في جميع المسابقات بالمهرجان.

وعن المشاركة الدولية، قالت اليوم السابع: «يرتبط نادي الإبل السعودي بأكثر من 40 اتحادًا عالميًّا، وسبق أن أقام العديد من البطولات العالمية في أوروبا وآسيا، كما يعتزم تنظيم بطولات مماثلة في عدد من دول العالم».

ومن جانبها، تناولت الصحف الإماراتية، ومنها «العين الإماراتية»، المهرجان بتفاصيل متعددة، مشيدةً بالمشاركة النسائية؛ حيث شهدت جائزة الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل -في نسختها الرابعة- مشاركة سيدتين من دولة الإمارات العربية المتحدة مقابل (742) مشاركًا من 5 دول في الجائزة؛ هما: شيخة ذياب سيف آل نهيان، وفاطمة سالم مبارك الراشدي؛ إذ تعد مشاركة آل نهيان والراشدي في جائزة الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل هذا العام المشارَكة النسائية الثانية، بعد مشاركة الأميرة سيرين بنت عبدالرحمن بن خالد آل سعود، في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في نسخته الثالثة، بعدد من الفرديات في لون المجاهيم، فئة الفردي دق وجل.

ويشارك في جائزة الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل هذا العام (748) مشاركًا من 5 دول خليجية: (742) رجلًا، وسيدتان، و4 شركات.

2020-08-11T19:15:50+03:00 لاقى مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، في نسخته الرابعة المقامة حاليًّا بالصياهد الجنوبية؛ اهتمامًا كبيرًا من وسائل الإعلام العربية والعالمية. ونشرت العديد من الصح
إشادة دولية وعربية بالنسخة الرابعة لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


إشادة دولية وعربية بالنسخة الرابعة لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل

تُقام حاليًّا بالصياهد بمشاركة 748 متسابقًا من 5 دول خليجية

إشادة دولية وعربية بالنسخة الرابعة لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل
  • 48
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 جمادى الأول 1441 /  12  يناير  2020   07:34 م

لاقى مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، في نسخته الرابعة المقامة حاليًّا بالصياهد الجنوبية؛ اهتمامًا كبيرًا من وسائل الإعلام العربية والعالمية.

ونشرت العديد من الصحف والمواقع العالمية، تقارير تتضمن أهمية الحدث وتفرده عالميًّا، ووصفه بعضها بالمهرجان التراثي الأهم في العالم، وأشارت بعض الصحف إلى استحداث مسابقات وفعاليات جديدة بالمهرجان، بجانب مشاركة المرأة في المسابقات للمرة الثانية على التوالي، إضافة إلى أهمية المهرجان السياحية والتجارية، عادَّةً ذلك خطوة نحو تحقيق أهداف رؤية 2030.

ونشر موقع straitstime الأمريكي صورة لطائرة بدون طيار تبرز منظر الإبل التي تلقي بظلالها المهيبة على الأرض في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في رماح، على بُعد 160 كم شرق الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية.

وأضاف الموقع، في تقريره، أن المهرجان الجديد نسبيًّا هو مشهد سنوي مدته ستة أسابيع يتضمن سباق الهجن، ومسابقة جمال الهجن التي تقدر قيمتها بملايين الدولارات.

وأشار إلى أن ما كان في الماضي مساحة صحراوية، يستضيف الآن بضع مئات الآلاف من المتفرجين، وأكثر من 30000 من الإبل.

فيما أشار موقع جريدة Arab news أول جريدة دولية تصدر في السعودية باللغة الإنجليزية؛ إلى أن المهرجان ألقى الضوء على التراث الثقافي للمملكة العربية السعودية؛ حيث لعبت الجمال دورًا مهمًّا في الحياة العربية عبر العصور، وأوضحت أن المهرجان في نسخته الرابعة يشمل مسابقات جديدة أبرزها مسابقة الهجيج.

واهتمَّت الصحافة العربية بمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل؛ ففي مصر تناولت بعض المواقع والصحف أخبار المهرجان، ومنها الأهرام واليوم السابع وصدى البلد.

وحمل آخر تقرير لليوم السابع عن المهرجان عنوان «مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل الأضخم عالميًّا بمساحة 225 كيلومترًا مربعًا». وجاء في التقرير أن مهرجان الملك عبدالعزيز للأبل يعد من المهرجانات الأكثر شعبيةً في المملكة العربية السعودية، والأكبر والأضخم على مستوى العالم من حيث المساحة التي تجاوزت تقريبًا 225 كيلومترًا مربعًا، والقيمة السوقية التي تجاوزت 4 مليارات ريال؛ وذلك بحسب آخر التقارير التي صدرت عن المهرجان بتجاوز مشتريات 3 من ملاك الإبل «منقياتهم» حاجز 300 مليون ريال، من أجل المنافسة على الجوائز التي تجاوزت 130 مليون ريال؛ حيث يشهد المهرجان مشاركة 28 ألف رأس من الإبل تعود ملكيتها إلى 700 مشارك في جميع المسابقات بالمهرجان.

وعن المشاركة الدولية، قالت اليوم السابع: «يرتبط نادي الإبل السعودي بأكثر من 40 اتحادًا عالميًّا، وسبق أن أقام العديد من البطولات العالمية في أوروبا وآسيا، كما يعتزم تنظيم بطولات مماثلة في عدد من دول العالم».

ومن جانبها، تناولت الصحف الإماراتية، ومنها «العين الإماراتية»، المهرجان بتفاصيل متعددة، مشيدةً بالمشاركة النسائية؛ حيث شهدت جائزة الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل -في نسختها الرابعة- مشاركة سيدتين من دولة الإمارات العربية المتحدة مقابل (742) مشاركًا من 5 دول في الجائزة؛ هما: شيخة ذياب سيف آل نهيان، وفاطمة سالم مبارك الراشدي؛ إذ تعد مشاركة آل نهيان والراشدي في جائزة الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل هذا العام المشارَكة النسائية الثانية، بعد مشاركة الأميرة سيرين بنت عبدالرحمن بن خالد آل سعود، في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في نسخته الثالثة، بعدد من الفرديات في لون المجاهيم، فئة الفردي دق وجل.

ويشارك في جائزة الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل هذا العام (748) مشاركًا من 5 دول خليجية: (742) رجلًا، وسيدتان، و4 شركات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك