Menu
أسعار النفط ترتفع في «تعاملات الثلاثاء».. وبرنت بـ39.85 دولار

ارتفعت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، وحقق خام برنت 39.85 دولار للبرميل، في حين زادت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط لتسجل 37.59 دولار، مدعومة بتعطيلات للمعروض في الولايات المتحدة من جراء الإعصار سالي (قبيل وصوله إلى الساحل الأمريكي على خليج المكسيك)، لكن توقعات التعافي أبطأ من المتوقع في الطلب العالمي عقب الجائحة كبحت المكاسب.

وتوقّف أكثر من خُمس إنتاج النفط البحري الأمريكي وأُغلقت موانئ تصدير رئيسية مع تحوّل مسار العاصفة شرقًا صوب غرب ألاباما، متجنبة بعض مصافي تكرير ساحل الخليج، وقال مدير أسواق النفط في ريستاد إنرجي، بيورنار تونهاوجن (بحسب وكالة رويترز): «الأحوال الجوية السيئة في الولايات المتحدة يصعب معها التنبؤ بإنتاج النفط وتلك على الدوام أنباء طيبة للأسعار».

لكن توقعات الطلب على النفط تظلّ ضعيفة، مما حدَّ من المكاسب أثناء الجلسة، وقلصت وكالة الطاقة الدولية، اليوم، توقعها للطلب في 2020 بواقع 200 ألف برميل يوميًا إلى 91.7 مليون برميل يوميًا، معللة ذلك بضرورة توخّي الحذر حيال وتيرة التعافي الاقتصادي، وقالت الوكالة في تقريرها الشهري: نتوقع أن يتباطأ تعافي الطلب على النفط تباطؤًا ملحوظًا في النصف الثاني من 2020.

ويتوقع منتجون ومتعاملون كبار في قطاع النفط مستقبلًا غير مبشر للطلب العالمي على الوقود بفعل الضرر الراهن الذي يتعرَّض له الاقتصاد العالمي بفعل جائحة كورونا، وتضرّر الطلب على الوقود بشدّة في الربيع بفعل فيروس كورونا المستجد، إذ تراجع الاستهلاك بأكثر من الثلث بعد فرض قيود على حركة المليارات في أنحاء العالم. ثم تعافى الاستهلاك في الصيف لكن بعض البلدان التي سيطرت على معدلات الإصابة شهدت زيادة في الحالات الجديدة مما أدَّى لموجة جديدة من إجراءات العزل العام وهو ما قد يقوِّض التعافي.

وخفضت منظمة أوبك، في وقت سابق، توقعاتها للطلب على النفط في 2020 بمقدار 400 ألف برميل يوميًا عن التقرير السابق وقالت، إنَّ الطلب سيتراجع إلى 9.46 مليون برميل يوميًا هذا العام، وقال رئيس وحدة الأبحاث العالمية في فيتول، جيوفاني سيريو (خلال مؤتمر للنفط): إنَّ تأثر الطلب سلبًا بفعل استمرار زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا أو موجة ثانية يمثّل على الأرجح الصدمة الأشد لأسواق النفط التي يتعيَّن وضعها في الاعتبار في 12-24 شهرًا المقبلة.

وتوقعت شركة النفط البريطانية العملاقة بي.بي في تقريرها لعام 2020 ألا يصل استهلاك النفط إلى ذروته كما حدث في العام الماضي بفعل الأزمة الصحية واحتمال أن يخفض تفشّي فيروس كورونا الطلب على النفط بنحو ثلاثة ملايين برميل يوميًا بحلول 2025 وبمقدار مليوني برميل يوميًا بحلول 2050.

2020-09-25T18:40:18+03:00 ارتفعت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، وحقق خام برنت 39.85 دولار للبرميل، في حين زادت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط لتسجل 37.59 دولار، مدعومة بتعطي
أسعار النفط ترتفع في «تعاملات الثلاثاء».. وبرنت بـ39.85 دولار
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


أسعار النفط ترتفع في «تعاملات الثلاثاء».. وبرنت بـ39.85 دولار

ضبابية التوقعات الخاصة بالطلب تكبح المكاسب

أسعار النفط ترتفع في «تعاملات الثلاثاء».. وبرنت بـ39.85 دولار
  • 72
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 محرّم 1442 /  15  سبتمبر  2020   08:50 م

ارتفعت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، وحقق خام برنت 39.85 دولار للبرميل، في حين زادت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط لتسجل 37.59 دولار، مدعومة بتعطيلات للمعروض في الولايات المتحدة من جراء الإعصار سالي (قبيل وصوله إلى الساحل الأمريكي على خليج المكسيك)، لكن توقعات التعافي أبطأ من المتوقع في الطلب العالمي عقب الجائحة كبحت المكاسب.

وتوقّف أكثر من خُمس إنتاج النفط البحري الأمريكي وأُغلقت موانئ تصدير رئيسية مع تحوّل مسار العاصفة شرقًا صوب غرب ألاباما، متجنبة بعض مصافي تكرير ساحل الخليج، وقال مدير أسواق النفط في ريستاد إنرجي، بيورنار تونهاوجن (بحسب وكالة رويترز): «الأحوال الجوية السيئة في الولايات المتحدة يصعب معها التنبؤ بإنتاج النفط وتلك على الدوام أنباء طيبة للأسعار».

لكن توقعات الطلب على النفط تظلّ ضعيفة، مما حدَّ من المكاسب أثناء الجلسة، وقلصت وكالة الطاقة الدولية، اليوم، توقعها للطلب في 2020 بواقع 200 ألف برميل يوميًا إلى 91.7 مليون برميل يوميًا، معللة ذلك بضرورة توخّي الحذر حيال وتيرة التعافي الاقتصادي، وقالت الوكالة في تقريرها الشهري: نتوقع أن يتباطأ تعافي الطلب على النفط تباطؤًا ملحوظًا في النصف الثاني من 2020.

ويتوقع منتجون ومتعاملون كبار في قطاع النفط مستقبلًا غير مبشر للطلب العالمي على الوقود بفعل الضرر الراهن الذي يتعرَّض له الاقتصاد العالمي بفعل جائحة كورونا، وتضرّر الطلب على الوقود بشدّة في الربيع بفعل فيروس كورونا المستجد، إذ تراجع الاستهلاك بأكثر من الثلث بعد فرض قيود على حركة المليارات في أنحاء العالم. ثم تعافى الاستهلاك في الصيف لكن بعض البلدان التي سيطرت على معدلات الإصابة شهدت زيادة في الحالات الجديدة مما أدَّى لموجة جديدة من إجراءات العزل العام وهو ما قد يقوِّض التعافي.

وخفضت منظمة أوبك، في وقت سابق، توقعاتها للطلب على النفط في 2020 بمقدار 400 ألف برميل يوميًا عن التقرير السابق وقالت، إنَّ الطلب سيتراجع إلى 9.46 مليون برميل يوميًا هذا العام، وقال رئيس وحدة الأبحاث العالمية في فيتول، جيوفاني سيريو (خلال مؤتمر للنفط): إنَّ تأثر الطلب سلبًا بفعل استمرار زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا أو موجة ثانية يمثّل على الأرجح الصدمة الأشد لأسواق النفط التي يتعيَّن وضعها في الاعتبار في 12-24 شهرًا المقبلة.

وتوقعت شركة النفط البريطانية العملاقة بي.بي في تقريرها لعام 2020 ألا يصل استهلاك النفط إلى ذروته كما حدث في العام الماضي بفعل الأزمة الصحية واحتمال أن يخفض تفشّي فيروس كورونا الطلب على النفط بنحو ثلاثة ملايين برميل يوميًا بحلول 2025 وبمقدار مليوني برميل يوميًا بحلول 2050.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك