Menu

قنصلية السعودية بهونج كونج تُحذِّر مواطني المملكة من 4 مناطق

وسط توقعات بأن تشهد مظاهرات حاشدة اليوم

حذرت القنصلية السعودية في هونج كونج، المواطنين الموجودين هناك من التوجه لبعض المناطق؛ لأنها تشهد عدة تظاهرات اليوم الإثنين. وعبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي
قنصلية السعودية بهونج كونج تُحذِّر مواطني المملكة من 4 مناطق
  • 301
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

حذرت القنصلية السعودية في هونج كونج، المواطنين الموجودين هناك من التوجه لبعض المناطق؛ لأنها تشهد عدة تظاهرات اليوم الإثنين.

وعبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قالت القنصلية: حرصًا على سلامة المواطنين السعوديين في هونج كونج تود القنصلية التنبيه بتوخي الحذر والابتعاد عن المناطق التالية: Tsim Sha Tsui, Hung Hom, Jordan, Polytechnic University،Chinese University.

وأوضحت القنصلية في هونج كونج أن الشرطة أعلنت عن قيام مظاهرات بتلك المناطق، هذا اليوم.

مواجهة بين الشرطة والنشطاء

وميدانيًا، دخل نشطاء وعناصر من الشرطة في مواجهة عند مقر جامعة العلوم التطبيقية في هونج كونج صباح اليوم الإثنين، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وأصبحت الجامعات أحدث بؤرة للاشتباكات العنيفة بين المحتجين والشرطة. وتعرض الحرم الجامعي لعدة جامعات في أنحاء هونج كونج للتخريب من قبل متظاهرين يرتدون ملابس سوداء، والذين يقولون إنهم يدافعون عن الحرم الجامعي من الشرطة.

واقتحمت الشرطة الحرم الجامعي لجامعة العلوم التطبيقية لفترة قصيرة في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين واعتقلت عدة أشخاص، حسبما ذكرت صحيفة «ساوث تشاينا مورنينج بوست».

ونفت الشرطة مداهمة مقر الجامعة؛ لكنها تحدثت في بيان عن عملية تفريق واعتقال أجريت في نحو الساعة 0530 من صباح الإثنين بالتوقيت المحلي (2130 من مساء الأحد بتوقيت جرينتش).

وأوضح بيان الشرطة أن المتظاهرين اعتبارًا من منتصف ليل الأحد/الإثنين شرعوا في إلقاء القنابل الحارقة على عناصر الشرطة، وحثت كل من في الداخل على مغادرة الحرم الجامعي على الفور.

ولم يتضح بعد عدد المتظاهرين المتحصِّنين داخل الحرم الجامعي. وفي تصريحات لصحيفة «ساوث تشاينا مورنينج بوست»، قال المشرع تيد هوي تشي-فونج، الموجود داخل الحرم الجامعي منذ يوم أمس الأحد، إن المؤن بدأت تنفد علاوة على أن العديد من النشطاء باتوا يشعرون بالتعب.

وقال هوي:  المواجهات توقفت في الوقت الحالي، لا يمكن للشرطة أن تدخل، كما لا يمكن أن يخرج المحتجون كذلك.

وبدأت المظاهرات المؤيدة للديمقراطية في هونج كونج احتجاجًا على قانون مقترح يسمح بتسليم المطلوبين جنائيا إلى البر الرئيسي للصين؛ لكن الاضطرابات تطورت منذ ذلك الحين إلى دعوات لإجراء إصلاحات ديمقراطية أوسع وإجراء تحقيق مستقل في عنف الشرطة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك