Menu

بالفيديو.. التعليم تستهدف رقمنة 23 ألف مدرسة بحلول عام 2020

تتضمن الاستغناء عن الكتاب الورقي

قال مدير التحوُّل الرقمي بوزارة التعليم  الدكتور محمد العنزي، إن الوزارة تستهدف رقمنة 23 ألف مدرسة في المملكة بحلول العام 2020؛ بما يعني الاستغناء تدريجيًا عن ا
بالفيديو.. التعليم تستهدف رقمنة 23 ألف مدرسة بحلول عام 2020
  • 921
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قال مدير التحوُّل الرقمي بوزارة التعليم  الدكتور محمد العنزي، إن الوزارة تستهدف رقمنة 23 ألف مدرسة في المملكة بحلول العام 2020؛ بما يعني الاستغناء تدريجيًا عن الكتب الورقية التي تكلف طباعتها الوزارة كثيرًا.

وأضاف العنزي في مداخلة لبرنامج «ياهلا»، المذاع على قناة روتانا خليجية، إن وزارة التعليم مهتمة برقمنة العملية التعليمية ضمن عمليات التحول الرقمي الذي يُعد أحد مكونات رؤية المملكة 2030؛ لذلك تسعى إلى النمط التعليمي الرقمي لتوفير بيئة تعليمية تفاعلية تدعم التعلم الذاتي.

وتابع مدير التحول الرقمي بوزارة التعليم، أن الوزارة تريد الاستفادة من إقبال الطلاب على التقنيات الحديثة وتوجيههم للاستخدام الإيجابي لمنتجات التقنية وتمكينهم من المهارات الشخصية التي تجعلهم مستقبلا أكثر جاهزية لسوق العمل.

واستكمل العنزي، أن الوزارة سعت إلى تدشين ورش العمل والمنتديات؛ لتسهيل التحول الرقمي الذي يشمل تجهيز البنية التحتية للتحول الرقمي وعمل برامج وبرمجيات للتعلم الإلكتروني؛ لتمكين جميع أطراف العملية سواء المعلمين أو الطلاب، من التواصل فيما بينهم، مشيرًا إلى وجود استراتيجية للتحول في المناهج والمقررات؛ بهدف الاستغناء عن الكتاب التقليدي ووجود كتاب تفاعلي يتم من خلاله عرض الصور والفيديو وجميع أنماط البيانات.

وقال مدير التحول الرقمي بوزارة التعليم، «بحلول العام 2020 سيكون لدينا في المملكة، 23 ألف مدرسة لا تستخدم الكتاب الورقي، حيث يتضمن برنامج التحول إلى الرقمنة ثلاث مراحل؛ حيث تم رقمنة 310 مدارس، وبنهاية الفصل الحالي سيكون العدد 1893 مدرسة» مشيرًا إلى مبادرة وزارة التعليم عبر بوابة المستقبل للتحول الرقمي ليستفيد الطلاب والمعلمون وأولياء الأمور والطلاب.

ولفت بالقول: إن المناهج موجودة الآن على بوابة المستقبل بشكل مساند للكتاب الورقي الذي قد يتم الاستغناء عنه تدريجيًا؛ لكن ليس في المرحلة الحالية، وذلك وفق استراتيجيات الوزارة فالكتاب الورقي له تكلفة كبيرة، بينما الثقافة الحالية بشأنه تعتبره شيئا أساسيا؛ لكن ذلك سيتغير مع الوقت.

واختتم: إن الاختبار والواجب المدرسي الموجه للطالب، متوافر في المرحلة الحالية بشأن عمليات الرقمنة، عبر بوابة المستقبل، التي تعد نظام تعلم الكتروني متكامل يتضمن الواجبات والاختبارات والتواصل بين المعلم وولي الأمر والطالب.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك