Menu
أرنولد شوارزنيجر يطالب شركة روسية بـ10 ملايين دولار.. والسبب «روبوت»

قرر الفنان الأمريكي الشهير أرنولد شوارزنيجر، مقاضاة شركة روسية متخصصة بصنع الرجل الآلي «روبوت» للحصول على ما يقرب من 10 ملايين دولار؛ لقيامها بصنع «روبوت» يشبه شوارزنيجر دون الحصول على إذنه، حسبما أوردت شبكة «سكاي نيوز».

ويقول بطل سلسلة أفلام «تيرميناتور» الشهيرة، إنه لم يمنح شركة Promobot إذنه وموافقته قبل صنع «الروبوت» الذي يحمل ملامح وجهه وصوته، ويُستخدم في الأحداث والمناسبات العامة للترويج لمنتجات الشركة الآلية التي تعمل بنظام التشغيل «أندرويد».

ويعد «الروبوت» نسخة من شوارزنيجر بلون الشعر نفسه ودرجة البشرة والذقن الشهيرة له، ويُستخدم في الترويج لإمكانات الشركة في تعديل وبناء رجل آلي حسب الطلب ليبدو نسخة من شخصية حقيقية.

وتفيد الدعوى القضائية التي رفعها شوارزنيجر -وهو أيضًا حاكم سابق لولاية كاليفورنيا الأمريكية- بأن الفنان الشهير له قوانين صارمة فيما يتعلق بالجهة المخول لها استخدام وجهه في الدعاية؛ وذلك لأن «الاستخدام الدعائي قد يضر بسمعته التي استحقها بشق الأنفس كنجم سينمائي شهير».

 ويقول الفنان النمساوي الأصل إنه طُلب منه التقاط صورة بجانب «الروبوت» في عام 2019 لكنه رفض. وبعدها تقول الدعوى القضائية إن Promobot واصلت استخدام الرجل الآلي في المؤتمرات والمناسبات الهامة التي كان آخرها في لوس أنجلوس، يناير الماضي.

وبعدها، طلب محامي شوارزنيجر من الشركة التوقف عن استخدام الرجل الآلي، لترد الأخيرة بأنها ستستخدمه في معرض تكنولوجي في نيويورك انعقد نهاية فبراير الماضي؛ ما دفع محاميه إلى طلب تعويض مادي بقيمة عشرة ملايين دولار.

2020-03-05T16:14:17+03:00 قرر الفنان الأمريكي الشهير أرنولد شوارزنيجر، مقاضاة شركة روسية متخصصة بصنع الرجل الآلي «روبوت» للحصول على ما يقرب من 10 ملايين دولار؛ لقيامها بصنع «روبوت» يشبه
أرنولد شوارزنيجر يطالب شركة روسية بـ10 ملايين دولار.. والسبب «روبوت»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أرنولد شوارزنيجر يطالب شركة روسية بـ10 ملايين دولار.. والسبب «روبوت»

أكد أن الاستخدام الدعائي قد يضر بسمعته..

أرنولد شوارزنيجر يطالب شركة روسية بـ10 ملايين دولار.. والسبب «روبوت»
  • 8
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 رجب 1441 /  05  مارس  2020   04:14 م

قرر الفنان الأمريكي الشهير أرنولد شوارزنيجر، مقاضاة شركة روسية متخصصة بصنع الرجل الآلي «روبوت» للحصول على ما يقرب من 10 ملايين دولار؛ لقيامها بصنع «روبوت» يشبه شوارزنيجر دون الحصول على إذنه، حسبما أوردت شبكة «سكاي نيوز».

ويقول بطل سلسلة أفلام «تيرميناتور» الشهيرة، إنه لم يمنح شركة Promobot إذنه وموافقته قبل صنع «الروبوت» الذي يحمل ملامح وجهه وصوته، ويُستخدم في الأحداث والمناسبات العامة للترويج لمنتجات الشركة الآلية التي تعمل بنظام التشغيل «أندرويد».

ويعد «الروبوت» نسخة من شوارزنيجر بلون الشعر نفسه ودرجة البشرة والذقن الشهيرة له، ويُستخدم في الترويج لإمكانات الشركة في تعديل وبناء رجل آلي حسب الطلب ليبدو نسخة من شخصية حقيقية.

وتفيد الدعوى القضائية التي رفعها شوارزنيجر -وهو أيضًا حاكم سابق لولاية كاليفورنيا الأمريكية- بأن الفنان الشهير له قوانين صارمة فيما يتعلق بالجهة المخول لها استخدام وجهه في الدعاية؛ وذلك لأن «الاستخدام الدعائي قد يضر بسمعته التي استحقها بشق الأنفس كنجم سينمائي شهير».

 ويقول الفنان النمساوي الأصل إنه طُلب منه التقاط صورة بجانب «الروبوت» في عام 2019 لكنه رفض. وبعدها تقول الدعوى القضائية إن Promobot واصلت استخدام الرجل الآلي في المؤتمرات والمناسبات الهامة التي كان آخرها في لوس أنجلوس، يناير الماضي.

وبعدها، طلب محامي شوارزنيجر من الشركة التوقف عن استخدام الرجل الآلي، لترد الأخيرة بأنها ستستخدمه في معرض تكنولوجي في نيويورك انعقد نهاية فبراير الماضي؛ ما دفع محاميه إلى طلب تعويض مادي بقيمة عشرة ملايين دولار.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك