Menu
نزاع أمريكي أوروبي يدفع شركات الطيران إلى مصنع إيرباص في موبيل

أدَّى فرض البيت الأبيض لتعريفات بنسبة 10%، في أكتوبر الماضي على الطائرات المصنوعة في أوروبا في إطار نزاعه الكبير حول المساعدات المقدمة لصناعة الطيران؛ لأنَّه أصبح شعار «صنع في أمريكا» عبئًا ماليًا جديدًا بالنسبة لشركات الطيران الأمريكية، بسبب النزاع التجاري بين إدارة الرئيس دونالد ترامب وأوروبا.

وجاءت هذه الخطوة في أعقاب حكم من منظمة التجارة العالمي، أفاد بأنَّ المساعدات الأوروبية لشركة إيرباص الأوروبية أضرَّ بشركة «بوينج» الأمريكية ومقرها مدينة شيكاغو، وكان هذا الحكم هو أحدث فصول نزاع مستمر منذ 15 عامًا بشأن الدعم الحكومي لأكبر شركتين لصناعة الطائرات في العالم.

وأفادت وكالة «بلومبرج» للأنباء بأنَّ شركات الطيران الأمريكية التي تشتري طائرات إيرباص تواجه الآن تكلفة إضافية بملايين الدولارات تريد بالتأكيد أن تتجنبها، ولذلك فهي تطالب بأن تحصل على الطائرات التي تعاقدت عليها من مصنع إيرباص الوحيد في أمريكا في مدينة موبيل بولاية مونتانا؛ حيث لن تفرض عليها التعريفات الجمركية.

ولكن هناك عقبة وهي أنَّ مصنع مدينة موبيل، ينتج فقط 5 طائرات من طراز «ايه 320 اس» كل شهر وهناك خطة لزيادة الإنتاج إلى 6 طائرات في بداية العام المقبل، وأوضحت الوكالة أنَّ هذا العدد غير كافٍ لتلبية الطلب القوي والذي يشمل طلبات من 6 شركات طيران أمريكية، كما تصنع الشركة طراز «ايه 320 اس» في مدن هامبورج بألمانيا وتولوز بفرنسا وتيانجين بالصين.

2019-12-17T09:25:13+03:00 أدَّى فرض البيت الأبيض لتعريفات بنسبة 10%، في أكتوبر الماضي على الطائرات المصنوعة في أوروبا في إطار نزاعه الكبير حول المساعدات المقدمة لصناعة الطيران؛ لأنَّه أص
نزاع أمريكي أوروبي يدفع شركات الطيران إلى مصنع إيرباص في موبيل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


نزاع أمريكي- أوروبي يدفع شركات الطيران إلى مصنع إيرباص في «موبيل»

بعد فرض تعريفات جمركية بنسبة 10%..

نزاع أمريكي- أوروبي يدفع شركات الطيران إلى مصنع إيرباص في «موبيل»
  • 22
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 ربيع الآخر 1441 /  17  ديسمبر  2019   09:25 ص

أدَّى فرض البيت الأبيض لتعريفات بنسبة 10%، في أكتوبر الماضي على الطائرات المصنوعة في أوروبا في إطار نزاعه الكبير حول المساعدات المقدمة لصناعة الطيران؛ لأنَّه أصبح شعار «صنع في أمريكا» عبئًا ماليًا جديدًا بالنسبة لشركات الطيران الأمريكية، بسبب النزاع التجاري بين إدارة الرئيس دونالد ترامب وأوروبا.

وجاءت هذه الخطوة في أعقاب حكم من منظمة التجارة العالمي، أفاد بأنَّ المساعدات الأوروبية لشركة إيرباص الأوروبية أضرَّ بشركة «بوينج» الأمريكية ومقرها مدينة شيكاغو، وكان هذا الحكم هو أحدث فصول نزاع مستمر منذ 15 عامًا بشأن الدعم الحكومي لأكبر شركتين لصناعة الطائرات في العالم.

وأفادت وكالة «بلومبرج» للأنباء بأنَّ شركات الطيران الأمريكية التي تشتري طائرات إيرباص تواجه الآن تكلفة إضافية بملايين الدولارات تريد بالتأكيد أن تتجنبها، ولذلك فهي تطالب بأن تحصل على الطائرات التي تعاقدت عليها من مصنع إيرباص الوحيد في أمريكا في مدينة موبيل بولاية مونتانا؛ حيث لن تفرض عليها التعريفات الجمركية.

ولكن هناك عقبة وهي أنَّ مصنع مدينة موبيل، ينتج فقط 5 طائرات من طراز «ايه 320 اس» كل شهر وهناك خطة لزيادة الإنتاج إلى 6 طائرات في بداية العام المقبل، وأوضحت الوكالة أنَّ هذا العدد غير كافٍ لتلبية الطلب القوي والذي يشمل طلبات من 6 شركات طيران أمريكية، كما تصنع الشركة طراز «ايه 320 اس» في مدن هامبورج بألمانيا وتولوز بفرنسا وتيانجين بالصين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك