Menu
«خطر محلي» يدفع الرئيس الأفغاني إلى تأجيل مراسم التنصيب

وافقت الحكومة الأفغانية على تأجيل مراسم تنصيب الرئيس، أشرف غني، وسط خلاف حول نتائج الانتخابات التي أجريت في 28 سبتمبر الماضي، وجاء القرار «وسط مخاوف من أن تؤدي المراسم إلى تعريض جهود حفظ السلام للخطر»، وفقًا لما أكدته وزارة الخارجية الأمريكية.

واحتفل الرئيس الأفغاني أشرف غني (19 فبراير الجاري) عقب فوزه بالولاية الرئاسية الثانية، وفق النتائج النهائية للانتخابات التي تم الإعلان عنها، أمس، فيما رفض منافسه الرئيسي عبدالله عبدالله، النتيجة النهائية، وقال إنه سيشكل «حكومته الخاصة».

وأهدى أشرف غني، في كلمة تليفزيونية، فوزه بالانتخابات للشعب وللجمهورية، وتعهد بتحقيق السلام في بلاده التي مزقتها الحرب، فيما أعلنت لجنة الانتخابات المستقلة، النتائج بعد أكثر من أربعة أشهر من إجراء الانتخابات في 28 سبتمبر الماضي.

وقالت اللجنة، بحسب وكالة الأنباء الألمانية إن أشرف غني حصل على 50.64% من الأصوات؛ ما يعني فوزه بفترة رئاسية ثانية، وقالت رئيسة اللجنة، حواء علام نورستاني إن عبدالله عبدالله، منافس غني وشريكه في حكومة الوحدة الوطنية، فاز بـ39.52% من الأصوات.

وبعد الإعلان عن النتائج الرسمية للانتخابات لم تعد هناك حاجة إلى إجراء جولة إعادة، ولم يتمكن أي من المتنافسين الآخرين من الحصول حتى على 5 بالمئة من أصوات الناخبين، فيما رفض عبدالله النتائج النهائية.

وقال عبدالله إنها «انقلاب على الديمقراطية وخيانة لإرادة الشعب»، وأعلن لأنصاره أنه سيقوم بتشكيل حكومة شاملة، وقال بصير فيروزي أحد قادة حملة عبدالله إنه تم اتخاذ قرارات بالفعل، واعتبارًا من غد الأربعاء، سيبدؤون في تقديم وزرائهم وحكامهم.

وكان أنصار عبدالله قد اتهموا في الأسابيع الماضية لجنة الانتخابات بتفضيل غني، وهددوا بتشكيل حكومة موازية إذا أعلنت اللجنة نتائج لا تأخذ شكواهم في الاعتبار.

اقرأ أيضًا:

أشرف غني يحتفل برئاسة أفغانستان.. وعبدالله يعكر الصفو بـ«حكومة خاصة»

2020-02-26T09:38:51+03:00 وافقت الحكومة الأفغانية على تأجيل مراسم تنصيب الرئيس، أشرف غني، وسط خلاف حول نتائج الانتخابات التي أجريت في 28 سبتمبر الماضي، وجاء القرار «وسط مخاوف من أن تؤدي
«خطر محلي» يدفع الرئيس الأفغاني إلى تأجيل مراسم التنصيب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«خطر محلي» يدفع الرئيس الأفغاني إلى تأجيل مراسم التنصيب

واشنطن ربطت القرار بإعلان نتائج الانتخابات

«خطر محلي» يدفع الرئيس الأفغاني إلى تأجيل مراسم التنصيب
  • 346
  • 0
  • 0
فريق التحرير
2 رجب 1441 /  26  فبراير  2020   09:38 ص

وافقت الحكومة الأفغانية على تأجيل مراسم تنصيب الرئيس، أشرف غني، وسط خلاف حول نتائج الانتخابات التي أجريت في 28 سبتمبر الماضي، وجاء القرار «وسط مخاوف من أن تؤدي المراسم إلى تعريض جهود حفظ السلام للخطر»، وفقًا لما أكدته وزارة الخارجية الأمريكية.

واحتفل الرئيس الأفغاني أشرف غني (19 فبراير الجاري) عقب فوزه بالولاية الرئاسية الثانية، وفق النتائج النهائية للانتخابات التي تم الإعلان عنها، أمس، فيما رفض منافسه الرئيسي عبدالله عبدالله، النتيجة النهائية، وقال إنه سيشكل «حكومته الخاصة».

وأهدى أشرف غني، في كلمة تليفزيونية، فوزه بالانتخابات للشعب وللجمهورية، وتعهد بتحقيق السلام في بلاده التي مزقتها الحرب، فيما أعلنت لجنة الانتخابات المستقلة، النتائج بعد أكثر من أربعة أشهر من إجراء الانتخابات في 28 سبتمبر الماضي.

وقالت اللجنة، بحسب وكالة الأنباء الألمانية إن أشرف غني حصل على 50.64% من الأصوات؛ ما يعني فوزه بفترة رئاسية ثانية، وقالت رئيسة اللجنة، حواء علام نورستاني إن عبدالله عبدالله، منافس غني وشريكه في حكومة الوحدة الوطنية، فاز بـ39.52% من الأصوات.

وبعد الإعلان عن النتائج الرسمية للانتخابات لم تعد هناك حاجة إلى إجراء جولة إعادة، ولم يتمكن أي من المتنافسين الآخرين من الحصول حتى على 5 بالمئة من أصوات الناخبين، فيما رفض عبدالله النتائج النهائية.

وقال عبدالله إنها «انقلاب على الديمقراطية وخيانة لإرادة الشعب»، وأعلن لأنصاره أنه سيقوم بتشكيل حكومة شاملة، وقال بصير فيروزي أحد قادة حملة عبدالله إنه تم اتخاذ قرارات بالفعل، واعتبارًا من غد الأربعاء، سيبدؤون في تقديم وزرائهم وحكامهم.

وكان أنصار عبدالله قد اتهموا في الأسابيع الماضية لجنة الانتخابات بتفضيل غني، وهددوا بتشكيل حكومة موازية إذا أعلنت اللجنة نتائج لا تأخذ شكواهم في الاعتبار.

اقرأ أيضًا:

أشرف غني يحتفل برئاسة أفغانستان.. وعبدالله يعكر الصفو بـ«حكومة خاصة»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك