Menu
«يورو 2020».. نهائي مبكر لفرنسا وألمانيا والبرتغال تخشى مفاجآت المجر

يسدل الستار اليوم الثلاثاء على منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات بكأس أمم أوروبا «يورو 2020»، بإقامة مباراتين ضمن المجموعة «F»، أبرزهما مواجهة المنتخب الفرنسي مع نظيره الألماني، عند الساعة 22:00 بتوقيت مكة المكرمة.

يدخل المنتخب الفرنسي المواجهة بكبرياء بطل العالم 2018، حيث يأمل تحت قيادة مدربه ديدييه ديشامب في تحقيق الفوز ليكون بمثابة انطلاقة حقيقية لحصد اللقب الأوروبي.

وتلقى المنتخب الفرنسي خبراً ساراً قبل مباراة اليوم، بتأكد جاهزية الثنائي كريم بنزيما، وأنطوان جريزمان، بعد إصابتهما في مباراة بلغاريا الودية.

في المقابل، يسعى المنتخب الألماني بقيادة يواكيم لوف إلى ختام ناجح لمسيرته بعدما أعلن رحيله عن المنتخب بنهاية البطولة، وسوف يتسلح في مواجهة فرنسا بعاملي الأرض والجمهور، لتحقيق الفوز أمام بطل العالم.

وتأمل ألمانيا في الحصول على اللقب، خاصة وأن المجموعة الحالية من اللاعبين يمتلكون إمكانات فنية وبدنية رائعة تؤهلهم إلى الفوز باللقب القاري الحالي.

وفي المباراة الثانية، يلتقي حامل اللقب منتخب البرتغال مع منافسه المجر، على ملعب «بوشكاش أرينا»، عند الساعة 19:00 بتوقيت مكة المكرمة.

يعتبر ملعب «بوشكاش أرينا» في العاصمة المجرية بودابست الوحيد في البطولة الذي سيشهد حضوراً جماهيرياً بكامل قدرته الاستيعابية، بعد موافقة السلطات المحلية على استبدال المسافات الاجتماعية بسياسة دخول صارمة، مما يتطلب من الجماهير تقديم نتيجة اختبار سلبي لفيروس كورونا.

ويحتاج منتخب البرتغال للفوز في هذه المباراة لكي يقطع شوطاً مهماً نحو التأهل إلى ثمن النهائي، وذلك كونه يقبع في مجموعة صعبة تضم منتخبي فرنسا وألمانيا أيضاً، وبالتالي فإن مواجهة اليوم هي الأسهل له على الورق.

وواجهت البرتغال منتخب المجر في بطولة 2016، وتأخرت في النتيجة قبل أن تدرك التعادل 3-3 لتتأهل للأدوار الإقصائية، إلا أن منتخب المدرب فرناندو سانتوس، بات أكثر قوة بعد 5 سنوات، حيث يملك هجوما قويا يضم دييجو جوتا وأندريه سيلفا وجواو فليكس وبرونو فرنانديز، بالإضافة إلى رونالدو.

وتعلق الجماهير البرتغالية آمالها على الأسطورة كريستيانو رونالدو، فهو الهداف التاريخي للمنتخب برصيد 104 أهداف.

في المقابل تبدو المجر أقل قوة من الفريق الذي تأهل للأدوار الإقصائية في البطولة الماضية، مع بقاء عدد من اللاعبين الكبار مثل جابور كيراي ورولاند يوهاس وزولتان جيرا.

وسيشارك الفريق في البطولة بدون لاعبي الوسط البارزين دومينيك سوبو سلاي وجولت كالمار للإصابة.

اقرأ أيضاً:

«ويمبلي» يفتح أبوابه أمام 45 ألف متفرج في نهائي «يورو 2020»

2021-09-08T07:37:30+03:00 يسدل الستار اليوم الثلاثاء على منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات بكأس أمم أوروبا «يورو 2020»، بإقامة مباراتين ضمن المجموعة «F»، أبرزهما مواجهة المنتخب الفر
«يورو 2020».. نهائي مبكر لفرنسا وألمانيا والبرتغال تخشى مفاجآت المجر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«يورو 2020».. نهائي مبكر لفرنسا وألمانيا والبرتغال تخشى مفاجآت المجر

«يورو 2020».. نهائي مبكر لفرنسا وألمانيا والبرتغال تخشى مفاجآت المجر
  • 87
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 ذو القعدة 1442 /  15  يونيو  2021   12:19 م

يسدل الستار اليوم الثلاثاء على منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات بكأس أمم أوروبا «يورو 2020»، بإقامة مباراتين ضمن المجموعة «F»، أبرزهما مواجهة المنتخب الفرنسي مع نظيره الألماني، عند الساعة 22:00 بتوقيت مكة المكرمة.

يدخل المنتخب الفرنسي المواجهة بكبرياء بطل العالم 2018، حيث يأمل تحت قيادة مدربه ديدييه ديشامب في تحقيق الفوز ليكون بمثابة انطلاقة حقيقية لحصد اللقب الأوروبي.

وتلقى المنتخب الفرنسي خبراً ساراً قبل مباراة اليوم، بتأكد جاهزية الثنائي كريم بنزيما، وأنطوان جريزمان، بعد إصابتهما في مباراة بلغاريا الودية.

في المقابل، يسعى المنتخب الألماني بقيادة يواكيم لوف إلى ختام ناجح لمسيرته بعدما أعلن رحيله عن المنتخب بنهاية البطولة، وسوف يتسلح في مواجهة فرنسا بعاملي الأرض والجمهور، لتحقيق الفوز أمام بطل العالم.

وتأمل ألمانيا في الحصول على اللقب، خاصة وأن المجموعة الحالية من اللاعبين يمتلكون إمكانات فنية وبدنية رائعة تؤهلهم إلى الفوز باللقب القاري الحالي.

وفي المباراة الثانية، يلتقي حامل اللقب منتخب البرتغال مع منافسه المجر، على ملعب «بوشكاش أرينا»، عند الساعة 19:00 بتوقيت مكة المكرمة.

يعتبر ملعب «بوشكاش أرينا» في العاصمة المجرية بودابست الوحيد في البطولة الذي سيشهد حضوراً جماهيرياً بكامل قدرته الاستيعابية، بعد موافقة السلطات المحلية على استبدال المسافات الاجتماعية بسياسة دخول صارمة، مما يتطلب من الجماهير تقديم نتيجة اختبار سلبي لفيروس كورونا.

ويحتاج منتخب البرتغال للفوز في هذه المباراة لكي يقطع شوطاً مهماً نحو التأهل إلى ثمن النهائي، وذلك كونه يقبع في مجموعة صعبة تضم منتخبي فرنسا وألمانيا أيضاً، وبالتالي فإن مواجهة اليوم هي الأسهل له على الورق.

وواجهت البرتغال منتخب المجر في بطولة 2016، وتأخرت في النتيجة قبل أن تدرك التعادل 3-3 لتتأهل للأدوار الإقصائية، إلا أن منتخب المدرب فرناندو سانتوس، بات أكثر قوة بعد 5 سنوات، حيث يملك هجوما قويا يضم دييجو جوتا وأندريه سيلفا وجواو فليكس وبرونو فرنانديز، بالإضافة إلى رونالدو.

وتعلق الجماهير البرتغالية آمالها على الأسطورة كريستيانو رونالدو، فهو الهداف التاريخي للمنتخب برصيد 104 أهداف.

في المقابل تبدو المجر أقل قوة من الفريق الذي تأهل للأدوار الإقصائية في البطولة الماضية، مع بقاء عدد من اللاعبين الكبار مثل جابور كيراي ورولاند يوهاس وزولتان جيرا.

وسيشارك الفريق في البطولة بدون لاعبي الوسط البارزين دومينيك سوبو سلاي وجولت كالمار للإصابة.

اقرأ أيضاً:

«ويمبلي» يفتح أبوابه أمام 45 ألف متفرج في نهائي «يورو 2020»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك