Menu
تحذير دولي.. كوريا الشمالية تواجه أزمة إنسانية خطيرة

قالت منظمة دولية غير حكومية، الثلاثاء، إن كوريا الشمالية تواجه حاليا أزمة إنسانية خطيرة بسبب انعدام الأمن الغذائي والرعاية الصحية المحدودة.

ووفقا لوكالة الأنباء الكورية الجنوبية «يونهاب»، فإن معلومات أحدث تقرير لمؤشر الخطورة الذي أعده مشروع تقييم القدرات (ACAPS)، يدل على أن كوريا الشمالية تواجه مستوى مرتفعا من حدة الأزمات الإنسانية، ويعتبر ثاني أعلى مستوى في مقياس تقييم الأزمة ذي المستويات الست. كما صنف التقرير كوريا الشمالية بين الدول التي تعاني من قيود عالية في وصول المساعدات الإنسانية.

وأوضح التقرير أن الوضع الإنساني في هذا البلد، تحركه عوامل سياسية واقتصادية بالإضافة إلى المخاطر الطبيعية، وأضاف أن انعدام الأمن الغذائي المزمن ومحدودية الوصول إلى الخدمات الأساسية، مثل الرعاية الصحية والمياه النظيفة، تركت أكثر من 10 ملايين شخص في حاجة إلى مساعدات إنسانية.

وذكر التقرير أيضا أن العقوبات العالمية قيدت استيراد كوريا الشمالية للسلع الإنسانية وأثرت على وصول الناس إلى المساعدات، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن تكون للإجراءات الصارمة التي تتخذها بيونج يانج لمواجهة فيروس كورونا، بما في ذلك إغلاق الحدود، عواقب طويلة المدى على اقتصادها.

2021-06-18T06:12:14+03:00 قالت منظمة دولية غير حكومية، الثلاثاء، إن كوريا الشمالية تواجه حاليا أزمة إنسانية خطيرة بسبب انعدام الأمن الغذائي والرعاية الصحية المحدودة. ووفقا لوكالة الأن
تحذير دولي.. كوريا الشمالية تواجه أزمة إنسانية خطيرة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تحذير دولي.. كوريا الشمالية تواجه أزمة إنسانية خطيرة

تحذير دولي.. كوريا الشمالية تواجه أزمة إنسانية خطيرة
  • 491
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 شوّال 1442 /  08  يونيو  2021   10:45 ص

قالت منظمة دولية غير حكومية، الثلاثاء، إن كوريا الشمالية تواجه حاليا أزمة إنسانية خطيرة بسبب انعدام الأمن الغذائي والرعاية الصحية المحدودة.

ووفقا لوكالة الأنباء الكورية الجنوبية «يونهاب»، فإن معلومات أحدث تقرير لمؤشر الخطورة الذي أعده مشروع تقييم القدرات (ACAPS)، يدل على أن كوريا الشمالية تواجه مستوى مرتفعا من حدة الأزمات الإنسانية، ويعتبر ثاني أعلى مستوى في مقياس تقييم الأزمة ذي المستويات الست. كما صنف التقرير كوريا الشمالية بين الدول التي تعاني من قيود عالية في وصول المساعدات الإنسانية.

وأوضح التقرير أن الوضع الإنساني في هذا البلد، تحركه عوامل سياسية واقتصادية بالإضافة إلى المخاطر الطبيعية، وأضاف أن انعدام الأمن الغذائي المزمن ومحدودية الوصول إلى الخدمات الأساسية، مثل الرعاية الصحية والمياه النظيفة، تركت أكثر من 10 ملايين شخص في حاجة إلى مساعدات إنسانية.

وذكر التقرير أيضا أن العقوبات العالمية قيدت استيراد كوريا الشمالية للسلع الإنسانية وأثرت على وصول الناس إلى المساعدات، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن تكون للإجراءات الصارمة التي تتخذها بيونج يانج لمواجهة فيروس كورونا، بما في ذلك إغلاق الحدود، عواقب طويلة المدى على اقتصادها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك