Menu
قصة وفاة أنثى الفيل الحامل بالأناناس المفخخ بالهند تتفاعل.. والجناة بعيد عن العدالة

تفاعلت قصة وأنثى الفيل الحامل بالأناناس المفخخ في مدينة «كيرلا» بالهند، عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ لتتصدر الترند العالمي، وتثير الرأي العام على المستويين الدولي والمحلي.

وتعود القصة إلى تناول أنثى الفيل قطعة أناناس محشوة بالمفرقعات بالخطأ؛ حيث دأب السكان المحليون على استخدام تلك الطريقة؛ لصيد الحيوانات البرية، فزادت آلامها.

ومع شدة الألم حاولت أنثى الفيل احتواء معاناتها فلجأت إلى الغوص في ماء النهر للسيطرة على آلامها دون جدوى؛ حيث نفقت واقفة لساعات إلى أن استسلمت للموت وجنينها في أحشائها، في مشهد أثار تعاطفًا كبيرًا على المستوى الدولي.

ولاحقًا عثرت السلطات على أنثى الفيل نافقة، بعد مرور أربعة أيام من إصابتها، وتوصلت نتائج التشريح إلى أنها كانت في أول أشهر حملها وأن الانفجار حدث بمنطقة الفم، وفق «سي إن إن».

وقال سوريندرا كومار، رئيس الحياة البرية في ولاية كيرالا في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام الهندية تعليقًا على الحادث، إن القضية ما زالت رهن التحقيق، وذلك على الرغم من عدم إلقاء القبض على الجناة.

2020-10-27T22:44:41+03:00 تفاعلت قصة وأنثى الفيل الحامل بالأناناس المفخخ في مدينة «كيرلا» بالهند، عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ لتتصدر الترند العالمي، وتثير الرأي العام على المستويين الدو
قصة وفاة أنثى الفيل الحامل بالأناناس المفخخ بالهند تتفاعل.. والجناة بعيد عن العدالة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

قصة وفاة أنثى الفيل الحامل بالأناناس المفخخ بالهند تتفاعل.. والجناة بعيد عن العدالة

لجأت إلى النهر لمحاولة تخفيف آلامها

قصة وفاة أنثى الفيل الحامل بالأناناس المفخخ بالهند تتفاعل.. والجناة بعيد عن العدالة
  • 5825
  • 0
  • 0
قاسم الزرعي
الرياض | قاسم الزرعي 13 شوّال 1441 /  05  يونيو  2020   07:46 م

تفاعلت قصة وأنثى الفيل الحامل بالأناناس المفخخ في مدينة «كيرلا» بالهند، عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ لتتصدر الترند العالمي، وتثير الرأي العام على المستويين الدولي والمحلي.

وتعود القصة إلى تناول أنثى الفيل قطعة أناناس محشوة بالمفرقعات بالخطأ؛ حيث دأب السكان المحليون على استخدام تلك الطريقة؛ لصيد الحيوانات البرية، فزادت آلامها.

ومع شدة الألم حاولت أنثى الفيل احتواء معاناتها فلجأت إلى الغوص في ماء النهر للسيطرة على آلامها دون جدوى؛ حيث نفقت واقفة لساعات إلى أن استسلمت للموت وجنينها في أحشائها، في مشهد أثار تعاطفًا كبيرًا على المستوى الدولي.

ولاحقًا عثرت السلطات على أنثى الفيل نافقة، بعد مرور أربعة أيام من إصابتها، وتوصلت نتائج التشريح إلى أنها كانت في أول أشهر حملها وأن الانفجار حدث بمنطقة الفم، وفق «سي إن إن».

وقال سوريندرا كومار، رئيس الحياة البرية في ولاية كيرالا في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام الهندية تعليقًا على الحادث، إن القضية ما زالت رهن التحقيق، وذلك على الرغم من عدم إلقاء القبض على الجناة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك