Menu

النمر يحذر: «لعبة الجدار» تصيب الأطفال بالإغماء والجلطة الدماغية

تؤدي إلى هبوط في ضغط الدم وفقدان الوعي

حذَر استشاري وأستاذ أمراض القلب وقسطرة الشرايين الدكتور خالد النمر، اليوم السبت، من انتشار لعبة بين الأطفال تؤدي إلى فقدان الوعي والسقوط على الأرض. وعبر حسابه
النمر يحذر: «لعبة الجدار» تصيب الأطفال بالإغماء والجلطة الدماغية
  • 3801
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

حذَر استشاري وأستاذ أمراض القلب وقسطرة الشرايين الدكتور خالد النمر، اليوم السبت، من انتشار لعبة بين الأطفال تؤدي إلى فقدان الوعي والسقوط على الأرض.

وعبر حسابه الرسمي على «تويتر»، قال النمر: تحذير.. انتشرت لعبة خطيرة بين الأطفال؛ حيث يقوم الطفل بتنفس سريع ثم يقف ضد الجدار ويكتم نفسه، ثم يقوم زملاؤه بالضغط على صدره حتى يفقد الوعي ويسقط على الأرض، ثم يفيق.

وأضاف النمر، أن هذه الطريقة تسبب الإغماء نتيجة انخفاض ضغط الدم؛ بسبب كتم النفس مع الضغط على صدر الضحية ضد الجدار، مشيرًا إلى أن هذه اللعبة، «خطيرة ولا يجب حدوثها الأطفال، لأنها قد تسبب جلطة في الدماغ، وتغير نبض القلب في بعض الأشخاص الذين لديهم أمراض في القلب سواء معروفة لديهم مسبقًا أم لا.

وفي إطار النصائح التي يقدمها الدكتور خالد النمر، عبر «تويتر»، حدد 6 عوامل رأى أنها تزيد من نسبة حدوث نزيف المريض عند تناول الأسبرين، أو ما يعرف باسم «سيولة الدم».

وحدد النمر تلك العوامل في (كبر السن، قرحة المعدة، قصور الكلى، أخذ مسيلات أخرى، أدوية التهابات المفاصل، إضافة إلى البواسير). وبالرغم من أن الأسبرين يُستخدم أساسًا كمسكن للآلام وخافض للحرارة، فإن دواعي استعماله الطبية لا تقتصر على هذه الاستخدامات؛ إذ يتم الترويج على أن جرعة صغيرة منه تستطيع منع تجلط الدم وتقليل حدوث الجلطات المخية والقلبية، بالإضافة إلى ما ذهبت إليه توصيات علمية من أن تناوُل جرعات منخفضة منه يقلل إلى حدٍّ كبير من مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية بالنسبة للأشخاص الذين هم في منتصف العمر.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك