Menu
بعد واقعة «الطبيبة المصرية».. رسالة شيخ الأزهر للمتنمرين على مصابي كورونا

دعا شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، أمس الأحد، جموع الشعب المصري إلى عدم التنمر على مصابي فيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى أنه شيء يحرمه الدين وتجرمه الأخلاق.

وقال شيخ الأزهر في بث مباشر عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: لقد تابعنا جميعًا ما انتشر في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من مظاهر التنمر والسخرية من مصابي فيروس كورونا المستجد وضحاياه، وهو أمر خطير، ومرفوض شكلًا وموضوعًا، ولا يستطيع شخص أن يضمن الفرار من هذه الجائحة.

وأضاف الطيب: هذا الوباء قد ابتلى الله به البشرية في مشارق الأرض ومغاربها، وهذا ما يفرض علينا جميعًا أن نتكاتف لمواجهته حتى يتم القضاء عليه، فلا يصح ولا يجوز أبدًا لا شرعًا ولا مروءة أن يسخر إنسان من إنسان آخر أصيب بهذا الوباء أو مات به أو يتنمر ضده.

وتطرق الطيب إلى مشهد رفض بعض الأهالي دفن طبيبة متوفاة جراء فيروس كورونا المستجد، مؤكدًا أن هذا المشهد أحزنه كثيرًا.

وشدد شيخ الأزهر مخاطبًا من رفضوا دفن الطبيبة: يجب أن يعلم هؤلاء أنهم صائرون لا محـالة إلى نفس المصير (يقصد الموت)، وعلى المسلمين أن يتذكروا أن شريعة الإسلام تطالبهم بالإسراع في تجهيز الميت والتعجيل بدفنه، وأن من إكرام الميت دفنه والدعاء له والترحم عليه.

ونوه بأنه يجب الالتزام الصارم بما تصدره الهيئات الصحية والجهات المختصة بشأن من يتوفون في ظروف استثنائية مثل ظروف الوباء الذي يضرب البلاد.

وسجلت مصر 13 وفاة جديدة بوباء (كوفيد 19)، أمس الأحد، ليبلغ عدد الوفيات 159، وتجاوز عدد الإصابات الألفي حالة بعد تسجيل 126 إصابة جديدة اليوم، ليبلغ الإجمالي 2065 حالة.

2020-04-13T06:05:59+03:00 دعا شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، أمس الأحد، جموع الشعب المصري إلى عدم التنمر على مصابي فيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى أنه شيء يحرمه الدين وتجرمه الأخلاق.
بعد واقعة «الطبيبة المصرية».. رسالة شيخ الأزهر للمتنمرين على مصابي كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بعد واقعة «الطبيبة المصرية».. رسالة شيخ الأزهر للمتنمرين على مصابي كورونا

نشرها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك..

بعد واقعة «الطبيبة المصرية».. رسالة شيخ الأزهر للمتنمرين على مصابي كورونا
  • 1387
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 شعبان 1441 /  13  أبريل  2020   06:05 ص

دعا شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، أمس الأحد، جموع الشعب المصري إلى عدم التنمر على مصابي فيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى أنه شيء يحرمه الدين وتجرمه الأخلاق.

وقال شيخ الأزهر في بث مباشر عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: لقد تابعنا جميعًا ما انتشر في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من مظاهر التنمر والسخرية من مصابي فيروس كورونا المستجد وضحاياه، وهو أمر خطير، ومرفوض شكلًا وموضوعًا، ولا يستطيع شخص أن يضمن الفرار من هذه الجائحة.

وأضاف الطيب: هذا الوباء قد ابتلى الله به البشرية في مشارق الأرض ومغاربها، وهذا ما يفرض علينا جميعًا أن نتكاتف لمواجهته حتى يتم القضاء عليه، فلا يصح ولا يجوز أبدًا لا شرعًا ولا مروءة أن يسخر إنسان من إنسان آخر أصيب بهذا الوباء أو مات به أو يتنمر ضده.

وتطرق الطيب إلى مشهد رفض بعض الأهالي دفن طبيبة متوفاة جراء فيروس كورونا المستجد، مؤكدًا أن هذا المشهد أحزنه كثيرًا.

وشدد شيخ الأزهر مخاطبًا من رفضوا دفن الطبيبة: يجب أن يعلم هؤلاء أنهم صائرون لا محـالة إلى نفس المصير (يقصد الموت)، وعلى المسلمين أن يتذكروا أن شريعة الإسلام تطالبهم بالإسراع في تجهيز الميت والتعجيل بدفنه، وأن من إكرام الميت دفنه والدعاء له والترحم عليه.

ونوه بأنه يجب الالتزام الصارم بما تصدره الهيئات الصحية والجهات المختصة بشأن من يتوفون في ظروف استثنائية مثل ظروف الوباء الذي يضرب البلاد.

وسجلت مصر 13 وفاة جديدة بوباء (كوفيد 19)، أمس الأحد، ليبلغ عدد الوفيات 159، وتجاوز عدد الإصابات الألفي حالة بعد تسجيل 126 إصابة جديدة اليوم، ليبلغ الإجمالي 2065 حالة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك